شبكة فولتير

إسرائيل تبحث عن ضمانات بأن إيران لن تستقر في جنوب دمشق

+

اسرائيل تستعد لاحتمال شن هجوم مشترك مع كل من سوريا، وإيران، وروسيا، والولايات المتحدة ضد داعش في الرقة.

مما يعني في هذه الحالة، التخلي عن مشروع إسقاط الجمهورية العربية السورية لصالح جماعة الإخوان المسلمين.

تخشى تل أبيب في حال ضمان النصر، أن تصبح دمشق تبعا لكل من روسيا وإيران، وتسمح للأخيرة بتثبيت قاعدة دائمة لها جنوب دمشق.

لهذه الأسباب قام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بزيارة روسيا يوم 9 آذار-مارس إلى روسيا وطلب من موسكو أن تعيد توازن نفوذ طهران في سوريا.

في غضون ذلك، أفاد دبلوماسي فرنسي، طلب عدم نشر اسمه لدى WMD بأن هناك خطة روسية لإحراج الغرب في الشرق الأوسط في مقابل أفعالهم في أوكرانيا. وأن موسكو ستدع حزب الله وإيران يهاجمان إسرائيل، طالما أن واشنطن وبروكسل تواصلان عقوباتهما ضدها.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات