شبكة فولتير

الاستخبارات البريطانية تسحب عدتها من "الربيع العربي"

+

سحب جهاز الاستخبارات البريطانية MI6 رجاله بعد فشل "الربيع العربي".

هذا المشروع الذي وضعه عام 2004 السير جيمس كريغ، كان يعتزم إعادة إنتاج "الثورة العربية" التي نظمها لورنس العرب ضد الدولة العثمانية.

خلال الحرب العالمية الثانية، وعد توماس لورنس العرب باسترداد وحدتهم وحريتهم إذا نجحوا في الإطاحة بالمستعمر العثماني. وفي نهاية المطاف، نالوا الإمبراطورية البريطانية.

تم تصميم "الربيع العربي" ضد إيران هذه المرة، بما يفضي إلى وضع الإخوان المسلمين في السلطة الذين لايزالون قشاط ناقل الحركة في الامبريالية الأنغلوسكسونية.

واحد من العملاء الرئيسيين لهذا البرنامج، يدعى انجوس ماكي، تم تعيينه قائما بالأعمال لدى المملكة المتحدة في سوريا، في كانون أول ديسمبر 2011. وبعد إغلاق السفارة في دمشق، واصل مهامه تحت نفس الغطاء، ولكن من بيروت.

في شهر آذار-مارس 2012 أصبح القنصل في كردستان العراق. لكن سرعان ما تم استدعاءه من قبل MI6 المخابرات البريطانية في لندن.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات