Shabakat Voltaire
من أجل تعبأة عامة لإرساء دعائم السلام في العراق

صور بربرية تشهد على طغيان قوات الإحتلال في بلاد الرافدين

إن بقايا أجساد الأطفال والنساء والرجال العراقيين ضحايا التعذيب والتقتيل اليومي تتناثر هنا وهناك وتتضاعف في ظل عراق ما بعد صدام. في عدد اليوم، تقترح عليكم شبكة فولتير بعض الصور الكفيلة بتوضيح مدى جبروت وطغيان قوات الإحتلال في بلاد دجلة والفرات، التي طالها التدمير لا لشيء سوى لأنها تأوي مصادر نفط هائلة.

+

إحتراما منا لمشاعر قرائنا وللجانب الإنساني للقضية، إخترنا من بين الصورالموجودة، الشاهدة على المجازرالمقترفة، أقلها فظاعة وجرحا للأحاسيس. لكن كيف يمكن تصوير حدة هذه البشاعة والوحشية؟ كيف يمكن إيقاض الضمائرالإنسانية والسعي إلى إرساء دعائم السلام في العراق؟ لمالا تأخد منظمة الأمم المتحدة بزمام الأمور في الموضوع هذا؟ سخطنا هو سلاحنا الوحيد. وفي الإطار ذاته، تدعو شبكة فولتير وشريكتها وكالة الأخبار"إ.ب.إ" ساكنة العالم جمعاء إلى النزول إلى الشوارع والتنديد السلمي بهذه الحرب الهمجية.

JPEG - 69.6 كيلوبايت

طفلة عراقية تبكي أباها الذي راح ضحية هجمة بربرية أمريكية.

JPEG - 37.8 كيلوبايت

عائلة ترثي ثلاثة من أفرادها. الأب وابنه الشاب ثم فرد آخر من العائلة كانوا في طريقهم إلى بغداد، مستقلين سيارتهم، قبل أن يمروا ببناية تحت سيطرة المارينز. الذين أشاروا على سائق السيارة بالوقوف قبل أن يمتثل للأمر. غير أن ذلك لم يمنع الجنود الأمريكيين من إطلاق وابل من الرصاص على السيارة.( صورة أ.ب| كارولين كول, "لوس أنجليس تايمز").

JPEG - 13.5 كيلوبايت

جثت عفنة لأطفال عراقيين راحوا ضحية قصف أمريكي.

JPEG - 31.7 كيلوبايت

زينب هازد، طفلة لايتعدى عمرها 9 سنوات، رفقة جدتها في مستشفى البصرة. زينب فقدت ساقها خلال قصف لقوات التحالف الأمريكية البريطانية. (صورة أ.ب| دان شونغ، بول).

JPEG - 55.1 كيلوبايت

إبتهال جاسم طفلة تبلغ من العمر 9 سنوات، فقدت ساقها ومعه تسعة من أفراد عائلتها جراء قصف أمريكي. في الصورة هذه، يظهر عمها جابر جودة محاولا إسعافها خلال قصف 22 مارس 2003. (صورة أ.ب| حسين ملا).

JPEG - 30.9 كيلوبايت

إبتهال جاسم نفسها أياما بعد ذلك. (صورة أ.ب| حسين ملا).

JPEG - 36.4 كيلوبايت

إبتهال جاسم فقدت كل شئ. (صورة أ.ب| حسين ملا).

JPEG - 38.4 كيلوبايت

طبيب أفغاني آت من مركز تجبيري تابع للهلال الأحمر بصدد مساعدة الشاب سيد موسى، 12 سنة، على إستعمال ساقه التجبيري الجديد. (كابول، يونيو 2004. صورة أ.ب| حسين ملا).

JPEG - 13.1 كيلوبايت

أب يائس يحاول إنقاذ إبنه.

JPEG - 34.2 كيلوبايت

جنود قوات الإحتلال الأمريكية يلقون القبض على رجل فقد ساقه الإصطناعية خلال العملية. (صورة أ.ب| دافيد كيتن فيلدر).

JPEG - 38.6 كيلوبايت

رجل يرثي أقرباءه إبان مجزرة حلة في العراق.

JPEG - 26 كيلوبايت

السيد ناجم خلف بجوار جثة إبنته نادية، 33 سنة، التي طالتها إحدى القذائف الأمريكية.

JPEG - 34.6 كيلوبايت

وقت الصلاة، ساقين تجبيريين لمواطن أفغاني كان قد داس على لغم. أفغانستان، أكتوبر 2004. (صورة أ.ب| إيميلو موريناتي).

JPEG - 26.3 كيلوبايت

فهيم، 15 سنة، في قاعة انتظار إحدى المصحات التجبيرية. أفغانستان، يونيو 2004. (صورة أ.ب| "دوستار تريبين"، ستورمي كرينر).

JPEG - 31.1 كيلوبايت

عباس قسيم، 26 سنة، يحاول تهدئة إبنه حسين، 10 سنوات، في مستشفى الهلال، 80 كيلومترا جنوب بغداد. الأب والإبن أصيبا في هجمة لأمريكية. (صورة أ.ب| جيروم ديلاي).

JPEG - 43.6 كيلوبايت

فهيمة جاسم خلف، 15 سنة، ممددة ومحاطة بعائلتها. خلال إحدى الهجمات الأمريكية، وفي ثوان قليلة، فقدت فهيمة أمها وأختيها الصغيرتين ثم نصف ساقها. ( شمال بغداد، 18 يونيو 2003. صورة أ.ب| حمزة هنداوي).

JPEG - 26.8 كيلوبايت

راشى محمد جاسم (على الشمال)، 7 سنوات، أصيبت في أحد الإنفجارات. (العراق، 7 ماي 2003. صورة أ.ب| إليزابيت دالزييل).

JPEG - 39.7 كيلوبايت

راشى محمد جاسم تبدي وجهها المغربل بشظايا القنبلة. (صورة أ.ب| إليزابيت دالزييل).

JPEG - 55.7 كيلوبايت

إمرأة عراقية أغمي عليها بعد أن تعذر عليها تحمل صدمة مقتل والديها في كمين أمريكي.

JPEG - 14.4 كيلوبايت

طفل أصيب في إحدى الهجمات البربرية للقوات الأمريكية.

JPEG - 26.4 كيلوبايت

الطفل محمد مهدي يتلقى العلاج في أحد مراكز الهلال الأحمر. كابول، 9 غشت 2004. (صورة أ.ب| إيميليو مريناتي).

JPEG - 50.8 كيلوبايت

أطفال أمام بيتهم الذي ذهب معظمه جراء قصف عنيف للقوات الامريكية على بغداد.

JPEG - 35.6 كيلوبايت

في أحد المستشفيات العراقية، طفل يكابد جروحا طالته إبان هجمة عنيفة لقوات الإحتلال.

شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المؤلفون: دبلوماسيون، وإقتصاديون، وجغرافيون، ومؤرخون، وصحافيون، وعسكريون، وفلاسفة، وعلماء اجتماع... يمكنك مراسلتنا لتقديم مقترحاتك حول المقالات. .
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات