شبكة فولتير
مواضيع

قضايا الملف النووي

منذ أن قرّر الرئيس ترومان إلقاء قنبلتين ذريتين على اليابان ليظهر للسوفيات تفوّق الولايات المتحدة العسكري وليحذّرهم من الالتفاف نحو الأنغلوسكسون بعيد الحرب العالمية الثانية تمّ بذل جهود كثيرة لإقناع واشنطن بعدم تكرار جرائمها.

صنع الاتحاد السوفياتي قنبلته الخاصة وفتح الباب بذلك على انتشار الأسلحة النووية في حين سعت الدول المحايدة إلى تأسيس عالم خالٍ من السلاح النووي. تمّ فرض اتفاقيات دولية تكرّث التفوّق الاستراتيجي للدول الكبرى وتمنع الدول الصغرى من امتناع الأسلحة عينها.

يتمّ استخدام هذه الاتفاقيات بحق أو بغير حق لأهداف سياسية لمحاسبة دولٍ متمردة مثل إيران وكوريا الشمالية كما ويتم استخدامها لحماية بلدان شريكة مثل إسرائيل والهند وباكستان.

على ضوء الأزمة الاقتصادية في الولايات المتحدة قام الرئيس أوباما بالتعبير عن رغبته في العودة إلى مفاوضات تؤدي إلى عالمٍ دون أسلحة نووية. لكن مناطق كثيرة من العالم باتت ملوّثة الآن إما لأنها كانت مسرحاً لتجارب أو لأن على أرضها دارت معارك استُخدمت فيها الأسلحة المشبعة بالأورانيوم المنضب.

المناورات النووية الكبرى في غرفة النواب الإيطاليين روما (إيطاليا) | 17 تشرين الأول (أكتوبر) 2017
عشية اليوم الذي فتح فيه أمر معاهدة حظر الأسلحة النووية للتوقيع في الأمم المتحدة، تم في غرفة النواب يوم 19 سبتمبر، بنسبة غالبة (296 ضد 72 و56 امتناعا)، التصديق على مذكرة للحزب الديمقراطي PD التي وقعها موسكات وآخرون.
إنها تلزم الحكومة بـ"الاستمرار في متابعة هدف "عالم دون أسلحة نووية"، عبر مركزية معاهدة "حظر انتشار الأسلحة النووية" TNP، مثمنة –بالتوافق مع الالتزامات المتخذة في مقر الحلف الأطلسي- إمكانية الانخراط في الاتفاقية لمنع الأسلحة النووية، المصادق عليها من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة.
مذكرة الحزب الديمقراطي "التي أعربت الحكومة عن رأي مؤيد لها"، (...)
 
معاهدة جديدة للأمم المتحدة حول الأسلحة النووية روما (إيطاليا) | 5 آب (أغسطس) 2017
تشكل معاهدة حظر الأسلحة النووية، التي تبنتها أغلبية كبرى في الأمم المتحدة يوم 7 جويلية (يوليو) 2017، حجر الزاوية في إدراك أن حربا نووية ستخلف عواقب كارثية على البشرية كلها. على أساس هذا الوعي، فإن الدول الـ122 التي صوتت تلتزم بعدم تصنيع أو امتلاك أسلحة نووية، بعدم استعمالها أو التهديد باستخدامها، بعدم نقلها أو استقبالها، سواء كان ذلك بشكل مباشر أو غير مباشر.
إنها نقطة القوة الأساسية للمعاهدة، التي تستهدف خلق "آلة مُلزِمة قانونيا بمنع الأسلحة النووية، تؤدي إلى إزالتها كليا".
وبدون الإضرار بالفعالية الكبرى للمعاهدة (التي سيتم تفعيلها عندما توقع عليها وتصادق (...)
 
"فن الحرب"
أمريكيون.. كرماء: "القنبلة من اجل السلام"
بقلم مانيلو دينوتشي
أمريكيون.. كرماء: "القنبلة من اجل السلام" روما (إيطاليا) | 21 أيار (مايو) 2017
قبل يومين من اختبار الصواريخ الكورية الشمالية، التي اطلقت جرس الانذار النووي في العالم كله، صدر في مجلة "بوليتيكو" (12 ماي) مقال بعنوان "لماذا أحسنت الولايات المتحدة بالاستثمار في الأسلحة النووية؟"، لم يوقعه سابر آراء، بل جنرالان من قيادة "أرباع القوى النووية الثلاثةح الامريكية: رئيس اركان الطيران، داف غولدفاين، ورئيس القيادة الجوية للهجوم الشامل، روبن راند.
لقد أكدا أنه: "مع ان هذا الامر قد يبدو غير منطقي، فإن الاسلحة النووية ادوات اساسية من اجل السلام العالمي". وهو ما يبين –حسبهما- حقيقة انه لم تعد هناك حروب كبرى منذ ان ابتدأ العصر النووي. من اجل (...)
 
التصعيد النووي في شبه الجزيرة الايطالي: القنبلة "ب61-12" تم اختبارها روما (إيطاليا) | 19 نيسان (أبريل) 2017
العواكس السياسية-الإعلامية، الموجهة إلى التصعيد في شبه الجزيرة الكورية، تغفل ذاك الذي يجري التحضير له في شبه الجزيرة الايطالية. لقد أفاد مركز "إيرفورس نكلير ويبنز سانتر" يوم في 13 أفريل أن "طائرة مقاتلة من نوع "أف16" تابعة للقوات الجوية الأمريكية، قد ألقت في منطقة نيلليس نيفادا، قنبلة نووية "ب61-12" فارغة، مبرزةً قدرة الطائرة على استعمال هذا السلاح، ومختبرةً عمل المكونات غير النووية للقنبلة، بما فيها العتاد، فعالية نظام التحكم والرادار الراصد للارتفاعات، محركات صواريخ الدوران وحاسوب التحكم".
يدل هذا على أن الـ"ب61-12"، القنبلة النووية الأمريكية الجديدة، (...)
 
روسيا مستعدة لحرب نووية 14 نيسان (أبريل) 2017
في أعقاب الهجوم الأمريكي على دولة ذات سيادة، وعضو في الأمم المتحدة، سوريا، في 6 في نيسان- أبريل 2017، تم تجهيز القوات المسلحة الروسية بأسلحة نووية جديدة.
الهجوم من جانب واحد على سوريا هو جريمة بموجب القانون الدولي .
96% من الثالوث النووي الروسي، هو في القدرة التشغيلية الدائمة.
60٪ من هذا الثالوث مجهز بأحدث جيل من القنابل الذرية.
يذكر أن أربع دول فقط (الصين، الولايات المتحدة، الهند، وروسيا) لديها ثالوث نووي، هذا يعني القدرة على شن هجوم من خلال القصف في آن واحد، انطلاقا من صوامع أرضية، ومن قاذفات قنابل، وغواصات بحرية.
فرنسا لم يعد لديها الثالوث النووي (...)
 
 أعضاء في الكونغرس يناشدون الرئيس أوباما أن لايكون البادىء باستخدام القنبلة النووية 17 تشرين الأول (أكتوبر) 2016
في رسالة موجهة للرئيس باراك أوباما، حثه 22 عضوا من الكونغرس، جميعهم من الديمقراطيين، على الالتزام بأن لايكون البادىء باستخدام الأسلحة النووية
في غضون ذلك، ذكًر وزير الدفاع، أشتون كارتر، منذ أسبوعين إلى أن واشنطن لن تتردد في اشعال حرب نووية إذا لزم الأمر
منذ انهيار اتفاق وقف الأعمال العدائية في سوريا، والتوتر يتصاعد بين واشنطن وموسكو. وخطر نشوب الحرب العالمية الثالثة لم يكن يوما بهذا الزخم المرتفع منذ الحرب الكورية
 
"فن الحرب"
القنبلة المسموح بها
بقلم مانيلو دينوتشي
القنبلة المسموح بها روما (إيطاليا) | 21 أيلول (سبتمبر) 2016
الـ B61-12، القنبلة النووية الأمريكية الجديدة، الموجهة إلى استخلاف الـ B61المخزنة في إيطاليا وفي دول أروبية أخرى، كان مسموحا بها رسميا" من قبل إدارة الأمن النووي الوطني NNSA، الوكالة التابعة لوزارة الطاقة المكلفة بـ"تعزيز الأمن الوطني عبر التطبيق العسكري للعلوم النووية".
بعد 4 سنوات من المَشرعة والتجريب، أعطت الوكالة التابعة لوزارة الطاقة المكلفة بـ"تعزيز الأمن الوطني عبر التطبيق العسكري للعلوم النووية" ضوءها الأخضر لمرحلة الهندسة التي تحضر الصناعة المتسلسلة. مكونات الـ"B61-12" العديدة تم تصميمها وتجريبها في مختبرات لوش آلاموس آلبوكيركي الوطنية (نيو (...)
 
"فن الحرب"
التصعيد الأمريكي ضد الصين
بقلم مانيلو دينوتشي
التصعيد الأمريكي ضد الصين روما (إيطاليا) | 18 حزيران (يونيو) 2016
"اقتضت الثورة العلمية، التي أدت إلى شـَطر الذرة، أيضا، ثورة أخلاقية": بهذه العبارة التاريخية (التي صاغها محرّرو الخطابات الرئاسية) تتوجت زيارة باراك أوباما إلى آسيا، إذ أبدى من هيروشيما رغبة في "رسم درب يؤدي إلى تدمير ترسانات الأسلحة النووية"، وهو ما تنكره فيدرالية العلميين الأمريكيين، التي كشفت أن إدارة أوباما قد خفضت رؤوسا حربية نووية أقل مما فعلته سابقاتها.
للولايات المتحدة حاليا 4500 رأس نووي استراتيجي، من بينها 1750 جاهزة للإطلاق، منها أكثر من 180 "رأسا تكتيكية" جاهزة للإطلاق باتجاه أوروبا. لقد تم سحب 2500 رأسا لكنها لم تفكك.
مع الفرنسيين (...)
 
قنابل نووية لإيطاليا، ألمانيا، بلجيكا، هولندا وتركيا روما (إيطاليا) | 6 أيار (مايو) 2016
"شكرا أيها الرئيس أوباما. ستتابع إيطاليا بعزم كبير التزامها من أجل الأمن النووي": هذا ما كتبه على تويتر رئيس الوزراء ماتيو رينزي بعد مشاركته في قمة واشنطن حول هذا الموضوع في أفريل المنصرم.
"يشكل الانتشار والاستعمال الممكن للأسلحة النووية –كتب الرئيس أوباما في مقدمة، في القمة- التهديد الأكبر للأمن العالمي. من أجل هذا، أخذت على عاتقي، منذ سبع سنوات، في براغ، أن توقف الولايات المتحدة نشر السلاح النووي".
تماما في الوقت، الذي صرح بذلك، قدمت فيدرالية العلميين الأمريكيين "فاس" معلومات أخرى حول الـ"ب61-12"، القنابل النووية الأمريكية الجديدة في مرحلة التطوير، (...)
 
القنبلة السعودية
بقلم تييري ميسان
القنبلة السعودية دمشق (سوريا) | 10 آذار (مارس) 2016
عام 2005، ردَ الغرب على انتخاب محمود أحمدي نجاد ومشروع إعادة تنشيط الثورة الإيرانية، باتهامه في السعي سراً لتصنيع قنبلة ذرية.
مع ذلك، وبعد عشر سنوات من الممانعة، وافق آية الله خامنئي على الحوار مع البيت الأبيض، وعمل على إنجاح انتخاب الشيخ حسن روحاني، الذي استأنف المفاوضات التي كان يديرها بنفسه قبل عام 2005، أي في الفترة التي لم يكن فيها النزاع النووي يدور حول القنبلة، بل خلافا لذلك، حول شروط انسحاب إيران من برنامج "يوروديف".
وبما أنه حاول القيام بذلك عام 2005، فمن الطبيعي أن يقبل، من أجل عقد اتفاق، بتفكيك قطاع الفيزياء النووية المدني الإيراني- وسط ابتهاج (...)
 
فن الحرب
منتصف الليل إلا ثلاث دقائق
بقلم مانيلو دينوتشي
منتصف الليل إلا ثلاث دقائق روما (إيطاليا) | 3 شباط (فبراير) 2015
تقدم عقرب "ساعة نهاية العالم" -المؤشر الرمزي الذي يشير على "مذكرة علماء الذرة" الى كمْ من الدقائق يفصلنا عن ساعة الصفر لحرب نووية- نحو الأمام: من منتصف الليل الا 5 دقائق سنة 2012 الى منتصف الليل الا 3 دقائق بحلول سنة 2015، على المستوى نفسه الذي كان عليه سنة 1984 إبان الحرب الباردة.
مر الخبر في وسائل الإعلام الكبرى مرور الكرام، مع ان علماء مشهورين من جامعة شيكاغو قد أطلقوا صافرة الإنذار، وقيّموا -بالتشاور مع زملاء آخرين (من بينهم 17 حائزا على جائزة نوبل)، إمكانية وقوع كارثة تتسبب فيها الأسلحة النووية، بالتزامن مع التغير المناخي، الناتج عن فعل الإنسان في (...)
 
الولايات المتحدة الأمريكية، إعادة التسلح النووي للحائز على جائزة نوبل للسلام روما (إيطاليا) | 27 أيلول (سبتمبر) 2014
قبل خمسة أعوام، في أكتوبر 2009، نال الرئيس باراك أوباما جائزة نوبل للسلام، بسبب "نظرته الى عالم خال من الأسلحة النووية، والعمل الذي قام به في هذا الاتجاه، الحاثّ بقوة على نزع السلاح". يبدو التعليل أكثر إضحاكا في ضوء ما يوثقه حاليا ملف كبير في جريدة نيويورك تايمز: "إن إدارة أوباما بصدد استثمار عشرات المليارات من الدولارات في تحديث وإعادة بناء الترسانة النووية والمواقع النووية الامريكية".
من اجل هذا الهدف، يجري انشاء موقع ضخم جديد في كانساس سيتي، أكبر من مقر البنتاغون، حيث يقوم آلاف الموظفين، المزودين بتقنيات مستقبلية، بـ"تحديث" الأسلحة النووية (...)
 
تنازل ايران
بقلم تييري ميسان
تنازل ايران دمشق (سوريا) | 2 كانون الأول (ديسمبر) 2013
في حين كانت وسائل الاعلام تشيد بالاتفاق الذي تم التوصل إليه بين مجموعة 5+1 وايران, رأى تييري ميسان فيه تنصلا من قبل الحكومة الايرانية الجديدة. بالنسبة له, من السخافة الادعاء بأن أيا من الطرفين قد كشف عن أي سوء تفاهم متكتم عليه طيلة ثمان سنوات من جراء عدوانية الرئيس أحمدي نجاد حقيقة الأمر, هو أن ايران قد تخلت عن متابعة أبحاثها النووية, وأنها في الواقع قد شرعت في تفكيكها, دون أن تحصل في المقابل على أي شيء, باستثناء رفع تدريجي لعقوبات غير شرعية أصلا. وبعبارة أخرى, فقد ذهبت البلاد على ركبتيها.
 
فن الحرب
هو ذا العالم أكثر أمانا
بقلم مانيلو دينوتشي
هو ذا العالم أكثر أمانا روما (إيطاليا) | 28 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013
أخيرا "فتحت الطريق نحو عالم أكثر أمانا، مستقبل يمكننا فيه التحقق من أن البرنامج النووي الإيراني سلمي، وأنه ليس باستطاعته بناء سلاح نووي": لقد أُعلن الخبر السار، شهرا قبل عيد الميلاد، على يد الرئيس أوباما، الحائز على جائزة نوبل للسلام، الذي جعل العالم للتو أكثر أمانا، من خلال تعزيز مئات من القنابل النووية التي تحتفظ بها الولايات المتحدة في أوروبا: لقد تم تحويل صواريخ ‪B61 -11‬ إلى ‪B61 -12‬، وهي قنابل بإمكانها ان تستخدم كخارقة للتحصينات منذ الضربة النووية الأولى.
هذا يدخل ضمن "خارطة طريق" إدارة أوباما للحفاظ على التفوق النووي للولايات المتحدة. انها تحوز على (...)
 
بيان للرئيس حولاتفاق الخطوة الأولى بشأن برنامج إيران النووي واشنطن (الولايات المتحدة) | 23 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013
أسعدتم مساء. هذا اليوم اتخذت الولايات المتحدة بالاشتراك مع حلفائنا وشركائنا المقربين خطوة أولى هامة باتجاه حل شامل يعالج عوامل قلقنا بشأن البرنامج النووي لجمهورية إيران الإسلامية.
منذ تسلمي مهمام منصبي أوضحت تصميمي على منع إيران من الحصول على سلاح نووي. وكما أسلفت مرارًا فإنني أفضل تسوية هذه المسألة سلميًا، وقد مددنا يد الدبلوماسية. لكن على مدى سنوات عديدة لم تكن إيران على استعداد للوفاء بالتزاماتها تجاه المجتمع الدولي. لهذا عملت حكومتي مع الكونغرس ومجلس الأمن الدولي، وبلدان حول العالم لفرض عقوبات لم يسبق لها مثيل على الحكومة الإيرانية.
وكان لهذه العقوبات (...)
 
8 كانون الثاني (يناير) 2008
أكد المدير العام لوكالة الطاقة الذرية محمد البرادعي أن عبدالقدير خان وشبكته «النووية» ساعدا ليبيا وإيران. وأعرب في الجزء الثاني من حوار مطول مع «الحياة»، عن خشيته من حدوث «تزاوج بين السلاح النووي الباكستاني والعقيدة» من شأنه أن «يدمر أصحابها وأصحاب العقائد الأخرى».
وكشف البرادعي أن شبكة خان «عابرة للمحيطات» وضمت ثلاثين شركة ولها «فروع إقليمية تجمع في دبي أجزاء صنعت في تركيا وجنوب أفريقيا وماليزيا وسويسرا وألمانيا». وأقر بأنه لم يرَ خيطاً يربط عبدالقدير خان بـ «طالبان» أو «القاعدة»، لكنه أشار الى مساهمة خان في تأسيس البرنامج النووي الليبي الذي «كان في (...)
 
 
26 أيلول (سبتمبر) 2005
هناك قوى نووية ترفض الولايات المتحدة (ومجلس الأمن، بالتالي) ذكر اسمها: إسرائيل، وهناك دول نووية تبدأ واشنطن بفرض عقوبات عليها ثم تنساها ثم تعزز تحالفها معها ثم تعقد معها اتفاقات ذات بعد... نووي (الهند، والى حد أقل باكستان).هناك دول تقول إنها تملك أن تصنع قنبلة نووية، إلا أن واشنطن تحاورها في إطار مفاوضات سداسية، وتصر على إنكار أنها دخلت، أو كادت، النادي النووي وتنكر عليها ما هو أبسط منه، الحق في برنامج نووي سلمي: كوريا الشمالية.
وهناك دولة تخوض معها الولايات المتحدة حواراً غير مباشر وباتت تسلم لها بامتلاك برنامج نووي سلمي، إلا أنها تصر على وجوب عدم تمتعها (...)
 
روسيا تهتم بالنووي الإيراني 22 أيلول (سبتمبر) 2005
في الوقت الذي صعدت الولايات المتحدة من ضغوطاتها الشرسة على إيران على بعد أيام من اجتماع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، تسعى هذه الأخيرة إلى دعم علاقتها مع الفدرالية الروسية. وروسيا الاتحادية لم تؤكد فقط شرعية إيران في امتلاك المفاعل النووي للأغراض المدنية، بل هي تعمل على تطوير اتفاقياتها الثنائية التقنية بشكل يجعل منها الضامن الدولي الفعلي للبرنامج الإيراني النووي السلمي. وتواصل الولايات المتحدة شن ضغوطات كبيرة على إيران، فهي لم تعد تهددها باستعمال العقوبات الاقتصادية ضدها منذ أن أبرمت إيران اتفاقات تجارية مع الصين، و هو الأمر الذي جعل الولايات المتحدة تلجأ إلى التهديد باستعمال القوة العسكرية. غير أن الآنسة رايس لا تفوت كل فرصة لتذكر بأنها ستنقل ملف الأزمة النووية الإيرانية إلى مجلس الأمن الدولي للحصول، للحصول على إدانة لإيران كما حدث مع سابقها كولن باول في إدانته للعراق.
 
النووي التكتيكي: خيال أم حقيقة؟
البرنامج الأمريكي الجديد في مجال التسلح
بقلم شبكة فولتير
البرنامج الأمريكي الجديد في مجال التسلح 5 كانون الأول (ديسمبر) 2004
ب55 صوت ضد 42، رفض مجلس الشيوخ الأمريكي بتاريخ 16 جوان 2004، اقتراحا قدمه "ادوارد كنيدي" و "ديان فينستاين"، يهدف وضع حد للتجارب حول القنابل النووية التكتيكية. ادعت من قبل هذا إدارة بوش بأنها تملك مثل هذه الأسلحة و أنها تسعى الى تطويرها لأجل الوصول الى ضرب المخابئ الأرضية. مع أن العديد من الخبراء يتساءلون عن جدوى استعمال الأسلحة النووية الصغيرة في المعارك. في الواقع أن التصعيد الرهيب من السلاح النووي الاستراتيجي الى النووي التكتيكي، إن كان له وجود، فهو عبارة عن طريقة للتوازن، فمن الرعب تصديا للاتحاد السوفييتي السابق، الى ممارسة الرعب على الدول غير النووية.
 



المقالات الأكثر شعبية
البرنامج الأمريكي الجديد في مجال التسلح
البرنامج الأمريكي الجديد في مجال التسلح
النووي التكتيكي: خيال أم حقيقة؟