شبكة فولتير
دولة

ايرلندا

هل سيعيد "البريكزيت" إطلاق الحرب في أيرلندا؟ 20 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017
المفاوضات حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مجمدة منذ 8 نوفمبر 2017، بسبب النزاع على الحدود الايرلندية.
وقد رأت المسألة الأيرلندية مخرجا في عام 1998 يتضمن حرية التنقل بين جمهورية أيرلندا، وما يسمى بمنطقة أيرلندا الشمالية في المملكة المتحدة؛ كلتا الدولتان كانتا تنتميان في ذلك الحين إلى الاتحاد الأوروبي.
يعتزم المفاوضون البريطانيون على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إقامة الحدود بين البلدين، الأمر الذي من شأنه إلغاء اتفاقات عام 1998 وإحياء الحرب حتما.
اقترح مفاوضو الاتحاد الأوروبي نقل الحدود الاقتصادية للاتحاد بحيث لا تكون قائمة بين شطري أيرلندا، (...)
 
2 تموز (يوليو) 2005
هناك جدل محتدم وساخن يدور في أوروبا اليوم, حول أي نمط اقتصادي يتبع: النمط الفرنسي-الألماني, المؤلف من أسبوع عمل أقصر وعطلة سنوية مداها ستة أسابيع, إلى جانب تفادي تشريد أي موظف أو عامل من وظيفته, مع ما يلازم هذا النمط من معدلات بطالة مرتفعة جداً في ذات الوقت, أم نمط الاقتصاد الأنجلو- ساكسوني ذو العمالة المرتفعة, الذي تفضله كل من بريطانيا وأيرلندا وأوروبا الشرقية؟ بالنسبة لي فإن من البديهي أن طريق المستقبل الأوروبي, إنما يحدده النمط الإيرلندي-البريطاني, وأن المصير الوحيد الذي ستواجهه كل من ألمانيا وفرنسا لدى أخذهما بالواقع العيني الملموس هو: إما أن تتحولا إلى (...)
 
نهاية قوس قـــزح
بقلم توماس فريدمان
30 حزيران (يونيو) 2005
إليكم معلومة جديدة ربما لا تعرفونها أنقلها لكم من مدينة دبلن وهي، أن أيرلندا قد أصبحت أغنى دولة في الاتحاد الأوروبي اليوم بعد لوكسمبورج. نعم, إن أيرلندا التي اشتهرت على مدى مئات السنين بأنها الدولة المصدرة للهجرة والمنتجة للشعراء التراجيديين، وبأنها أرض المجاعات، والحروب الأهلية، والجان، قد أصبح نصيب الفرد السنوي فيها من الدخل القومي الإجمالي يفوق مثيله في ألمانيا وفرنسا وبريطانيا. إن الكيفية التي تحولت بها أيرلندا من رجل أوروبا المريض إلى رجلها الغني في أقل من جيل، توفر لنا مادة لقصة مدهشة في الحقيقة. وهذه القصة تقول لنا الكثير عن أوروبا اليوم وهي: أن جميع (...)