شبكة فولتير

فرنسا وبلجيكا تقاولان على اغتيال مواطنين لديهما

+

وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال فقد أقدمت كل من فرنسا وبلجيكا، منذ سبعة أشهر على الأقل، على اجراء مقاولات لقتل بعض من رعايا البلدين الذين انضموا إلى داعش.

وقد قدمت باريس وبروكسل قائمة بالأهداف ذات الأولوية للسلطات في بغداد. مما يمكن الجيش العراقي إما باعتقالهم، وفي هذه الحالة، ينفذ بهم أحكام بالإعدام، أو يقتلون في المعارك.

رسميا، فرنسا وبلجيكا، مثل باقي البلدان الأوروبية الأخرى، لا تمارس عقوبة الإعدام.

في العراق، القوات الفرنسية الخاصة، المتنكرة بزي جنود عراقيين، وتستخدم عربات مموهة، تعمل لحساب كل من باريس وبروكسل. يدخلون المستشفيات والمشارح لجمع عينات من الحمض النووي لأجساد وجثث من الرعايا الفرنسيين والبلجيكيين، ومقارنتها مع قاعدة البيانات التي بحوزتهم. وبالتالي مواصلة تحديث قائمة أهدافهم.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات