شبكة فولتير
لا للتلاعب
بقلم تييري ميسان
دمشق (سوريا)
لا للتلاعب
فسر الغربيون الامتناع عن التصويت في الانتخابات التشريعية اللبنانية (50٪) والإيرانية (65%) والبلدية التونسية (77٪) على أنه دليل على عدم نضج هذه الشعوب. وسواء أكانت هذه الشعوب تنعم بالديمقراطية منذ سبع سنوات أو خمس وسبعون سنة، فهي في نظرهم شعوب غير ناضجة، وينبغي وضعها تحت الانتداب.
عزا الغرب هذا الامتناع عن التصويت إلى المخرجات الاقتصادية السيئة لحكوماتهم، كما لو أن العرب، في نظرهم، لم يدركوا بعد أنهم يستطيعون صنع برامجهم، واختيار مستقبلهم، فظلوا يتخيلون أنه ينبغي عليهم الاستمرار في الموافقة على الأداء السيئ لحكامهم السابقين.
وبالطريقة نفسها فسر الغربيون- (...)
 
المناورات النووية الكبرى في غرفة النواب الإيطاليين روما (إيطاليا)
عشية اليوم الذي فتح فيه أمر معاهدة حظر الأسلحة النووية للتوقيع في الأمم المتحدة، تم في غرفة النواب يوم 19 سبتمبر، بنسبة غالبة (296 ضد 72 و56 امتناعا)، التصديق على مذكرة للحزب الديمقراطي PD التي وقعها موسكات وآخرون.
إنها تلزم الحكومة بـ"الاستمرار في متابعة هدف "عالم دون أسلحة نووية"، عبر مركزية معاهدة "حظر انتشار الأسلحة النووية" TNP، مثمنة –بالتوافق مع الالتزامات المتخذة في مقر الحلف الأطلسي- إمكانية الانخراط في الاتفاقية لمنع الأسلحة النووية، المصادق عليها من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة.
مذكرة الحزب الديمقراطي "التي أعربت الحكومة عن رأي مؤيد لها"، (...)
 
من سوريا إلى بورما
بقلم تييري ميسان
من سوريا إلى بورما دمشق (سوريا)
دأبت الولايات المتحدة منذ عام 2001، على إتباع تدمير ممنهج لكل الشرق الأوسط الموسع، وكانت تٌحضرُ لحرب جديدة قبل بضعة أيام ضد العراق وسورية عبر أكراد عائلتي البرزاني ومسَلًم.
لكن يبدو أن الأمريكيين تفاجئوا بظهور مسرح عمليات جديد أمامهم. إنه : بورما. وفي هذه الحالة، صار لزاما عليهم حشد كافة الجهاديين، فضلا عن تعبئة العديد من دول المنطقة للقتال في جنوب شرق آسيا.
انبرت وسائل الإعلام الدولية منذ شهر على التنديد بمصير الروهينغا، وتقديم بورما للعالم كجحيم مترافق مع نفس حجم الأكاذيب التي استخدمت ضد سورية.
وبينما كانت السعودية تستعد عام 2013 لتأسيس جيش في الأردن، (...)
 
المقالات الأكثر شعبية
نهاية القانون الدولي؟
نهاية القانون الدولي؟
بقلم تييري ميسان
 
بريطانيا العالمية
بريطانيا العالمية
بقلم تييري ميسان
 
و بعد ؟
و بعد ؟
بقلم تييري ميسان
 
يُرثى لهم
يُرثى لهم
بقلم تييري ميسان