شبكة فولتير

في الرياض، نايف وعشيرته يخسرون أمن الدولة

+

منذ انقلاب القصر الذي أطاح بعشيرة ولي العهد الأمير محمد بن نايف في الرياض، ظل الأخير يعتقد أنه لايزال يسيطر على وزارة الداخلية، التي آلت لصهر الأمير المخلوع.

مع ذلك، فقد أنشأ الملك سلمان مؤسسة أمن للدولة تابعة له مباشرة.

ووفقا لوكالة الأنباء الرسمية، فإن العديد من الدوائر في وزارة الداخلية، إضافة إلى جهاز المخابرات والوحدات المسؤولة عن مكافحة الإرهاب وتمويله، ستكون تحت سلطة المؤسسة الجديدة.

في الوقت نفسه، قام الملك أيضا بتقليص صلاحيات نجل الملك عبد الله الذي يقود الحرس الملكي. وتأسيسا على ذلك، قام باستبدال القائد العام.

وسوف ينبغي على الملك سلمان في الأسابيع المقبلة، أن يتنازل عن العرش لصالح ابنه ولي العهد الجديد، الذي سوف يتمتع حينذاك بالسلطة بلا منازع.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات