شبكة فولتير
“فن الحرب”

التصعيد الأمريكي الناتـوي في أروبا

| روما (إيطاليا)
+
JPEG - 27.5 كيلوبايت

"نوبل جامب" هو اسم مناورة الناتو التي جرت بين 7 و9 أفريل في ألمانيا وهولندا وجمهورية التشيك و08 ذ بلدان أوروبية أخرى، حيث حـُشد خلال 48 ساعة الآلاف من جنود "قوات الذروة" في سرعة عملياتية عالية جدا، وهم ينتمون الى "قوات الرد" المكونة من 30 ألف جندي. الشق الثاني منها سيجري بين 09 و20 جوان في بولونيا، أين سيتم نشر قوات من ألمانيا وهولندا وجمهورية التشيك والنرويج وبلدان أخرى.

وهكذا يتم التحضير لـ"ترايدنت جانكتشر 2015"، المناورة التي ستجري بين 28 سبتمبر و6 نوفمبر في ايطاليا واسبانيا والبرتغال، بوحدات برية وجوية وبحرية وبقوات خاصة من جميع دول حلف شمال الاطلسي. ومع 25 ألف مشارك، حسب ما أعلنه جيش أروبا الأمريكي، ستكون "أكبر مناورة حلف شمال الاطلسي منذ سقوط جدار برلين"، لاختبار قدرات "قوات الرد"، التي يتمثل دورها –كما أوضح متحدث باسم حلف شمال الاطلسي- في "الرد على أية أزمة حتى قبل أن تبدأ".. بعبارة أخرى: "الحرب الوقائية".

إن من سيقود المناورة هو "جي.اف.سي. نابولي"، قيادة حلف الناتو (من مقرها في لاغو باتريا، بنابولي) تحت إمرة الأميرال الأمريكي فيرغسون، الذي يشغل أيضا منصب قائد القوات البحرية الأمريكية في أوروبا والقوات البحرية التابعة لقيادة آفريكا.

وكما صرح الجنرال الأمريكي بريدلوف، القائد الأعلى الحليف في أوروبا (القائد العسكري لحلف الناتو الذي يعينه دوما رئيس الولايات المتحدة)، فإن هذه العمليات تشكل "إشارة واضحة على أن للتحالف القدرة والإرادة في الرد على التحديات التي تبرز ضد الأمن على نطاقاتنا الجنوبية والشرقية".

أي أن لديها القدرة والإرادة، انطلاقا من قواعد في أوروبا، على شن حروب أخرى في شمال أفريقية والشرق الأوسط (حيث تستعد لتدخل عسكري جديد في ليبيا) وفي أوروبا الشرقية. على "الجناح الشرقي" يمارس الناتو المزيد من الضغط على روسيا بعد أن فجر الأزمة الأوكرانية.

في عرض بحر اسكتلندا، تتقدم (أيام 11 —24 أبريل) أكبر مناورة بحرية لحلف شمال الاطلسي من سلسلة "المحارب المشارك"، العاملة ضد روسيا، بمشاركة أكثر من 50 سفينة حربية و70 طائرة مطاردة من 14 بلدا، من بينها فرقة بحرية تحت قيادة إيطالية.

في البحر الأسود، أين اجرى الناتو في مارس مناورة شاركت إيطاليا فيها أيضا، لامست سفن حربية أمريكية حدود المياه الإقليمية الروسية. وعندما حلقت مقاتلة روسية قاذفة -غير مجهزة بالسلاح ولكنها تحوي تجهيزات للحرب الإلكترونية- فوق مدمرة الصواريخ دونالد كوك، احتجت وزارة الدفاع الأمريكية على "هذا العمل الروسي الاستفزازي الذي ينتهك البروتوكولات الدولية".

لكن.. كان قانونيا، بالنسبة الى واشنطن، ان تحلق طائرات امريكية دون طيار من طراز غلوبال هوك فوق البحر الأسود وأوكرانيا، حيث وصلت من فيتشنزا قافلة أمريكية من اللواء 173 المحمول جوا مدججة بالأسلحة والتجهيزات اللازمة لعملية "فيرلس غارديان": تدريب ثلاث كتائب (استلهام نازي واضح) من الحرس الوطني الأوكراني، لمدة مقدارها ستة أشهر، قام به نحو 300 مظلي أمريكي. يضاف إليهم مئات المدربين العسكريين الذين أرسلتهم بريطانيا وكندا. لقد وفرت أوتاوا لكييف أيضا صورا عالية الوضوح من قمرها الصناعي رادارسات-2 من أجل الاستخدام العسكري.

وألمانيا؟.. تبدو من جهة مختلفة عن واشنطن في التعامل مع موسكو، لكنها تشارك من جهة أخرى في مناورات الناتو بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية ضد روسيا، وفي الوقت نفسه، تسلح ليتوانيا، موفرة لها حتى القنابل الصاروخية الذاتية الإطلاق من طراز "بنزرهوبيتز 2000"، التي تطلق 12 قذيفة من طراز "155مم" في الدقيقة الواحدة بمدى 30 إلى 40 كلم. القذائف نفسها التي استخدمتها ألمانيا في حرب الناتو على أفغانستان.

ترجمة
خالدة مختار بوريجي

مصادر
مانيفستو (ايطاليا)

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات