شبكة فولتير
مواضيع

تجارب البنتاغون في جورجيا تثير اندلاع وباء حمى الخنازير في بلجيكا 9 تشرين الأول (أكتوبر) 2018
كشفت المائة ألف صفحة من الوثائق التي نشرها وزير الأمن الوطني الجورجي السابق، إيغور غيورغادزه، أن مختبر جيلياد للعلوم في مركز ريتشارد لوغار في تبليسي بجورجيا، كان يقوم باختبارات على أسلحة كيميائية وبيولوجية لحساب البنتاغون .
هذه التجارب التي يُزعم أنها تهدف إلى مكافحة التهاب الكبد C، أودت بحياة 73 مريضاً، منهم 49 على الأقل تم التضحية بهم عمداً.
وفقا لرئيس المكافحة البيولوجية، والكيماوية، والنووية في وزارة الدفاع الروسية، الجنرال ايغور كيريلوف، فإن سلالات الحيوانات النافقة بين 2007- 2018، من وباء حمى الخنازير في روسيا، هي نفسها الموجودة في مركز ريتشارد (...)
 
هل تخفي جرائم غيلياد للعلوم اختبارات البنتاغون؟ 6 تشرين الأول (أكتوبر) 2018
لقد تابعت شركة غيلياد للعلوم عن سابق إصرار اختبارات سوفالدي (Sovaldi (Sofosbuvir، وهو أحد أدوية التهاب الكبد C، في انتهاك للمعايير الدولية، وضد رغبات المرضى.
وعلى أثر ذلك، توفي 24 مريضا في شهر ديسمبر 2015، خلال الاختبارات التي أجراها المختبر الجورجي للشركة الأمريكية.
ومع ذلك ، قررت شركة غيلياد للعلوم Gilead Sciences مواصلة الاختبار دون إبلاغ من خضعوا للتجارب المخبرية بعدد الوفيات السابقة، مما أدى إلى 49 حالة وفاة جديدة. هذا ما كشف عنه وزير الأمن القومي السابق، الجورجي، إيغور غيورغادزه مؤخرا، مشفوعا بالوثائق المؤيدة.
تباع نفس الحبة من عقار سوفالدي ب (...)
 
 الولايات المتحدة الأمريكية: أزمة الأفيونيات مرتبطة بفقدان الوظائف 12 أيلول (سبتمبر) 2017
تواجه كندا والولايات المتحدة أزمة صحية بسبب انتشار الأفيونيات، إذ أن 1/3 من الأمريكيين يعانون من آلام مزمنة، دفعت الأطباء إلى وصف 289 مليون مرة من هذه الأفيونيات في عام 2016.
تعتبر الأدوية المُسكنة أغلى من الهيروين الذي يُباع في السوق السوداء.
لا يوجد تقدير موثوق به لعدد المرضى الذين أصبحوا مدمنين على المسكنات.
ووفقا لوزارة الصحة، في عام 2015 تعاطى 12.5 مليون أمريكي المواد الأفيونية، وتوفي أكثر من 33 ألف منهم بسببها. وقد بلغت كلفة أزمة الصحة العامة في تلك السنة 78.5 مليار دولار.
في عام 2016، كان عدد الوفيات الناجم عن استهلاك جرعة زائدة من الأدوية (...)
 
منظمة الصحة العالمية واليونسيف حقنوا شعوبا من العالم الثالث بالعقم تحت غطاء التلقيح 28 شباط (فبراير) 2015
بعد الفضائح التي هزت المكسيك, نيكاراغوا والفلبين, منظمة الصحة العالمية واليونسيف متهمتان مرة أخرى بالتورط في كينيا بادارة منتجات عقم بحق مرضى قدم لهم لقاحات مضادة للكزاز.
شارك مؤتمر الأساقفة الكاتوليك في كينيا, والذي يدير العديد من المشافي, في حملة التلقيح ضد الكزاز التي نظمتها منظمة الصحة العالمية واليونسيف في شهر آذار-مارس وشهر أكتوبر 2014, المخصصة للمرضى من عمر 14 إلى 49 سنة.
وفي مواجهة الشائعات التي انتشرت, طلب مؤتمر الأساقفة من وزير الصحة الكيني, جيمس وايناينا ماشاريا, التحقق من تركيب اللقاحات. أمام رفض الوزير, كلفت اللجنة الأسقفية مختبر أغريك كويست (...)