شبكة فولتير
دولة

اليمن

الحوثيون يعرضون على السعوديين اللجوء السياسي 11 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017
عرض المتمردون الحوثيون الذين يسيطرون على أهم مناطق اليمن، اللجوء السياسي لضحايا انقلاب قصر الرياض.
ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، الذي قام بتصفية جميع العشائر التي من المحتمل أن تعارض توليه العرش، هو المبادر بحرب السعودية ضد اليمن.
وعلاوة على ذلك، علمنا أن الأمير عبد العزيز بن فهد قد قُتلَ أثناء مقاومة الشرطة. وهو عضو في جماعة نايف، وكان مقربا من سعد الحريري (من خلال شركة السعودية أوجيه) ومن الأمير الوليد بن طلال (من خلال شركة الشرق الأوسط للإعلام MBC (...)
 
صحيفة تغيير النظام العالمي#5
هل ما زال بإمكاننا تجنب الحرب الشاملة ؟
بقلم تييري ميسان
هل ما زال بإمكاننا تجنب الحرب الشاملة ؟ بيروت (لبنان) | 9 تشرين الأول (أكتوبر) 2016
بعد تدمير زينة القطع البحرية الإماراتية في الأول من هذا الشهر اصبحت جيوش دكتاتوريات الخليج مترددة في مواصلتها الحرب منفردة ضد الجمهورية العربية السورية,فمن الواضح للجميع ان صاروخ الأرض- بحر الذي دمر هذا الطواف البحري عالي التكنولوجيا, جد متطور حيث لم يسبق لنا أن رأيناه في أحد حقول المعارك.
ذلك أن إطلاقه لم يتم من قبل الحوثيين ولا من قبل أنصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح غير المدربين على مثل هذا السلاح, فمطلقه الفعلي هم الروس الذين يتواجدون في اليمن بشكل سري منذ هذا الصيف.
فكرة التنسيق بين الجهاديين من طرف حليفيهما المحليين الوحيدين دون تدخل الولايات (...)
 
القاعدة تنشيء إمارة إسلامية في المكلا 11 نيسان (أبريل) 2016
بفضل الحرب التي تشنها "القوة العربية المشتركة"، وبمبادرة من العربية السعودية ضد الرئيس السابق صالح والحوثيين، أعاد تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية تأسيس السلطنة القعيطية القديمة في اليمن.
السلطنة التي اختفت عام 1966، كانت قائمة حول مينائي المكلا والشحر.
تتمتع الإمارة الإسلامية اليوم بغنائم حرب تقدر على الأقل ب 1,4 مليار دولار، ويدخلها 2 مليون دولار على الأقل كرسوم يوميا.
وفقا لوكالة رويترز، لدى القاعدة ألف مقاتل على أقل تقدير.
هكذا إذن أصبحت القاعدة تسيطر على شريط ساحلي طوله 600 كم، خروجا من خليج عدن الذي يمر عبره ثلث النفط المنتج عالميا.
بشكل (...)
 
 
قرار 2216 (اليمن) نيويورك (الولايات المتحدة) | 14 نيسان (أبريل) 2015
إن مجلس الأمن،
إذ يشيييييي إلى قراراتــــــه 2014 (2011) و 2051 (2012) و 2140 (2014)
و 2201 (2015) و 2204 (2015)، وإلى بيانــــــا رؤيســــــه الم ر ــــــ 15 شــــــ ا / فبراير 2013 و 29 آب/أغسطس 2014 و 22 آذار/مارس 2015،
وإذ يحيط علما بالرسال الم ر ـ 24 آذار/مـارس 2015 الموجهـ مـن المثلـل الـداؤم
لليثن لدى الأمم المتحدة، التي يحيل بها رسال من رؤيس الـيثن ي لـف فيهـا رؤـيس مجلـس الأمـن أنه ”قد طلب من مجلس التعاون لدول الخليج العربي وجامع الدول العربي تقديم الدعم علـ الفور، بكل الوساؤل والتدابير اللازم ، بما فيهـا التـد ل العسـكري، اثايـ الـيثن (...)
 
القوى المضادة للثورة تقصف اليمن 28 آذار (مارس) 2015
شكل الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز تحالفا بهدف إعادة الرئيس السابق منصور هادي الذي طردته ثورة في اليمن إلى منصبه.
حركت السعودية 100 ألف مقاتل و100 طائرة حربية لمهاجمة اليمن بمجرد استيلاء الثوار على عدن. التحالف العسكري الذي تقوده السعودية يضم البحرين, الامارات العربية المتحدة, الكويت, الأردن, المغرب, قطر, والسودان ( جميعهم ملكيات أعضاء في مجلس التعاون الخليجي بالاضافة إلى السودان الخاضع لفرع مشتق من الأخوان المسلمين). يدعم التحالف سياسيا كل من مصر وباكستان. أما الولايات المتحدة فتزوده بالمعلومات الواردة من الأقمار الصناعية.
على الرغم من طلب الرئيس هادي (...)
 
الحوثيون على مشارف صنعاء 11 تموز (يوليو) 2014
تواصل منظمة أنصار الله اليزيدية (فرع من الشيعة اليمنية ), زحفها بعد أن استولت على مدينة عمران التي لاتبعد سوى خمسين كيلومترا عن العاصمة صنعاء.
الحوثيون (وهو لقب زعماءعم) مستمرون في توسيع مجالهم الاداري, بينما ينص اتفاق السلام المبرم على تأسيس دولة فدرالية مؤلفة من ستة أقاليم.
في المقابل, طالب رئيس الجمهورية, المشير عبد ربه منصور هادي, برحيل كافة المقاتلين الأجانب من مدينة عمران, وتسليم الأسلحة التي استولى عليها الحوثيون من اللواء 310 .
من الواضح أن الهجوم الذي تشنه منظمة أنصار الله (الموالية لايران) يأتي كرد على الدولة الاسلامية (الموالية للسعودية) في (...)
 
11 آب (أغسطس) 2005
أكدت شبكة "أيوراسيانيت" المعلوماتية الاميركية أن عناصر من حزب إسلامي كبير معارض في اليمن يصفهم مسؤولون أميركيون في صنعاء بأنهم حداثيون ومعتدلون في أفكارهم يقفون وراء كم هائل ونشيط من المعلومات الأمنية والاستخباراتية والسياسية والاقتصادية عن اليمن ، حيث يقومون بتقديم خدماتهم المعلوماتية طوعاً إلى دبلوماسيين في الملحقية السياسية والثقافية في سفارة الولايات المتحدة الاميركية في صنعاء طمعاً في تلقيهم دعماً مادياً بعد أن فقدوا ، منذ ما يقرب من خمس سنوات مئات الآلاف من الدولارات كانت إحدى الدول المجاورة لليمن تقدمها لهم ولجمعياتهم الخيرية على شكل مساعدات منذ بداية (...)
 
26 حزيران (يونيو) 2005
تسبب مقال لعضو معارض في مجلس النواب اليمني اقترح فيه تقسيم البلاد إلى أربعة أقاليم إدارية بأزمة سياسية بين الحكم والمعارضة التي رأت في الحملة الحكومية إرهابا فكريا وتأكيداً على زيف الحديث عن الإصلاح.
وتفجرت الأزمة بعدما طالب نواب “حزب المؤتمر” الحاكم برفع الحصانة عن النائب الاشتراكي سلطان السامعي متهمين إياه بالخيانة العظمى. وقالت مصادر حكومية إن عددا كبيرا من أعضاء مجلسي النواب والشورى وشخصيات سياسية طالبوا بسن تشريع لمعاقبة «كل من يحاول المساس بالوحدة أو بالثوابت الوطنية لأن الوحدة خط أحمر لا ينبغي المساس بها أو إخضاعها للمكائد السياسية».
ونسبت المصادر (...)