شبكة فولتير
مواضيع

محور السلام

صدام الحضارات 2
بقلم تييري ميسان
صدام الحضارات 2 دمشق (سوريا) | 10 تشرين الأول (أكتوبر) 2017
ظلت النقاشات تثير على مدى 16 عاما العديد من خبراء السياسة الدولية، لتحديد الأهداف الإستراتيجية للولايات المتحدة. من المؤكد أن الفصل في هذا القضية صار أسهل الآن مما كان عليه الحال في البداية. مع ذلك، فئة قليلة من هؤلاء الخبراء أقدموا على تلك الخطوة، فيما لايزال كثير منهم مصرون على تدريس نظريات تدحضها الوقائع. مستندا إلى النتائج التي خلصت إليها تلك النقاشات، يرنو تييري ميسان إلى التذكير بالخطوة التالية المخطط لها للجيوش الأمريكية، وفقا لمنظريهم قبل تلك المرحلة، التي يمكن الانتقال إلى تنفيذها قريبا.
 
الإمبريالية الجديدة
بقلم تييري ميسان
الإمبريالية الجديدة دمشق (سوريا) | 23 آب (أغسطس) 2017
يؤكد الاستراتيجي الأميركي توماس بارنيت أنه لكي تحافظ الولايات المتحدة على هيمنتها على العالم، يتعين عليها شطره إلى قسمين.
دول مستقرة (أعضاء مجموعة جي8 وحلفاءهم) من جهة، ومن جهة أخرى، بقية العالم الذي يعتبر مجرد خزان بسيط للموارد الطبيعية.
وخلافا لسابقيه، لايعتبر بارنيت الوصول إلى هذه الموارد مسألة حيوية بالنسبة لواشنطن، ويطرح بدلا من ذلك استحالة وصول الدول المستقرة إلى تلك الموارد الطبيعية، من دون خدمات جيوش الولايات المتحدة. ويضيف:
لذلك، من الضروري أن ندمر بشكل منهجي جميع هياكل الدولة في خزان الموارد هذا، حتى لا يستطيع أي شخص، يوما ما، أن يعارض إرادة (...)
 
إستراتيجية الرئيس الأسد
بقلم تييري ميسان
إستراتيجية الرئيس الأسد دمشق (سوريا) | 16 آب (أغسطس) 2017
لا تزال عملية زعزعة استقرار فنزويلا مستمرة، وقد تجسدت بداية بقيام مجموعات عنيفة بمظاهرات ضد الحكومة، وقتل المارة.
ثم تلاها في مرحلة ثانية تنظيم كبار موزعي المواد الغذائية نقصا حادا في محلات السوبر ماركت. ثم هجوم بعض عناصر قوات حفظ النظام مبنى البرلمان، وال إلدعوة إلى التمرد، ودخولهم في النضال السري.
للوهلة الأولى، رفض فريق الرئيس مادورو أن يحذو حذو الرئيس الأسد، اعتقادا منهم أن الولايات المتحدة، القوة الرأسمالية العظمى، تنوي مهاجمة فنزويلا لنهب نفطها. وقد تعززت وجهة النظر هذه بعد الخطاب الذي ألقاه مؤخرا الرئيس البوليفي إيفو موراليس.
لنتذكر أنه في عام (...)
 
حول شبكة فولتير
حول شبكة فولتير
29 آذار (مارس) 2016
شبكة فولتير العالمية، هي شبكة إعلامية غير منحازة، متخصصة بتحليل العلاقات الدولية، أسسها المثقف الفرنسي تييري ميسان.
يلتقي أعضاء شبكة فولتير المتحدرون من عائلات سياسية، وأوساط إجتماعية، وثقافات متنوغة، على المبادئ العشر التي تم الاعلان عنها في مؤتمر باندونغ، عام 1955:
1- احترام حقوق الإنسان الأساسية، طبقا للأهداف والمباديء المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة.
2- احترام سيادة جميع الدول، ووحدة أراضيها.
3- الاعتراف بالمساواة بين جميع الأعراق، كما المساواة بين الأمم الكبيرة، والصغيرة للدول الأخرى.
4- عدم التدخل، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول (...)
 
29 أيلول (سبتمبر) 2009
الأزمة الحالية حول المسجد الأقصى هي موضوع متجدد وليس جديدا، وهو يحمل بعمقه مؤشرا أساسيا مرتبط "بمدينة القدس" التي بقيت رمزا جامعا لم تحتضنه دولة منذ أن أبدت الإستراتيجية الدولية قبيل الحرب العالمية الأولى رغبة في إعطاء المدينة "سمة دولية"، اتضحت أكثر في خرائط سايكس - بيكو، لكنها عادت وخلقت تشظيا لهذا الرمز خلال قرار التقسيم بعد إجراء فصل داخل المدينة، وإنهاء "هويتها" بشكل كامل.
بالطبع فإن السمات الدينية لمدينة القدس خلقت أزمات متعاقبة عبر المراحل التاريخية للمنطقة، لكن هذا الموضوع اتخذ مسارا جديدا منذ إنهاء "هويتها" الجغرافية، والنظر إليها كمكان دولي (...)
 
18 تموز (يوليو) 2009
"محمية سلام" هي المصطلح الذي سيشغل البعض في رؤيته لعملية التسوية الخاصة بالجولان المحتل، فالآليات الدبلوماسية مغرمة بخلق "مخيال سياسي" إن صح التعبير قادر على تأسيس "قواعد افتراضية" تسهل الحركة ولو على الصعيد الإعلامي، والواضح منذ "اختلاق" المصطلح أنه تجاوز حقيقي لكل التراث السياسي الدولي الذي ظهر منذ إصدار القرار 242، فبغض النظر عن أي موقف من هذا القرار، لكنه كان يتعامل مع نتائج "حالة حرب"، أما الحديث عن "محمية سلام" فهو حديث آخر مرتبط بحالة "العلاقات العامة"، أو التأسيس لـ"شركات قابضة" أو غيرها من المشاريع الاقتصادية.
ولا شك أن المعنيين بتحريك عملية (...)
 
30 حزيران (يونيو) 2008
قوة البحث عن "السلام" اليوم مختلفة نوعيا عما حدث بعد عام 1990، فمؤتمر مدريد كان يوحي بأن البحث عن التوازن في المنطقة انتهى مع عملية "عاصفة الصحراء" وتحرير الكويت، بينما يظهر السلام اليوم على مساحة من التجارب الفاشلة التي حاولت تبديل الجغرافية – السياسية، سواء باحتلال العراق، أو بإعادة رسم الأدوار الإقليمية، وفي نفس الوقت فإن "التسوية" بذاتها تفتح اليوم العديد من إشارات الاستفهام لأنها تظهر دون ماض واضح.
ربما تُظهر الساحة السياسية الدولية ترحيبا باحتمالات التسوية والانفراج في المنطقة، خصوصا بعد اتفاق الدوحة ثم الإعلان عن "المباحثات" السورية – (...)
 
30 حزيران (يونيو) 2008
قبل أن يصبح السلام "دوامة" جديدة من الحدث الذي يلاحق الجميع فإن السؤال الذي يظهر: ما الذي يشكله "الحق" في المصطلح السياسي؟! وربما علينا من جديد الاقتناع باننا نعيش في عالم من صراع المصالح، وليس على صورة من الخيال يظهر فيها "الحق" وكأنه الكل الذي يبهر الأبصار. وربما لا يكفينا اليوم التعامل فقط مع الصورة التي رسمها "الحق" في أدبيات السياسة التي حكمت الشرق الأوسط منذ بداية الاستقلال.
ما حدث خلال الأعوام القليلة الماضية من تاريخ "عملية التسوية" هو استخدام كلمة "الحق" للهروب بالمعنى السياسية من الدخول في "سلام" غير متوازن، فصحيح أننا نملك حقوقا لكن التكنيك (...)
 
