شبكة فولتير

47% من المقترعين في الانتخابات التشريعية الفرنسية

+

جرت الجولة الأولى من الانتخابات التشريعية الفرنسية في 11 حزيران-يونيو 2017. فيما لم لم يعبر سوى 47.62٪ من الناخبين عن خيارهم.

مما يعني في الواقع أن الجمعية الوطنية القادمة لن يكون بوسعها تمثيل الفرنسيين.

الدستور الفرنسي لم يتوقع مثل هذا الوضع. وهي أكبر أزمة شرعية منذ هزيمة نابليون الثالث في سيدان، والغزو البروسي، وكومونة باريس، منذ قرن ونصف من الزمن.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات