شبكة فولتير
وجوه وشخصيات

نعوم تشومسكي

 
على‭ ‬عكس‭ ‬نظريات‭ ‬تشومسكي ، لامصلحة‭ ‬للولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬مساندة‭ ‬إسرائيل سان فرانسيسكو، كاليفورنيا | 29 كانون الأول (ديسمبر) 2006
ننشر اليوم الجزء الثاني من دراسة جفري بلانكفورت حول غموض ناعوم تشومسكي. إذ وبعد أن رفعنا القناع عن التزام ناعوم بدعم السبل الكفيلة بضمان سيرورة الإستثمارات في إسرائيل وتأكيده للنظرية المضللة القائلة بأن إسرائيل حارسة لآبار النفط، ها هو يعّري عقيدتين إضافيتين. فإسرائيل عائقُ كبير وبعيد عن كونه ورقة استراتيجية في يد الولايات المتحدة كما يدّعي تشومسكي، هذا من جهة. ومن جهة أخرى، فليست واشنطن بالتي تمنع التوصل إلى حلّ للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني، بل إن إسرائيل هي التي تريد أن تضرب عصفورين بحجرة واحدة. أي أن تنعم بوجودها كدولة يهودية ووحيدة في الآن ذاته على أرض فلسطين.
 
التحكم بالأضرار: ناعوم تشومسكي والنزاع الإسرائيلي-الإسرائيلي سان فرانسيسكو، كاليفورنيا | 21 كانون الأول (ديسمبر) 2006
بينما إدارة جورج بوش بصدد الغرق في أوحال العراق ودعم حملة التدمير الإسرائيلية في فلسطين ولبنان، بدأ يثار في الولايات المتحدة جدل حول حقيقة الروابط بين الامبريالية الأمريكية والتوسع الصهيوني. في هذا الصدد، لاح إلى الأفق فجأة احتمال أن يكون فكر ناعوم تشومسكي، الذي فرض نفسه لفترة طويلة كمرجع لليسار الأمريكي، قد تجاوز مدة صلاحيته، وحانت، في نظر الصحافي جفري بلانكفورت، لحظة التشكيك بهذاالعملاق المقدس. ننشر هنا، على ثلاث حلقات، دراسته المطوّلة عن محدودية فكر ناعوم تشومسكي.
 
الدور الإستراتيجي للكاتب نعوم تشومسكي وجريدة "لوموند ديبلوماتيك" Santiago (Chili) | 5 تموز (يوليو) 2006
كثيرون هم الكتاب الأمريكيون الذين استفسروا عن مدى وحدة التأثير المتبادل بين الولايات المتحدة الأمريكية والدولة العبرية. غير أن فعالية اللوبي الصهيوني تجاوزت حدود السلطات الرسمية لتطال أشخاصا ومنابر إعلامية أجنبية ذاتها. في هذا الإطار تقترح عليكم شبكة فولتير تحليلا معمقا لكاتب من أمريكا اللاتينية, دانييل راي, يتناول فيه وبدقة أبعاد التأثير السالف الذكر على شخصية الكاتب الأمريكي الإسرائيلي نعوم تشومسكي وجريدة "لوموند ديبلوماتيك" الفرنسية.