شبكة فولتير
« تحت أنظارنا »

قوة شعبية لمواجهة العصابات

| دمشق (سوريا)
+
JPEG - 22.1 كيلوبايت

بعد عامين من المعارك يبدو واضحاً أن الجيش العربي السوري، الذي بني للدفاع عن الأرض في حالات الحروب التقليدية، ليس جاهزاً لتثبيت الاستقرار مع استمراره في مهماته الأساسية التي أنشئ من أجلها وقد استطاع الانتصار على العصابات في كل مرة تجمعوا بها، لكن من الطبيعي أن لا يكون جاهزاً لمواجهة حرب عصابات متحركة، عصابات تستعيض عن الحاضنات الشعبية بدعم لوجستي أجنبي ضخم كما هو في الحالة السورية.

وفي النهاية فقد قررت سورية اعتماد إستراتيجية جديدة والتي أثبتت فعاليتها في جميع أنحاء العالم في أوضاع مماثلة: وهو إنشاء ميليشيات شعبية تسمح للمواطنين بالدفاع عن قراهم وأحيائهم وهم الذين يعرفونها جيداً.

«جيش الدفاع الوطني» هذا حيث إن عناصره من اللجان الشعبية وعلى الملتحقين به أن يكونوا قد أتموا الخدمة العسكرية الإلزامية.

ماو تسي تونغ اعتبر: «إن أردت أن تنتصر في حرب العصابات فعليك أن تنمو في الشعب كما السمكة في الماء». لكن ما يسمى الجيش السوري الحر بدا غير قادر على فعل ذلك. فكلما سيطر على منطقة مارس قمعاً سلطوياً وإعدامات وواجه ثورة من السكان.

وبات على الجيش العربي السوري أن ينجح حيث فشلت العصابات: فحركته داخل المناطق المسكونة «كحركة السمكة في الماء». ورغم أنه جيش منبثق من الشعب لكونه جيش عقائدي إلا أنه لا يستطيع فعل ذلك منفرداً بسبب بنيته وتنظيمه التي تجبره على القطيعة مع الواقع المحلي وتفصيلاته. لذلك عليه أن يستند إلى قوة وسيطة بين بنيته العسكرية والسكان المحليين في كل قرية وحي.

إضافة إلى ذلك فإن جيش الدفاع الوطني خاضع لنظام صارم، فإن اللباس والسلاح لا يعطى إلا للشباب والصبايا المختارين بعناية من لجان منتخبة محلياً، وعندما يتم تشكيل هذا الجيش في قرية أو حي فإن ظاهرة ما يسمى بالشبيحة تختفي كلياً. في الشرق الأوسط المثل الأكثر بروزاً هو قوات الباسيج الإيرانية والتي شكلت مصد استلهام عند حزب اللـه اللبناني لكن إيران التي ترفض التدخل العسكري في سورية فإنها ليست بصدد تدريب عناصر جيش الدفاع الوطني.

وبالتأكيد فإن إنشاء جيش الدفاع الوطني في سورية قد غير جذرياً المعطيات الجيوبوليتيكية الإقليمية. فمن جهة فإن هذه القوة استطاعت تأمين الاستقرار في القرى والأحياء بسرعة فائقة في المناطق التي بدأت العمل فيها وخاصة أن هذه القوة تعمل بتنام كامل فهي قوة عقائدية متعددة الطوائف من عناصر تربت بروحية وطنية عميقة ومتجذرة.

فإذا كانت الأهداف الأولى، للحرب التي أرادها الغربيون على سورية، هو أن يصل إلى السلطة حكومة تقطع الصلة مع إيران والمقاومة اللبنانية، كما اعترف برهان غليون في مقابلة مع وول ستريت جورنال فإن تشكيل ونجاح جيش الدفاع الوطني يشكل فشلا لهذا المخطط، فالمقاومة الواحدة قادت لتعزيز وتوطيد هذه العلاقة رغم الفروقات الدينية والسياسية.

مصادر
سوريا

تييري ميسان

تييري ميسان مفكر فرنسي، رئيس ومؤسس شبكة "Réseau Voltaire" ومؤتمر محور للسلام . نشر تحليلات حول السياسة الغربية في الصحافة العربية، والأميركية اللاتينية، والروسية. أحدث كتاب له باللغة الفرنسية: الكذبة الكبرى: المجلد رقم 2، التلاعب والمعلومات المضللة (منشورات ب. برتان، 2007)

 
شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المؤلفون: دبلوماسيون، وإقتصاديون، وجغرافيون، ومؤرخون، وصحافيون، وعسكريون، وفلاسفة، وعلماء اجتماع... يمكنك مراسلتنا لتقديم مقترحاتك حول المقالات. .
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات

تقرير فنشتاين
تقرير فنشتاين
بقلم تييري ميسان
أوباما وسياسته العسكرية
أوباما وسياسته العسكرية
بقلم تييري ميسان
ساوث ستريم معرقلاً، "صفعة" الولايات المتحدة لأوروبا
ساوث ستريم معرقلاً، "صفعة" الولايات المتحدة لأوروبا
بقلم مانيلو دينوتشي, شبكة فولتير
 
ليبيا.. قضية جينتيلوني "المقدسة الجديدة"
ليبيا.. قضية جينتيلوني "المقدسة الجديدة"
بقلم مانيلو دينوتشي,توماسو دي فرانشيسكو, شبكة فولتير
 
ناقوس الخطر الصيني يرّن في الولايات المتحدة الأمريكية
" فن الحرب "
ناقوس الخطر الصيني يرّن في الولايات المتحدة الأمريكية
بقلم مانيلو دينوتشي, شبكة فولتير
 
"من "خطة يعنون" إلى "استراتيجية يعلون
سياسة التمدُّد الإسرائيلية وبلقنة بلاد الشام
"من "خطة يعنون" إلى "استراتيجية يعلون
بقلم ألفردو خليفة رحمة, شبكة فولتير
 
كيف ومن يتلاعب بالجهاديين؟
كيف ومن يتلاعب بالجهاديين؟
بقلم تييري ميسان, شبكة فولتير