30 حزيران (يونيو) 2008
كرر وزير الخارجية السوري وليد المعلم، أمس، موقف دمشق الرسمي من قضية مزارع شبعا، وذلك خلال لقائه المنسق الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، بان كي مون، روبرت سيري، في دمشق.
ونقلت مصادر رسمية سورية عن المعلم تأكيده، خلال اجتماعه مع سيري في دمشق، استعداد دمشق لترسيم الحدود اللبنانية السورية بمجرد خروج الاحتلال الإسرائيلي من مزارع شبعا.
وكان المعلم بحث مع سيري تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط والجهود المبذولة إقليميا ودولياً لإطلاق عملية السلام، في اللقاء الذي حضره نائب وزير الخارجية فيصل المقداد ومديرا إدارتي الإعلام الخارجي (...)
 
السلام من بعيد....
بقلم مازن بلال
30 حزيران (يونيو) 2008
مشكلة السلام في عدم امتلاكه لصورة واضحة أو مستقرة داخل التفكير السياسي في منطقتنا، فكلما بدأ الحديث عن "مفاوضات" يتم استرجاع "نماذج" جاهزة حول هذا الموضوع، وهي بالإجمال حالة من التنميط لهذا الموضوع الذي بقي غائبا عن التفكير السياسي العربي عموما لأكثر من نصف قرن. وفي صورة أولية فإن أي "تسوية" يتم الحديث عنها فإننا ننتقل مباشرة إلى "معالم صفقة" على سياق ما حدث مع الرئيس الراحل أنور السادات أو الرئيس ياسر عرفات، لكن هذه "الصفقة" لم تعد ممكنة في الظروف الدولية السائدة اليوم، فالاعتبارات الأمريكية تغيرت، و "إسرائيل" أيضا تحول التفكير فيها بعد تجربة الانتفاضة (...)
 
دروس من محاولات واشنطن صنع السلام العربي - الاسرائيلي... ونصائح الى الرئيس الجديد
«المعهد الاميركي للسلام» ينشر خلاصة لقاءاته مع صناع القرار في الشرق الاوسط
بقلم ابراهيم حميدي
20 شباط (فبراير) 2008
عندما قدم «المعهد الأميركي للسلام» كتاب السفير الأميركي الأسبق سام لويس والبروفسور كينيث ستين الذي حمل عنوان «صنع السلام بين العرب والاسرائيليين» الى الادارة الاميركية عام 1991، كان الأمل عظيماً بإمكان تحقيق سلام على خلفية انتهاء الحرب الباردة والنصر المحقق بقيادة أميركا في حرب الخليج الثانية وتراجع معارضة السلام في الشرق الاوسط. وكانت وقتذاك البيئة الاستراتيجية مواتية كي تقود أميركا عملية السلام الى مرحلة جديدة.
والآن وبعد مرور أكثر من 16 سنة على انطلاق عملية السلام، يعيد «المعهد الأميركي للسلام» الكرة مرة ثانية. اذ كلف المعهد في خريف 2006 مجموعة من (...)
 
7 كانون الثاني (يناير) 2008
في الوقت الذي كانت فيه الحركة الصهيونية تخطط وتعمل رسميا على اعطاء العامل الديمغرافي اهمية اساسية بفكرها لنقل فكرة انشاء كيانا صهيونيا الى الواقع الفعلي، كانت الحكومات العربية وقواها الاساسية اداة فاعلة ومساهمة لتحقيق هذا الحلم الصهيوني، ففي الوقت الذي تم فيه تهجير الفلسطينيين من وطنهم، وفتح العديد من ابواب الدول العربية لاستقبالهم وبناء المخيمات الخاصة لاحتوائهم، هؤلاء اللاجئين الذين خرجوا بقوة السلاح والتهديد تاركين وراءهم اغلى ما يمكن، كانت فلسطين تستقبل العشرات بل مئات الالاف من اليهود العرب، الذين تم ترحيلهم او طردهم او اخراجهم من البلاد العربية، ردا (...)
 
27 كانون الأول (ديسمبر) 2007
«لا ضمانات لأي شيء، فقد تكون هذه السنة هي سنة سلام وقد لا تكون»، هكذا كان استشراف الرئيس الفلسطيني محمود عباس للسنة المقبلة في جانبها السلمي، بعد عام استثنائي بالنسبة إلى مفاوضات السلام الفلسطينية ـــ الإسرائيلية، إذ شهدت حراكاً بعد جمود طويل دام نحو سبع سنوات
لم يكن الحراك التفاوضي معزولاً عن الحال الفلسطينية الداخلية وما تخللها من ائتلاف وخلاف وقتال وانفصال، وخصوصاً أن محاولات استئناف التفاوض كانت تصطدم دائماً بالشروط بوش يتوسّط أولمرت وعبّاس في أنابوليس الشهر الماضي (شون ثيو ـ إي بي أي)بوش يتوسّط أولمرت وعبّاس في أنابوليس الشهر الماضي (شون ثيو ـ إي بي (...)
 
5 كانون الأول (ديسمبر) 2007
عد أربعة أعوام ونصف العام على غزو العراق، أطلق الرئيس الأميركي جورج بوش مجازفة أخرى في الشرق الأوسط لا تقل خطورة، لكنها مجازفة من أجل السلام هذه المرة، السلام الذي بدأه يوم مؤتمر السابع والعشرين من نوفمبر المنصرم في "أنابوليس" بولاية ميريلاند الأميركية. وفي حال نجاح المجازفة، فإنها يمكن أن تساهم كثيراً في إعادة الاستقرار والأمل إلى منطقة طالما عانت من الاضطراب والرعب، ومن ثم قد تساعد أيضا على إنقاذ تركة بوش.
لذلك، فعلى بوش أن يدرك أن النجاح في جهود السلام في ما بعد "أنابوليس" يتطلب أكثر من الالتزام والرؤية اللذين أبداهما هو ووزيرة خارجيته كندوليزا رايس حتى (...)
 
واحة أم سراب؟!
بقلم توماس فريدمان
29 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
يشهد الشرق الأوسط شيئا لم يشهده منذ زمن طويل، ألا وهو محاولة المعتدلين الجلوس معا مجددا في محاولة لمواجهة المتشددين. لكن المنطقة غالبا ما تشهد انتصار المتشددين على المعتدلين. والاشكالية الوحيدة في هذه المحاولة الاجتهادية من جانب المعتدلين، التي حصلت على دفعة قوية في مؤتمر أنابوليس، هي أنها مدفوعة الى حد كبير بعامل الخوف، وليس من رؤية مشتركة لمنطقة يعيش فيها السنة والشيعة والعرب واليهود في سلام، حيث يتاجرون ويتفاعلون ويتعاونون ويتفقون بالطريقة الناجعة التي تعلمتها البلدان الواقعة في جنوب شرق آسيا.
الخوف قد يكون دافعا قويا، خصوصا من القاعدة. وهو الخوف الذي (...)
 
22 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
علمت «البيان» أن قمة ثلاثية تضم الرئيس المصري حسني مبارك، والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، ورئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس «أبو مازن»، ستعقد اليوم الخميس في مصر .
وذلك في إطار تنسيق المواقف العربية قبل أيام من انعقاد مؤتمر أنابوليس للسلام، وسط سعي مصري لإدراج مبادرة السلام العربية كأحد أسس أي مفاوضات مقبلة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.
وذكرت مصادر مطلعة أن القمة الثلاثية تأتى في إطار التشاور بين العواصم العربية الفاعلة، قبيل ساعات من الاجتماع الطارئ للجنة مبادرة السلام العربية الذي دعا الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى لانعقاده بمقر (...)
 
22 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
سياسيون أجانب يلتقون مع رئيس الوزراء يأخذون الانطباع بأن أيهود اولمرت استوعب فكرة أن التسوية مع الفلسطينيين هي مصلحة إسرائيلية من الدرجة الأولى. نشطاء السلام الإسرائيليون يخرجون من منزله بانطباع بأنه لو لم يكن متعلقا بفرع الليكود الكبير في كديما وبشركاء مثل افيغدور ليبرمان وايلي يشاي، لكان اولمرت يعود من انابوليس مع إطار لاتفاق سلام. وحتى مناصرو رابين من حزب العمل، بمن فيهم الرئيس شمعون بيرس، لا يخرجون عن طورهم كي يساعدوه. احد تلك اللقاءات أنتج إعلان تأييد مثير للانطباع لرئيس الوزراء، نشر أمس في ’هآرتس’ من قبل ’المجلس لمبادرات السلام’. كيف يستوي هذا مع مطلب (...)
 
19 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
استبعد الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد خلال زيارة إلى البحرين أمس الاول، وقوع حرب جديدة في المنطقة، داعيا في الوقت ذاته الدول الخليجية إلى مواجهة الفتنة التي تسعى الولايات المتحدة الى فرضها. وفي مؤتمر صحافي عقده في المنامة في ختام زيارته الى البحرين التي التقى خلالها الملك حمد بن عيسى آل خليفة، قال نجاد «اعلنت اننا لا نتوقع حربا جديدة ولا نرغب في وقوع اي حرب.. لكننا أخذنا كامل استعداداتنا». وأضاف «ليست هناك من حرب وهذا إعلام مضلل.. ليست هناك اي بوادر لنشوب حرب.. اميركا هي التي تفتعل الأزمات وهم ليسوا سعداء بالتقدم في المسألة النووية». وردا على سؤال حول (...)
 
4 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
أكد السفير الاميركي ديفيد ساترفيلد لـ «الحياة» أن وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس عقدت أمس «حواراً معمقاً» مع نظيرها السوري وليد المعلم «تركز» حول لبنان، و «تناولت» ايضاً مسألتي الوضع الأمني في العراق والمؤتمر الدولي للسلام، وذلك قبل لقائها ووزير الخارجية الفرنسي بيرنار كوشنير الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى و «الرباعية العربية» التي تضم وزراء خارجية السعودية الأمير سعود الفيصل ومصر أحمد أبو الغيط والأردن عبد الإله الخطيب والإمارات عبدالله بن زايد.
وقالت مصادر المجتمعين لـ «الحياة» إن رايس ابلغت الحاضرين انها دعت الى الاجتماع «كي نوجه (...)
 
1 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مجلس الأمن انه «قلق» إزاء استمرار التقارير عن «خروقات لحظر السلاح والتي هي انتهاك خطير للقرار الدولي الرقم 1701» الصادر عقب الحرب الاسرائيلية على لبنان في صيف 2006. وقال بان، في تقريره عن تنفيذ هذا القرار، ان «على الجمهورية العربية السورية والجمهورية الاسلامية في ايران بالذات مسؤوليات اساسية في هذا الصدد».
وأشار بان الى «مشاركة» سورية في «مسؤولية ضبط الحدود مع لبنان تنفيذاً للفقرة 15 من القرار». وأوصى الحكومة السورية بأن «تتخذ الخطوات الملموسة لتنفيذ ما أعلنته عن اعتزامها العمل مع حكومات أوروبية لتحسين الأمن على (...)
 
30 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
حذر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، الذي وصل الى لندن من احتمال فشل المؤتمر الدولي بشأن الشرق الأوسط في غياب ’جهود جدية’ لتبديد قلق كل الأطراف. كما نبه إلى مخاطر انجرار أوساط من الشباب مع التيارات الارهابية، ورد على بعض ما يطرح من انتقادات في الغرب بقوله ان بريطانيا ودولا أخرى متساهلة للغاية تجاه الارهاب. وزيارة خادم الحرمين الشريفين هي الزيارة الرسمية الأولى لملك سعودي إلى بريطانيا خلال عشرين عاما. المؤتمر وقضايا الحل النهائي وتنظم الولايات المتحدة مؤتمرا دوليا الشهر المقبل في انابوليس (ميريلاند) أملا منها في ان يصبح اساسا لمفاوضات حول (...)
 
22 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
سؤال تبدو الإجابة عنه أشبه بالمغامرة بحد ذاتها، خاصة مع الاحتمالات التي تنتشر خيوطها وتتشعب بارتباطات اقليمية. الشارع السوري يقف مراقباً ومتابعاً
سؤال تبدو الإجابة عنه أشبه بالمغامرة بحد ذاتها، خاصة مع الاحتمالات التي تنتشر خيوطها وتتشعب بارتباطات اقليمية.
الشارع السوري يقف مراقباً ومتابعاً لما يحدث بكافة الاتجاهات، بين أمريكا التي تريد تأديب إيران ولجم الدب الروسي والتنين الصيني اللذان يقفان خلفها ليس لسواد عيون الخمينين، وانما بفضل عقود النفط.والغاز الطبيعي.
وبين فرنسا التي تلعب على الحبلين إن صح التعبير،بين التصعيد مع أمريكا وفي الاتحاد الأوروبيين (...)
 
20 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
إن الرسالة التالية حول مؤتمر الشرق الأوسط للسلام المزمع عقده في أنابوليس في ميريلاند في أواخر تشرين الثاني، أرسلت من قبل المشاركين فيها في 10 تشرين الأول إلى الرئيس جورج بوش الإبن ووزيرة الخارجية كوندوليزا رايس. وتعتبر الرسالة مبادرة مشتركة من قبل مؤسسة مشروع الشرق الأوسط الأمريكي، (الجنرال برنت شواكروفت رئيسا، والمجلس العالمي، هنري سيغمان رئيسا)، ومجموعة الأزمات الدولية (غاريث إيفانز رئيسا)، ومؤسسة أمريكا الجديدة/برنامج الإستراتيجية الأمريكية (ستيفن كليمونز مديرا).
الموضوعات
التحكم بـ"الشرق الأوسط الكبير"
إن مؤتمر السلام الفلسطيني الإسرائيلي الذي أعلن (...)
 
16 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
استبعدت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس ضمنيا الاثنين ان يتطرق الاجتماع الدولي حول الشرق الاوسط المزمع عقده في تشرين الثاني الى مشكلة الجولان وهو الشرط الذي تضعه سوريا للمشاركة في الاجتماع.
وقالت رايس للتلفزيون الاسرائيلي "انه اجتماع (مخصص) للمشكلة الاسرائيلية الفلسطينية". موضحة أن الولايات المتحدة "واعية تماما انه في نهاية المطاف لا بد من تسوية سلمية شاملة في الشرق الاوسط (..) ما يشمل بداهة حلا للمشاكل بين اسرائيل وسوريا". واكدت ان "الاجتماع سيركز على المشكلة الاسرائيلية - الفلسطينية باعتبارها تشكل المشكلة الاشد نضوجا" للتسوية.
وذكرت رايس بأن (...)
 
16 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
تهيمن التوترات بين سوريا واسرائيل على الاستعدادات للمؤتمر المتعدد الاطراف بشأن السلام في الشرق الاوسط الذي تنوي الولايات المتحدة عقده في نوفمبر المقبل.
دعونا نسترجع للذاكرة احداث الاسابيع القليلة الماضية فبعد لمس اتفاق ضمني بعدم العدوان لاكثر من 20 سنة شنت اسرائيل غارة جوية على سوريا وهددت دمشق بالثأر وان لم يكن بالضرورة من خلال عمل عسكري مباشر. في نفس الوقت فان النقاش يدور حول ما اذا كانت سوريا سوف تحضر الاجتماع في واشنطن ام لا.
لا يعني كثيرا لماذا هاجم الاسرائيليون سوريا او ما الذي حققوه. ففي سياق التطورات الجارية في المنطقة (فوضى سياسية في لبنان وخلافات (...)
 
في "الحلم" و "الحرب"
بقلم نضال الخضري
6 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
أكثر من ثلاثة عقود والصورة تتكرر كل عام، فنحاول أن نبحث عن جديد في حرب محت صورتها كم من "الزلات" اللاحقة، فإذا التقينا بتشرين فاجأتنا نمطية الصور التي نقابلها سنويا.. لكن الحرب ليست دما وشهداء وقسوة يصعب الحديث عنها، فالحرب تخرج أيضا بأشكال من "الحلم" الذي يدفعنا لكسر حاجز التكرار، او التوقف عند مساحة واحدة فقط من حياتنا.
ربما نحتاج إلى تلمس "الحرب" ومعرفة أنها أكثر من مجرد شعار سياسي، أو تنظير أكاديمي، لأنها تدخل إلى عمقنا فتسلبنا من نحب أحيانا أو تتركنا في قلق من "الهزيمة"، وعندما نحاول أن نشاهد "حرب تشرين" فإننا ندخل في العمق أكثر، لأنها انطلقت من حلم (...)
 
