شبكة فولتير

رئيس مجلس أوروبا يستقيل من منصبه

+

قدم رئيس المجلس البرلماني لمجلس أوروبا، السناتور الاسباني بيدرو أغرامونت فونت دي مورا (على يمين الصورة) اعتذاره بسبب لقائه مع الرئيس السوري بشار الأسد، وقدًم استقالته ، في 6 تشرين الأول-أكتوبر 2017.

وقد أثار نشر وسائل الإعلام الروسية في 28 أبريل- نيسان لصورا تضم بيدرو أغرامونت في دمشق، يرافقه اثنا عشر عضوا في مجلس أوروبا ومجلس الدوما الروسي، غضبا عارما تحت قبة المجلس.

يُذكر أنه تم في حزيران-يونيو الماضي تعديل النظام الأساسي للمجلس بشكل يسمح بعزل رئيس المجلس الذي بادر أخير إلى تقديم استقالته قبل ثلاثة أيام من التصويت.

في الواقع، بيدرو أغرامونت متهم بشكل مضاعف : أولا وقبل كل شيء من قبل الولايات المتحدة، الذي بسبب لقائه مع الرئيس الأسد، يثبت على أنه مؤيد لروسيا .

بعد ذلك، ولاسيما لأن محققي بيرلينغسكي Berlingske ، الذين قاموا بتحديث نظام العلاقات العامة في أذربيجان [1]، سيكون لديهم وثائق تثبت أن باكو قد أفسدته للحد من القمع السياسي في ذلك البلد. ولكن هذا ماسيكون من الصعب الاقرار به لأن أذربيجان حليفة لواشنطن.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

[1] “أفسدت أذربيجان صحفيين وسياسيين ب 2.9 مليار دولار”, ترجمة سعيد هلال الشريفي, شبكة فولتير , 7 أيلول (سبتمبر) 2017, www.voltairenet.org/article1...

شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات