شبكة فولتير

سيقوم المسؤولون الفرنسيون بفرض الرقابة على فيس بوك من الداخل

+

أعلن الرئيس الفرنسي اميانويل ماكرون عن موافقة شركة فيسبوك على إدخال مسؤولين فرنسيين إلى خلية الرقابة.

صدر هذا الإعلان بمناسبة المنتدى الدولي لإدارة الإنترنت، المنعقد في 12 نوفمبر 2018 في اليونسكو (باريس).

مدة هذا الالتزام ستة أشهر.

حقيقة أن الرقابة على شبكة الإنترنت، يمكن أن تسيطر عليها حكومة داخل منصة، تثير الكثير من التساؤلات حول الحريات العامة.

يرأس فيسبوك فرنسا لوران سولي، المدير السابق لمكتب نيكولاس ساركوزي، ثم أصبح الرجل الثاني للقناة التلفزيونية الخاصة TF1. وهو أيضا زوج كارولين رو، النجمة الصحفية لقناة فرنسا 2 التلفزيونية العامة.

أما على الساحة الدولية، فمدير العلاقات العامة في الفيسبوك هو الليبرالي الديمقراطي نايك كليج، الذي شغل منصب نائب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات