شبكة فولتير

شركة البترول البريطانية.. يمكن أن تكون هي الأخرى ضحية العقوبات ضد ايران

+

أشارت صحيفة وول ستريت جورنال إلى أن شركة البترول البريطانية "ب.ب" قد تضطر قريبا إلى ايقاف استغلال العديد من الآبار النفطية في بحر الشمال. الأمر الذي سيكون بمثابة كارثة مالية بالنسبة لشركة البترول البريطانية وللمملكة المتحدة في آن واحد.

فقد سبق لشركة البترول البريطانية أن اضطرت عام 2010 إلى ايقاف استثمار حقل بترول "روم" تطبيقا لعقوبات الأمم المتحدة ضد ايران.

ونظرا إلى أن شركة ايران الوطنية هي واحدة من شركاء "ب.ب". لذا فمن المتعذر كما يبدو من الناحية التقنية الآن الاستمرار في استثمار حقل "بروس" بسبب اغلاق حقل "روم".

وهكذا أصبحت العديد من الشركات الأوروبية ضحية العقوبات المفروضة ضد ايران بناء على طلب اسرائيل.

شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المؤلفون: دبلوماسيون، وإقتصاديون، وجغرافيون، ومؤرخون، وصحافيون، وعسكريون، وفلاسفة، وعلماء اجتماع... يمكنك مراسلتنا لتقديم مقترحاتك حول المقالات. .
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات

تحذير من عاصفىة في ايران
تحذير من عاصفىة في ايران
بقلم تييري ميسان
وراء الإرهاب.. حرب الغاز
وراء الإرهاب.. حرب الغاز
بقلم تييري ميسان
داعش وروسيا والصين
داعش وروسيا والصين
بقلم تييري ميسان