شبكة فولتير

تييري ميسان

مفكر فرنسي، رئيس ومؤسس شبكة "Réseau Voltaire" ومؤتمر محور للسلام . نشر تحليلات حول السياسة الغربية في الصحافة العربية، والأميركية اللاتينية، والروسية. أحدث كتاب له باللغة الفرنسية: الكذبة الكبرى: المجلد رقم 2، التلاعب والمعلومات المضللة (منشورات ب. برتان، 2007)

تيري ميسان – سورية : نكوص باريس دمشق (سوريا) | 11 نيسان (أبريل) 2013
مقابلة اريب مع السيد تييري ميسان
 
« تحت أنظارنا »
سوريا كما ترى من موسكو
بقلم تييري ميسان
سوريا كما ترى من موسكو موسكو (روسيا) | 31 آذار (مارس) 2013
في موسكو ترى الانتليجنسيا والنخب المقربة من الغرب ان الحرب في سوريا كما لو انها نزاع بعيد وان الكرملين قد ورط البلاد والتزم الجانب السيء للاحتفاظ بقاعدة بحرية لا فائدة لها في طرطوس.
وبخلاف ذلك فإن فلاديمير بوتين يرى في هذه الحرب كمرحلة من مراحل (عقيدة برزنسكي) يرى فيها مواجهة بدأت عام ١٩٧٩ بين تحالف غربي -اسلامي ضد الاتحاد السفياتي السابق وبعده روسيا الاتحادية.
وبالنسبة للكرملين فلا شك ان"الجهاديين" الذين تدربوا في الشرق الاوسط سيتابعون أعمالهم التدميرية في الشيشان وانغوشيا وداغستان. ومن وجهة النظر هذه فإن سقوط سوريا سيتبعه مباشرة متابعة تأزيم القوقاز (...)
 
« تحت أنظارنا »
حل للازمة في الولايات المتحدة, حلف أطلسي اقتصادي
بقلم تييري ميسان
 حل للازمة في الولايات المتحدة, حلف أطلسي اقتصادي دمشق (سوريا) | 3 آذار (مارس) 2013
إبان خطابه عن حال الاتحاد، اعلن الرئيس أوباما ومن طرف واحد افتتاح الحوار حول الشراكة العامة عبر الأطلسي في التجارة والاستثمارات، وبعد ساعات قليلة تم تثبيت هذا السبق السياسي في بيان مشترك لرئيس الولايات المتحدة ورئيسي المجلس الأوروبي، هيومان فان رومبي ورئيس اللجنة الاتحاد الأوروبي جوزيه ما نويل باروزو.
فمشروع منطقة التبادل الحر كان قد ابصر النور رسميا على هامش المفاوضات حول منطقة التبادل الحر لدول الشمال الأميركي ( ALENA) عام ١٩٩٢ ووفق منهجية التوسع، فإن واشنطن أرادت توسيع هذه الاتفاقية لتشمل الاتحاد الأوروبي . لكن في ذلك الوقت ارتفعت أصوات داخل الولايات (...)
 
« تحت أنظارنا »
قوة شعبية لمواجهة العصابات
بقلم تييري ميسان
قوة شعبية لمواجهة العصابات دمشق (سوريا) | 24 شباط (فبراير) 2013
بعد عامين من المعارك يبدو واضحاً أن الجيش العربي السوري، الذي بني للدفاع عن الأرض في حالات الحروب التقليدية، ليس جاهزاً لتثبيت الاستقرار مع استمراره في مهماته الأساسية التي أنشئ من أجلها وقد استطاع الانتصار على العصابات في كل مرة تجمعوا بها، لكن من الطبيعي أن لا يكون جاهزاً لمواجهة حرب عصابات متحركة، عصابات تستعيض عن الحاضنات الشعبية بدعم لوجستي أجنبي ضخم كما هو في الحالة السورية.
وفي النهاية فقد قررت سورية اعتماد إستراتيجية جديدة والتي أثبتت فعاليتها في جميع أنحاء العالم في أوضاع مماثلة: وهو إنشاء ميليشيات شعبية تسمح للمواطنين بالدفاع عن قراهم وأحيائهم وهم (...)
 
 
« تحت أنظارنا »
احمدي نجاد الغير قابل للغرق
بقلم تييري ميسان
احمدي نجاد الغير قابل للغرق طهران | 22 شباط (فبراير) 2013
قبل أربعة اشهر من الانتخابات الرئاسية الإيرانية، ما زال مجهولا من سيكون المرشح الذي سيخلف الكاريزماتيكي محمد احمدي نجاد للسنوات الأربعة المقبلة. وحسب الدستور فان الرئيس قد أتم ولايتين رئاسيتين متتاليتين لذلك فإنه لن يترشح لكنه يستطيع عدم الابتعاد عن السلطة والعودة في الانتخابات التالية على طريقة فلاديمير بوتين.
ففي عام ٢٠٠٩ هزت المظاهرات العاصمة طهران وأصفهان : فمناصروا المرشح الليبرالي اتهموا السلطة بتزوير نتائج الانتخابات، صحيح ان هذه الحركة قد تم إخمادها لكنها تركت جرحا عميقا عند الشباب. واقفلت بمظاهرة ضخمة لدعم مؤسسات الثورة الإسلامية . (...)
 
« تحت أنظارنا »
في واشنطن تقاذف اتهامات
بقلم تييري ميسان
في واشنطن تقاذف اتهامات 11 شباط (فبراير) 2013
في الوقت الذي كانت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون تدافع به عن عملها في مقابلة نشرتها صحيفة نيويورك تايمز . وفي أحاديث «ليست للنشر» مع بعض الصحفيين لاستخدامها في مواد مختلفة، بدت السيدة كلينتون منشغلة بالحفاظ على حظوظها في الانتخابات الرئاسية المقبلة لعام 2016 .
وقد جهدت لدفع أي مسؤوليه لها عن الفشل في سورية وإلقاء التهمة على الرئيس أوباما. وخلال عامين من الحرب السرية فإن المجموعات المسلحة المكلفة تبرير التدخل الأطلسي وقلب النظام في سورية بأنفسهم فإنهم خسروا «ثوارهم» (...)
 
« تحت أنظارنا »
كون كيري يدخل إلى المشهد
بقلم تييري ميسان
كون كيري يدخل إلى المشهد دمشق (سوريا) | 4 شباط (فبراير) 2013
لقد حظي خروج وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون بعناية خاصة على المسرح وذلك للحفاظ على حظوظها لتكون مرشحة الديمقراطيين في الانتخابات الرئاسية المقبلة. والسيدة الأميركية الأولى السابقة ترغب دائماً بالعودة إلى البيت الأبيض والمسرح قد فتح للمشهد الكبير بينها وبين جب بوش الشقيق الأكبر للرئيس السابق جورج بوش.
في مطلق الأحوال فإن السيدة كلينتون ذهبت إلى مجلس العلاقات الخارجية لتقدم عرضاً لانجازاتها أمام الطبقة الحاكمة في بلادها. وقد قدمت عرضاً كمياً كعدد الأيام التي قضتها في مهمات خارجية وعدد الدول التي زارتها والمسافات التي قطعتها وهي أرقام تؤكد أنها لم تكن (...)
 
« تحت أعيننا »
هولاند يخشى جيشه
بقلم تييري ميسان
هولاند يخشى جيشه دمشق (سوريا) | 28 كانون الثاني (يناير) 2013
المغامرات العسكرية لكل من الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي والحالي فرانسوا هولاند في شاطئ العاج وليبيا وفي سورية وأخيراً في مالي، كانت محل نقاش حاد داخل الجيوش الفرنسية. والانتقادات التي واجهتها، وصلت إلى نقطة خطيرة والأمثلة كثيرة: ففي عام 2008 وعندما عدل نيكولا ساركوزي مهمة الجنود الفرنسيين في أفغانستان ليجعلهم تابعين لقوات الولايات المتحدة المحتلة رفض قائد أركان القوات البرية الجنرال برونو كوش إرسال دبابات ليكليرك، ووصل الأمر إلى حد اضطر فيه الرئيس ساركوزي لاستخدام كل الوسائل لمنع الجنرال كوش من الاستقالة.
وفي عام 2011 جاء دور الأميرال بيار فرانسوا (...)
 
"تحت أعيننا"
حرب قد تخفي أخرى
بقلم تييري ميسان
حرب قد تخفي أخرى دمشق (سوريا) | 21 كانون الثاني (يناير) 2013
من الطعام تأتي الشهية يقول المثل. فبعد أن أعادت فرنسا استعمار شاطئ العاج وليبيا ومحاولتها السيطرة على سورية تتطلع فرنسا مجدداً نحو مالي وتستعيد الجزائر.
إبان الهجوم على ليبيا استخدم الفرنسيون والبريطانيون الإسلاميين على نطاق واسع للإطاحة بالسلطة في طرابلس، فلم يكن انفصاليو برقة مهتمين بقلب نظام معمر القذافي بعد أن أعلنت بنغازي استقلالها. وعند سقوط الجماهيرية وكنت شخصيا شاهدا على استقبال ولقاء أعضاء المجلس الوطني الانتقالي لقيادات من تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي في فندق كورينثيا الذي أصبح تحت الحماية الأمنية لفرقة بريطانية أتت خصيصا من العراق. كان واضحاً (...)
 
"تحت أعيننا"
بشار الأسد يدعو لاستفتاء شعبي
بقلم تييري ميسان
بشار الأسد يدعو لاستفتاء شعبي 13 كانون الثاني (يناير) 2013
تتعنت فرنسا وممالك الخليج في أن تجعل من بشار الاسد طاغية دمويا، وفي تحميله مسؤولية 60 الف ضحية من معدود المفوضية السامية لحقوق الإنسان. وبعكس هذا الخطاب، ألقى الرئيس الأسد كلمة للأمة، يوم 6 يناير، 2013. اعلن نفسه كقائد لبلد تتعرض لهجوم من الخارج، ومجّد ارواح 60 الف شهيد. ولاعطاء ذلك طابعا رمزيا، عـُلق علم سوري خلفه به صور ضحايا أثناء خطابه.
كان هذا التدخل يهدف الى تقديم تفاصيل ملموسة بشأن كيفية تنفيذ خطة السلام المتفاوض عليها بين البيت الابيض والكرملين في سياق تقسيم الشرق الأوسط. وإذا كان بيان جنيف في 30 جوان/يونيو والاتصالات الكثيرة التي تبعت ذلك قد حددت (...)
 
الجيش السوري الحر يواصل التألق نجمًا آفلا طهران | 26 كانون الأول (ديسمبر) 2012
بدأ العد التنازلي، إذ حالما يصادق مجلس الشيوخ عليها، فستقدم إدارة أوباما الجديدة خطة سلام عن سورية إلى مجلس الأمن. من الناحية القانونية، وعلى الرغم من نجاح الرئيس أوباما نفسه، فإن إدارته القديمة ليست مؤهلة للتعامل مع المسائل الحالية، ولا تستطيع أخذ أية مبادرة كبرى. سياسيا، لم يتصرف أوباما عندما أفشل بعض متعاونيه اتفاق جنيف في عز الحملة الانتخابية. لكنه باشر عملية تنظيف كبيرة بعد الإعلان عن إعادة انتخابه. كما كان متوقعا، فقد سقط دفيد بتريوس مهندس الحرب في سورية في الفخ المنصوب، واضطر الى الاستقالة. وكما كان متوقعا، أُخضع اسياد حلف شمال الاطلسي –الناتو- والدرع (...)
 
