شبكة فولتير

الصين ترسل مساعدات إنسانية ضخمة للسوريين

+

قدمت جمهورية الصين الشعبية مساعدات إنسانية كبيرة لسوريا. وهي عبارة عن منتجات موجهة للسكان في الداخل، ولغيرهم من اللاجئين السوريين في لبنان.

كانت بكين شريكا هاما للمجمع العسكري الصناعي السوري خلال ولاية حافظ الأسد، خاصة فيما يتعلق بصواريخ سكود.

إذا اعتبرنا أن الصين ظلت بعيدة عن نطاق العمليات العسكرية خلال العدوان على سوريا، تاركة مسألة الدفاع عنها لكل من روسيا وإيران، إلا أنها أرسلت العديد من المدربين لصيانة أنواع معينة من الأسلحة.

اتضح في عام 2013، أن الجهاديين قد استخدموا غاز الكلور ضد الجيش العربي السوري، وأن هذا الغاز جاء من شمال الصين الصناعية (نورينكو). اكتشفت المخابرات الصينية عملية اختلاس الكلور من قبل بعض نظرائهم الغربيين حتى يتمكنوا من اتهام دمشق باستخدام الأسلحة الكيميائية.

جاء العديد من رجال الأعمال الصينيين خلال الشهور الأخيرة إلى دمشق لتقدير حجم استثماراتهم المحتملة في عملية إعادة إعمار البلاد.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات