شبكة فولتير

تسكع كارليس بويغديمونت

+

وصل الرئيس السابق لإقليم كاتالونيا، كارليس بويغديمونت، في 30 تشرين أول-أكتوبر 2017 إلى بروكسل. وقد رحب به أعضاء "نيو-فلامز أليانتي Nieuw-Vlaamse Alliantie ، واستضافوه في مقر التحالف الحر الأوروبي.

نيو فلامز أليانتي، هو حزب إقليمي فلمنكي يشارك في الحكومة البلجيكية الحالية، ومعروف عن بعض قادته ارتباطاتهم مع اليمين المتطرف.

أما التحالف الحر الأوروبي فهو اتحاد مكون من أحزاب إقليمية، واستقلالية وأخرى تطالب بالحكم الذاتي، يجلس إلى جانب الخضر في البرلمان الأوروبي، ويرأسه الفرنسي فرانسوا ألفونسي (حزب الأمة الكورسيكية). الحزب الديمقراطي الكتالوني الأوروبي الذي يرأسه كارليس بويغديمونت ليس عضوا فيه.

اتخذ كارليس بويغديمونت على الفور محام متخصص في طلبات اللجوء السياسي، الأستاذ بول بيكايرت، وقام باجراءات بهذا الخصوص من خلال وزراء نيو فلامز أليانتي. غير أن رئيس الوزراء البلجيكي، شارل ميشيل صرًح أنه سيعارض طلب اللجوء السياسي، كما رفض دخوله قصر الإقامة لعقد مؤتمر صحفي.

ومن ثم، عقد كارليس بويغدمونت مؤتمرا صحفيا يوم 31 تشرين أول-أكتوبر في نادي الصحافة، نفى خلاله بوضوح رغبته في البقاء في بلجيكا، بسبب إقفال هذا الاحتمال في وجهه. وقال إنه سيحترم نتائج الانتخابات التي دعا إليها رئيس الوزراء الأسباني في 21 كانون الأول- ديسمبر.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات