شبكة فولتير

Paul Labarique

روسيا في البال
الإندماج السريع ل"كونداليسا رايس"
بقلم آرتير لوبيك , Paul Labarique
 
خبير التنظير للعنف
بول وولفويتز: روح البنتاجون
بقلم Paul Labarique
 
تأسف واعتذار لضحايا الحرب بالعراق
الموساد: هل لا يزال يملك المصداقية؟
بقلم Paul Labarique
الموساد: هل لا يزال يملك المصداقية؟ باريس (فرنسا) | 31 آذار (مارس) 2004
الكنيست الإسرائيلي في آخر تقرير له، يضع مصداقية جهاز الموساد على المحك منذ بداية مشاركة هذا لأخير في الحملة الإعلامية ضد ما عرف بأسلحة الدمار الشامل العراقية المزعومة.وعلى نفس الشاكلة التي أنجزت بها هاته الحملة الدعائية في كل من بريطانيا والولايات المتحدة، كان في إسرائيل نفس الشيء، حيث أفرزت حالة من الذعر بالفعل في كيان الدولة العبرية، وشاعت إشاعات مفادها أن صدام حسين قد يقبل على ردم الشعب اليهودي بالغازات الفتاكة من أجل تدمير إسرائيل.والتحقيق البرلماني الأخير على مستوى الكنيست بإشراف النائب الليكودي يوفال ستينيتز لم يمكن من تأكيد ما إذا كانت مخابرات الموساد قد أخطأت بالفعل، أو أنها تعرضت لضغوطات من شارون وإدارته.
 
جوديت ميلر صحفية التضليل الاٍعلامي باريس (فرنسا) | 5 آذار (مارس) 2004
اٍكتتشاف دور نائب الرئيس الأمريكي ديك تشيني وتورطه في قضية أسلحة الدمار الشامل العراقية المزعومة أدى الى تجاهل دور الصحافة في هذه الفضيحة . جوديت ميلر صحافية وكاتبة شهيرة ، غذت كثيرا ملف بن لادن ،ولم تكتفي بنسب التفجيرات التي عرفتها الولايات المتحدة منذ 1993 اٍليه ، بل أقنعت العالم بأنه هو الذي يقف وراء تفجيرات الحادي عشر من سبتمبر 2001 ، وبأنها هي الأخرى كانت ضحية تهديدات بن لادن ، وبأنها تلقت رسالة تحوي مادة "الأنتراكس " شخصيا : ( أنا كنت الحدث بنفسه) تقول مصرحة بكل ثقة ، لكنها لم تكن هي الحقيقة كصحفية ممتازة في " تبييض المعلومات " ،جوديت ميلر كانت تعزز كل الاشاعات الحديثة لجريدة نيو يورك تايمز المقربة من ديك تشيني ، والتي كان يلزم عليها أن توثقها دائما بالرجوع الى سلطة ديك تشيني
 
من الثورة الى الانتهازية
المجاهدون الضائعون
بقلم Paul Labarique
المجاهدون الضائعون باريس (فرنسا) | 17 شباط (فبراير) 2004
مجاهدو الشعب ، ينتقلون من معارضة مسلحة لنظام شاه ايران الدكتاتوري ، الى حركة طامحة مساندة لثورة اسلامية وشعبية ، لكنهم يقصوا من طرف آية الله الخميني ، فيتحولون الى تحالفات غامضة الأهداف ومشكوك فيها . لتتضح بعدها معالم الخيانة عندما يتحولون الى ذراع مسلح لواشنطن ضد مصالح شعبهم ، حيث يتحملون مسؤولية التفجيرات التي تعرضت لها مصالح ايران في حوالي خمس عشر دولة في العالم ، ناهيك عن تورطهم في دعم نظام صدام حسين .واليوم يعتبرون منظمة ارهابية تستفيد من دعم الادارة الأمريكية .
 



المقالات الأكثر شعبية
المجاهدون الضائعون
المجاهدون الضائعون
من الثورة الى الانتهازية
 
بول وولفويتز: روح البنتاجون
بول وولفويتز: روح البنتاجون
خبير التنظير للعنف
 
الموساد: هل لا يزال يملك المصداقية؟
الموساد: هل لا يزال يملك المصداقية؟
تأسف واعتذار لضحايا الحرب بالعراق