4 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
لم يعقد في سورية أي مؤتمر قمة عربي، رغم أنه في 18 أيار عام 1946 عقد مؤتمر لوزراء خارجية الدول العربية الأعضاء في الجامعة، وهذا الاجتماع شكل عمليا الصورة الأولى لأي مؤتمر قادم، فالقمم العربية كانت تتمحور حول "القضية الفلسطينية" عموما. وعندما يطرح اليوم مسألة نقل القمة العربية القادمة من دمشق فإن هذه "التكهنات" تكشف عن واقع عربي جديد، وليس فقط "خلافات عربية".
موضوع الخلاقات يشكل في العمل الدبلوماسي مررا لانعقاد المؤتمرات، ويبدو أن المكان الجغرافي للقمة القادمة يعاكس التكوين السياسي الذي يحاول الظهور على قاعدة من الاستقطابات التي برزت منذ احتلال العارق. (...)
 
4 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
عزمي بشارة
الخليج 04/10/2007
كيف انتقل الأمريكيون من المفاوضات “الإسرائيلية” الفلسطينية المباشرة والمنفردة الى اجتماع دولي يشارك فيه العرب؟ حين أعدت وصفة كامب ديفيد في
كيف انتقل الأمريكيون من المفاوضات “الإسرائيلية” الفلسطينية المباشرة والمنفردة الى اجتماع دولي يشارك فيه العرب؟
حين أعدت وصفة كامب ديفيد في مطبخ البيت الأبيض كان ذلك تبنياً أمريكياً لفكرة إيهود باراك المتحفظ على أوسلو كوزير، والمصرّ كرئيس حكومة على عدم الاستمرار في تنفيذ الالتزامات “الإسرائيلية” من اتفاقيات أوسلو “لمن لا يذكر: سميت في حينه إعادات انتشار”. لقد طالب باراك بالتوجه نحو اتفاق (...)
 
4 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
ما يحدث مؤخّراً من تناقض في التصريحات الأميركية والإسرائيلية بشأن احتمالات التصعيد العسكري ضدّ إيران وسوريا يؤكّد من جديد أنّ هذا العام هو عام "عضّ الأصابع" بانتظار "من يصرخ أولاً" وليس عام التصعيد العسكري أو إشعال حروب جديدة. وقد أشرت إلى هذا الاستنتاج في أكثر من مقال منذ عام تقريباً. ولم يحدث ما كان يتوقّعه البعض من "صيف حار" في المنطقة أو من تصعيد عسكري ضدّ إيران أو سوريا أو في لبنان.
إنّ المواقف الأميركية والإسرائيلية المتضاربة بشأن إيران وسوريا هي أشبه ما تكون الآن بالمؤشّر المالي في سوق البورصة، الذي يشهد ارتفاعاً أو انخفاضاً بشكل مفاجئ ولا يسير على (...)
 
4 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
خطأ تقدير الاحداث بين الاسرائيليين والسوريين سيفضي في نهاية المطاف الي كارثة توجه صحيفة هآرتس أمس صباحا الي الرقابة العسكرية لتسمح ـ مع عدم وجود
خطأ تقدير الاحداث بين الاسرائيليين والسوريين سيفضي في نهاية المطاف الي كارثة
توجه صحيفة هآرتس أمس صباحا الي الرقابة العسكرية لتسمح ـ مع عدم وجود قدرة حقيقية لها بعد علي تعليل الحظر ـ بنشر بريء من المصادر الاجنبية عن عملية الجيش الاسرائيلي في سورية، في السادس من ايلول (سبتمبر)، وجد آخر الامر جوابا بالايجاب. بعد بيبي والـ بي.بي.سي كان الجواب بالنفي علي السؤال الصحيح سيكون أكثر غباء مما اعتادت الصحافة الاسرائيلية (...)
 



المقالات الأكثر شعبية
حول شبكة فولتير
حول شبكة فولتير
 
إمبريالية بروح إنسانية
إمبريالية بروح إنسانية
حوار مع جان بريكمون
 
الولايات المتحدة: نصف قرن من الإرهاب ضد كوبا
الولايات المتحدة: نصف قرن من الإرهاب ضد كوبا
الدعاة الفعليون للإرهاب الدولي