شبكة فولتير

دافيد شايلر:" تركت مصالح الاستخبارات البريطانية حين قررت وحدة مكافحة الإرهاب" MI6 " تمويل شركاء بن لادن"

| بروكسل (بلجيكا)
+

"تركت مصالح الاستخبارات البريطانية حين قرر مكتب MI6" " تمويل شركاء أسامة بن لادن"، قالها دافيد شايلر أثناء المؤتمر الدولي "محور السلام" الذي نظمته شبكة فولتير يومي17 و 18 نوفمبر2005 في بروكسيل. " حاولت أن أدق الناقوس، و لكنهم وضعوني في السجن." ضابط في مصالح مكافحة التجسس في المملكة البريطانية (MI5 ) .كشف دافيد شايلر في نهاية التسعينات عن التمويل الذي قدمته مصلحة (MI6 ) لخلية إرهابية في ليبيا بغية اغتيال زعيمها معمر ألقذافي. و الحال أن الخطة فشلت حين انفجرت سيارة أخرى غير تلك التي كان يقلها القذافي متسببة في وفاة أشخاص آخرين. تم حبس السيد شايلر في فرنسا بطلب من السلطات البريطانية، بانتظار ترحيله بتهمة إفشاء أسرار مصلحة " Official Secrets Act ". الكتاب الذي ذكر فيه قصته بقي محظور في بريطانيا. كان للسيد شايلر تدخلا مهما أثناء المؤتمر الدولي " محور السلام ". ذكر أن أغلب العمليات المنسوبة إلى تنظيم القاعدة هي في الحقيقة من تنظيم مصالح المخابرات الأنجلوسكسونية، بالخصوص البريطانية، بهدف دفع مصالحها في بلادهم. شرح أيضا أن الوجود المهم لبعض التنظيمات الإسلامية المتطرفة في المملكة المتحدة سمح لمصالح الاستخبارات بمحاصرتها و تطويعها و التحكم فيها. " هذا النوع من الإرهاب ( كما ذكر شايلر) منسق من قبل مكتب" MI6" و وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية السي إي أي.

شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات