شبكة فولتير
وجوه وشخصيات

محمود أحمدي نجاد

إيران : أحمدي نجاد يدعو الرئيس روحاني إلى الاستقالة 11 آب (أغسطس) 2018
دعا الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، الذي يخضع حالياً للإقامة الجبرية في منزله -عبر شريط فيديو تم بثه عن طريق حسابه في تيليغرام- إلى استقالة خلفه الشيخ حسن روحاني.
كان الرئيس روحاني قد رد على انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية 5 + 1 (JCPoA) بالقول بأن الوضع تحت السيطرة. لكن ما حصل هو العكس تماما : فقد راهنت حكومته على التقارب الاقتصادي مع واشنطن، فقامت بتصفية نظام الالتفاف على العقوبات الذي أسسه الرئيس أحمدي نجاد.
انهارت العملة الإيرانية، منذ بداية العام الجاري، وتراجعت إلى مستوى 60٪ مقابل الدولار، واقترب معدل البطالة من عتبة 40٪. والعديد من (...)
 
أحمدي نجاد يتهم آية الله خامنئي باختلاس أموال 23 آذار (مارس) 2018
كتب الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد رسالة إلى مرشد الثورة آية الله علي خامنئي، اتهمه فيها باختلاس 80 مليار ريال.
يُعتقد أن يكون المرشد قد اختلس هذه الأموال من حوالي خمسة عشر مؤسسة تقع تحت مسؤوليته.
كان الرئيس السابق أحمدي نجاد قد اتُهم في شهر كانون ثاني-يناير الماضي، بالتحريض على مظاهرات مناهضة للحكومة في كانون الأول-ديسمبر 2017. وقد وضع على أثرها تحت الإقامة الجبرية.
ودعا في الشهر التالي شباط-فبراير إلى إجراء انتخابات عامة مبكرة، وإقالة رئيس السلطة القضائية، صادق لاريجاني، وإطلاق سراح السجناء السياسيين.
وردا على ذلك، أمر صادق صادق لاريجاني (...)
 
 
« تحت أنظارنا »
احمدي نجاد الغير قابل للغرق
بقلم تييري ميسان
احمدي نجاد الغير قابل للغرق طهران | 22 شباط (فبراير) 2013
قبل أربعة اشهر من الانتخابات الرئاسية الإيرانية، ما زال مجهولا من سيكون المرشح الذي سيخلف الكاريزماتيكي محمد احمدي نجاد للسنوات الأربعة المقبلة. وحسب الدستور فان الرئيس قد أتم ولايتين رئاسيتين متتاليتين لذلك فإنه لن يترشح لكنه يستطيع عدم الابتعاد عن السلطة والعودة في الانتخابات التالية على طريقة فلاديمير بوتين.
ففي عام ٢٠٠٩ هزت المظاهرات العاصمة طهران وأصفهان : فمناصروا المرشح الليبرالي اتهموا السلطة بتزوير نتائج الانتخابات، صحيح ان هذه الحركة قد تم إخمادها لكنها تركت جرحا عميقا عند الشباب. واقفلت بمظاهرة ضخمة لدعم مؤسسات الثورة الإسلامية . (...)