Shabakat Voltaire

واشنطن تجد عذرا للهجوم الذي أودى بحياة أكثر من 80 مدنيا في دمشق

+

أدى هجوم وقع يوم الخميس 21 فبراير 2013 في دمشق إلى مقتل أكثر من 80 شخصا ومئات الجرحى. فقد أقدم انتحاري على تفجير نفسه, ثم تبعه انفجار سيارة مفخخة قرب مبنى فرع دمشق لحزب البعث.

الضحايا جميعهم من المارة, وعلى وجه الخصوص, ركاب وسائط النقل العامة. كما أصاب التفجير مدرسة ابتدائية ومبنى السفارة الروسية الواقعة بالقرب منه.

وقد تمكنت قوات الأمن من تفكيك سيارة مفخخة أخرى كانت معدة لقتل رجال الاسعاف.

لم تتبن إلى هذا الحين أية جهة هذا الهجوم. غير أن الائتلاف الوطني السوري (المعارضة الموالية للغرب) حمَل الحكومة مسؤولية الهجوم مستندا إلى موقفها المتصلب الذي يقف وراء دفع فئات من المعارضة للتصرف على هذا النحو.

وفي الوقت الذي سارعت فيه كل من ايران وروسيا والصين إلى إدانة هذا الهجوم, عرقلت الولايات المتحدة اضطلاع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بدوره في إدانة هذا الهجوم.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

Shabakat Voltaire

فولتير: النسخة العربية

هذا المقال مرخص له من المشاع الإبداعي

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المؤلفون: دبلوماسيون، وإقتصاديون، وجغرافيون، ومؤرخون، وصحافيون، وعسكريون، وفلاسفة، وعلماء اجتماع... يمكنك مراسلتنا لتقديم مقترحاتك حول المقالات. .
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات