شبكة فولتير

ربما اشترت كل من الجزائر, ومصر, والإمارات, والمغرب, وباكستان, أسلحة من اسرائيل

+

وفقا لتقرير صادر عن إدارة الأعمال والابتكار والمهارات ( وكالة بريطانية مكلفة بالإشراف على صادرات الأسلحة), نقلته صحيفة هاآرتس, فإن المملكة المتحدة قد تكون سمحت لإسرائيل بأن تبيع مكونات الكترونية عسكرية بريطانية الصنع لخمس دول اسلامية.

هذه المكونات, سبق أن استخدمتها اسرائيل في صناعة معدات دفاع إلكترونية لاسيما شاشات العرض في قمرات القيادة والرادارات. تصدير هذه المكونات يخضع لموافقة مسبقة من التاج البريطاني.

ويشير التقرير أن السنوات الخمس الممتدة من عام 2008 حتى 2012, توضح أن ثمة تصريح بريطاني أعطي لإسرائيل بتصدير تلك المكونات إلى كل من الجزائر ومصر والإمارات والمغرب وباكستان.

من ناحيته, نفى الباكستان اتهامات صحيفة هاآرتس, وبدورها نفت اسرائيل بيعها أسلحة لباكستان ( في سعي منها للحفاظ على الهند كزبون لديها).


- «Israel selling military wares to Mideast countries, Britain says», par Aluf Benn, 11 juin 2013;
- «Pakistan denies receiving military equipment from Israel», par Aluf Benn et Haaretz, 11 juin 2013;
- «Following Haaretz report, Israel denies selling arms to Pakistan», par Aluf Benn et Gili Cohen, 12 juin 2013.

شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المؤلفون: دبلوماسيون، وإقتصاديون، وجغرافيون، ومؤرخون، وصحافيون، وعسكريون، وفلاسفة، وعلماء اجتماع... يمكنك مراسلتنا لتقديم مقترحاتك حول المقالات. .
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات

تحذير من عاصفىة في ايران
تحذير من عاصفىة في ايران
بقلم تييري ميسان
وراء الإرهاب.. حرب الغاز
وراء الإرهاب.. حرب الغاز
بقلم تييري ميسان
داعش وروسيا والصين
داعش وروسيا والصين
بقلم تييري ميسان