"تحت اعيننا"
اسرائيل لم تعد إلا نمرا من ورق
بقلم تييري ميسان
اسرائيل لم تعد إلا نمرا من ورق دمشق (سوريا) | 13 كانون الأول (ديسمبر) 2012
توافقت الاحتفالات بذكرى حماس الـ25 والاحتفالات بالانتصار بعد الهجوم الاسرائيلي الأخير. والحال هذه، فإن هذه الحرب القصيرة قد غيرت بشكل عميق الوضعية الاستراتيجية للدولة العبرية، وأعادت الوصل بين جزء من المقاتلين الفلسطينيين.
وهكذا، سمحت حماس لأنصار فتح بالتظاهر في غزة بعد الاعتراف بفلسطين كدولة مراقب في الأمم المتحدة، وبالمقابل: سمحت فتح لنشطاء حماس بالتظاهر في الضفة الغربية. والأكثر من ذلك، بدا أن التيارات الداخلية الاربعة لحماس قد اجتمعت حول خالد مشعل. يعكس هذا التحرك المفاجئ وعيا. لم يعد الفلسطينيون يخشون إسرائيل، وها هم يستأنفون آمالهم في المستقبل. (...)
 
إستراتيجية مخاطـَر بها لفلسطين دمشق (سوريا) | 7 كانون الأول (ديسمبر) 2012
أعطت الجمعية العامة للأمم المتحدة فلسطين صفة "الدولة المراقبة غير العضو" بغية المساهمة "في حل الدولتين، مع دولة فلسطينية مستقلة، ذات سيادة، ديمقراطية لا تتجزأ، قابلة للحياة وتعيش في سلام وأمن مع إسرائيل، على أساس حدود ما قبل عام 1967".
تبنى القرار 138 صوتا، وامتنع 41 عضوا وعارضته 6 أصوات، من ضمنها الولايات المتحدة وإسرائيل.
اُحتفل بهذا التصويت، المتبوع بتصفيق طويل في القاعة، بابتهاج، داخل الأراضي المحتلة، في الضفة الغربية كما في قطاع غزة. في حين تأسف رئيس الوزراء الإسرائيلي ووزيرة الخارجية الأمريكية لهذا القرار. يبدو كل شيء إذن واضحا، وبإمكان وكالات (...)
 
 
"تحت أعيننا"
أوباما ٢ : التطهير والميثاق
بقلم تييري ميسان
أوباما ٢ : التطهير والميثاق دمشق (سوريا) | 25 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012
السيد والسيدة كيري، السيد والسيدة الأسد في غداء خاص، بمطعم دمشقي، عام 2009
بامتلاكه شرعية تعززت بإعادة انتخابه، يحضّر الرئيس باراك أوباما نفسه لإطلاق سياسة خارجية جديدة: وبعد استخلاصه نتائج الإنهاك الاقتصادي المتعلق بالولايات المتحدة، تخلى عن فكرة أن يحكم العالم وحده. وتواصل قواته رحيلها من أوروبا وانسحابها الجزئي من منطقة الشرق الأوسط، من اجل التموقع حول الصين. في هذا المنظور، يرغب في فصم عرى التحالف الروسي الصيني، بالتشارك مع روسيا في حمل عبء الشرق الأوسط. إنه بالنتيجة على استعداد لتنفيذ اتفاق بشأن سورية، مبرم في 30 جوان/يونيو في جنيف (نشر قوة حفظ سلام (...)
 
 
ناشط من لوبي "شل" على رأس الائتلاف الوطني السوري
الأوجه المتعددة للشيخ أحمد معاذ الخطيب
بقلم تييري ميسان
 
فرانسوا هولاند يريد تسليح الامارات الاسلامية دمشق (سوريا) | 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012
© Présidence de la République - Laurent Bienvennec
في منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة، يوم 25 سبتمبر، أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند اعتقاده بأن تغيير النظام في سورية "أكيد"، وبالنتيجة فإن باريس ستعترف بـ"الحكومة المؤقتة، التي تمثل سورية الجديدة، عند تشكيلها". لقد اعتقد انه يستطيع تعيينها مستندا إلى المجلس الوطني، المنظمة الألعوبة التي أنشأتها الهيأة العامة للأمن الخارجي وتمولها قطر.
في حين، كانت الولايات المتحدة سريعة في أخذ زمام الامور. لقد وصمت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ممثلية المجلس الوطني، المؤلف من اشخاص "لم يذهبوا إلى سورية منذ 20 (...)
 
الحل الصيني للأزمة
بقلم تييري ميسان
الحل الصيني للأزمة 5 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012
«التهدئة» التي كان من المفترض أن يتسم بها عيد الأضحى تم انتهاكها على أوسع نطاق في سورية. هذا على الرغم من جهود الحكومة السورية في قطع محاور الطرق الرئيسة لضمان عزل أي اختراقات محتملة, ومنعها من أن تتحول إلى بقع زيت. لكن جهودها ذهبت هباء، فقد تلقت عدة كتائب من «الجيش السوري الحر» أوامر من داعميها في الخارج بشن هجمات جديدة, لم يتردد الجيش العربي السوري في التصدي لها.
وفي نهاية المطاف, إذا بدا أن بعض المناطق السورية قد نعمت بأربعة أيام من التهدئة, فإن المحصلة على المستوى العام للبلاد, كانت مخيبة للآمال, حيث إن حكمنا على نجاح أو فشل «التهدئة», كان مقرونا (...)
 
أكبر الخاسرين في الأزمة السورية بيروت (لبنان) | 29 تشرين الأول (أكتوبر) 2012
مشهد مأساوي تبع التفجير في حي الأشرفية المسيحي في بيروت، أغراض اللواء وسام الحسن التي وجدت في موقع الجريمة دفعت السلطات للاستنتاج أنه قد توفي في هذا المكان، إلا أن التحقيقات الشرعية لم تتمكن من التأكيد أن الضحية كانت موجودة فعلا داخل السيارة. يزعم أن اللواء كان قد عاد في نفس اليوم من باريس بعد لقائه مع الضابط المتعامل معه الجينيرال بينوا بوغا، ولكن حرس الحدود وشرطة المطار لم تجد أي سجلات بخصوص قدومه إلى لبنان.
أكد الأميرال جيمس واينفيلد, مساعد رئيس هيئة الأركان الأمريكية, حول طاولة مستديرة في أنقرة, أن واشنطن تعتزم الكشف عما تنوي القيام به إزاء سورية, فور (...)
 
«سيرك» انتخابي أمريكي على شاشات العالم دمشق (سوريا) | 22 تشرين الأول (أكتوبر) 2012
تقدم عملية انتخاب الرئيس الجديد للولايات المتحدة كل أربع سنوات، استعراضاً عالمياً، يتيح للصحافة المهيمنة إقناع الرأي العام العالمي بأن الشعب الأمريكي ينتخب ديمقراطياً الرجل الذي سيدير شؤون العالم. غالباً ما تكون التغطية الإعلامية لهذا الحدث في بعض البلدان، وعلى نحو خاص في أوروبا، أكثر أهمية من انتخابات رئيس الدولة في بلدها. وتأسيساً على ذلك تلمّح الصحافة ضمنياً إلى مسألة أنه إذا كانت هذه الدول ديمقراطيات فعلية، فلماذا لا يملك مواطنوها حق تقرير مستقبلهم، وأن هذا المستقبل يبقى رهناً بالإرادة الطيبة لساكن البيت الأبيض.
ثم ما الدليل على أن هذه الدول، هي (...)
 
حلف الأطلسي يحزم حقائبه... وتركيا على حافة انهيار عصبي دمشق (سوريا) | 16 تشرين الأول (أكتوبر) 2012
بدأت »منظمة معاهدة الأمن الجماعي« في الثامن من شهر تشرين الأول الجاري مناوراتها في كازاخستان تحت اسم «أخوّة منيعة». السيناريو المفترض لهذه المناورات يقوم على نشر قوات حفظ سلام في بلد متخيل, ينشط فوق أراضيه «جهاديون» دوليون, ومنظمات إرهابية منحدرة من خلفية انقسامات عرقية وطائفية, وقد استمع الجسم الدبلوماسي المعتمد الذي دعي لحضور التدريبات, إلى كلمة الافتتاح التي ألقاها نائب الأمين العام للمنظمة الذي أشار بوضوح إلى أن المنظمة تهيئ نفسها لتدخل محتمل في الشرق الأوسط, أما بالنسبة لمن صمّوا آذانهم, فقد أوضح نيكولاي بوردوزها أن مساعده لم يكن يقصد بكلمته, أفغانستان. (...)
 
نحو انسحاب غربي من سورية
بقلم تييري ميسان
نحو انسحاب غربي من سورية دمشق (سوريا) | 8 تشرين الأول (أكتوبر) 2012
 
خطاب أوباما شبيه بسيناريو فيلم هوليوودي 3 تشرين الأول (أكتوبر) 2012
كما في كل عام, يلتقي قادة ورؤساء حكومات العالم في نيويورك, على مدى أسبوع كامل, للمشاركة في افتتاح الجمعية العامة للأمم المتحدة.
غير أن هذا اللقاء قد فقد مظهره البناء, بعد أن تحول تدريجيا إلى استعراض تلفزيوني, لاتفوقه جماهيرية إلا دورة الألعاب الأولمبية, أو مباراة كأس العالم لكرة القدم.
كان خطاب رئيس الولايات المتحدة منتظرا, بعد أن سخنت رئيسة البرازيل أجواء القاعة, ودعته لإلقاء كلمته. دخل أوباما القاعة, مادّاً ذراعه إلى الأمين العام بان كي مون, الجالس على المنصة العليا, لينهض الأخير وينطوي نصفين, وهو يشد على يده.. إنه الرئيس الوحيد في العالم الذي يحظى (...)
 
لعبة سيطرة وراء "براءة المسلمين" دمشق (سوريا) | 24 أيلول (سبتمبر) 2012
تبدو المواقف الدولية حيال فيلم "سام باسيل" أكثر فأكثر غموضا, إذا تناولناها في المستوى الأول, متجاهلين من يقف وراءه, وما هي مراميهم؟
كما يبدو أيضا أن التحريض على "صدام الحضارات" قد اختلف هذه المرة عن كل ماسبق. إذ أن الأمر لايتعلق هنا بتوجيه إدانة للاسلام لدى شعوب الغرب, بهدف إثارة مشاعر الكراهية لديهم ضد المسلمين, بل في توجهه للمسلمين أنفسهم, عبر إهانتهم, وإثارة مشاعر الكره لديهم ضد الغرب. إنه ليس "اسلاموفوبيا" بقدر ما هو " ذم للاسلام", الهدف منه إثارة غضب المسلمين, ومن ثم توجيههم نحو أهداف محددة: أشخاص في (...)
 
تكتيك التجديف
بقلم تييري ميسان
تكتيك التجديف 17 أيلول (سبتمبر) 2012
أدى نشر مقتطفات من فيلم «براءة المسلمين» على الانترنت، إلى نشوب تظاهرات غاضبة في أكثر من مكان في العالم. كانت أكثرها انفلاتاً، تلك التي أودت بحياة السفير الأمريكي، وعدة عناصر من مرافقته في مدينة بنغازي.
في مقاربة أولى، يمكننا أن نضع هذه القضية في مسارها الطويل الذي بدأ مع كتاب سلمان رشدي «الآيات الشيطانية»، وصولاً إلى إقدام القس تيري جونز على حرق نسخ من القرآن.
غير أن الهجوم الأخير يتميز عن كل ما سبق، في أن الفيلم الذي تم نشره على شبكة الانترنت، لم يكن موجهاً للجمهور في الغرب.. فقد تم تصميمه ليكون فقط أداة تحريض للمسلمين للقيام بأعمال عنف.
وفي التعبير (...)
 
واشنطن تأخذ علماً بعودة حركة عدم الانحياز طهران | 11 أيلول (سبتمبر) 2012
انعقدت القمة السادسة عشرة لحركة عدم الانحياز في طهران 26-30 آب وسط تجاهل شبه تام من قبل معظم وسائل الإعلام في الغرب، التي رأت فيها حدثاً غير ذي أهمية، على الرغم من مشاركة 120 دولة تمثل بشعوبها أغلبية سكان العالم، فضلاً عن الكتلة الأهم من اقتصاده.
فهل يتحتم علينا الاعتقاد بأن كل هؤلاء المشاركين قد حضروا من أجل لاشيء؟
تاريخياً، كان الهدف من هذه الحركة التي أسسها عبد الناصر، ونهرو، وتيتو، وسيهانوك، هو التأكيد على استقلال وسيادة الأمم في مواجهة منطق الأحلاف العسكرية. وقد ظل أعضاؤها طوال سنوات الحرب الباردة، غير منضوين في التحالفات العسكرية، سواء مع الولايات (...)
 
عطل في السياسة الخارجية لفرنسا 8 أيلول (سبتمبر) 2012
قدم رئيس فرنسا الجديد فرانسوا هولاند, عرضا شاملا لرؤيته لمستقبل العلاقات الدولية, وكذلك سياسة بلاده الخارجية أثناء المؤتمر العشرين لسفراء فرنسا. كان خطابه منتظراً جداً لأنه لم يتحدث في مثل هذه المسائل من قبل, ولكون خبراته ظلت مقتصرة على قيادة الحزب الاشتراكي والمسائل الداخلية.
وبشكل غير منتظر, فقد قدم توليفة تقع بين تيارين في تركيبة حزبه، تيار يضم الانتهازيين الموالين للولايات المتحدة الذين يلتفون حول وزير الخارجية الأسبق, هوبير فيدرين, وتيار آخر يضم المنظرين العقائديين, وهم في مجملهم من الصهاينة الموالين لحلف شمال الأطلسي, الذين يلتفون حول وزير المالية (...)
 
مواهب الابراهيمي
بقلم تييري ميسان
مواهب الابراهيمي دمشق (سوريا) | 30 آب (أغسطس) 2012
الأخضر الابراهيمي و بان كي مون
بعد الفيتو الروسي-الصيني الثاني في 4 شباط الذي أسفر عن منع أي تدخل أجنبي في سورية, حاولت القوى الغربية التصنع في البحث عن حل سلمي للأزمة في العلن, وقيادة حرب واسعة النطاق في السر. صحيح أنهم وضعوا خطة لافروف-أنان في واجهة المشهد الدبلوماسي, إلا أنهم كانوا يسهلون في الخفاء توريد آلاف المرتزقة, بحيث أن عددا منهم كان ينظم لمراقبي الأمم المتحدة الذين رافقوا قادة "الجيش السوري الحر", تحركاتهم على الأرض رغم الحواجز العسكرية. كان مخططا للتفجير الارهابي في مقر مجلس الأمن القومي الذي أودى بحياة كبار القادة العسكريين في الثامن عشر من (...)
 



المقالات الأكثر شعبية
من الذي دبر اٍنفجارات الحادي عشر من سبتمبر؟
كذبـــــــــــة القــــــــرن
 
أسطورة حرية الصحافة في فرنسا
أسطورة حرية الصحافة في فرنسا
وسائل الإعلام تخضع لرقابة الدولة
 
الحادي عشر من أيلول، رؤية هادئة
الحادي عشر من أيلول، رؤية هادئة
تيري ميسان يكتب ل "البناء" ثلاث حلقات عن 11 أيلول 2001
 
فضيحة براميل النفط العراقي
فضيحة براميل النفط العراقي
معلومة من انتاج جهاز المخابرات المركزية الأمريكية
 
الأوجه المتعددة للشيخ أحمد معاذ الخطيب
الأوجه المتعددة للشيخ أحمد معاذ الخطيب
ناشط من لوبي "شل" على رأس الائتلاف الوطني السوري
 
 عن هزيمة إسرائيل في لبنان
عن هزيمة إسرائيل في لبنان
اضطراب موازين القوة في لبنان (الجزء الأول)