شبكة فولتير

Jonathan Allen

دبلوماسي وماستر جاسوس، والمتحدث باسم الرئاسة البريطانية للاتحاد الأوروبي خلال النصف الثاني من عام 2005. أنشأ خدمة بروباغندا الحرب في المملكة المتحدة، RICU، على غرار IRD التي أُنشئت في عام 1948 ضد السوفيت. أشرف لحساب جهاز المخابرات البريطانية MI6 على هجوم بورغاس الذي نُسب كذبا إلى حزب الله، وأصبح المدير العام للمخابرات بين عامي (2016-17) وهو منذ ذلك الوقت نائب الممثل الدائم لصاحبة الجلالة، في الأمم المتحدة.

الوضع في الغوطة الشرقية ، حسب الولايات المتحدة وفرنسا والمملكة المتحدة نيويورك (الولايات المتحدة) | 9 آذار (مارس) 2018
أكتب إليكم بالنيابة عن فرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة قبل تقديم تقريركم المقبل عن تنفيذ قرار مجلس الأمن 2401 (2018). وتعرب فرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة عن قلقها إزاء التقارير المتكررة عن حوادث تتنافى مع ذلك القرار يتسبب فيها النظام السوري وحلفاؤه.
وفي القرار 2401 (2018)، طالب مجلس الأمن ”بأن توقف جميع الأطراف الأعمال العدائية دون تأخير وأن تعمل فورا على كفالة تنفيذ هذا المطلب تنفيذا كاملا وشاملا من جانب جميع الأطراف بغية التوصل إلى وقف مستقر للأعمال العدائية لأغراض إنسانية في جميع أنحاء سورية لفترة لا تقل مدتها عن ٣٠ يوما متتاليا، (...)
 
الوضع في الغوطة الشرقية نيويورك (الولايات المتحدة) | 28 شباط (فبراير) 2018
رسالة من الفصائل الثورية والمجموعات المدنية في الغوطة الشرقية
بناء على اجتماع ممثلي كل من جيش الإسلام، وفيلق الرحمن، وحركة أحرار الشام، والفعاليات المدنية في الغوطة الشرقية، ننقل إلى سعادتكم ما يأتي:
إن فصائل الجيش الحر التي حرصت دوماً على سلامة المدنيين العزل في الغوطة الشرقية لمدينة دمشق، وطالبت مراراً وتكراراً بضرورة احترام القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، وبالالتزام الكامل بقواعد الاشتباك التي نصت عليها اتفاقيات جنيف والبروتوكولان الملحقان بها، والتي درج النظام وحليفاه الروسي والإيراني على خرقها باستمرار، فضلاً عن الانتهاكات (...)