شبكة فولتير
مواضيع

البترول ومصادر الطاقة

النفط والغاز مصدرا طاقة أحفوريان يغزّيان الحياة البشرية منذ قرنٍ من الزمن. يحتلّ سوقهما المركز الأول في العالم أمام سوق الغذاء والتسلّح والدواء والمخدّرات.

قامت الولايات المتحدة بتسخير قواتها المسلّحة تدريجياً لتأمين مصادر الطاقة لاقتصادها. حين وقّع روزفلت معاهدة كينسي (1945) رفع أهمية حماية العائلة المالكة السودانية إلى درجة الهدف الاستراتيجي. بعد ذلك ضمّ كل من تقرير هاملتون (1975) ومذهب كارتر (1980) الحفاظ على حقول النفط في الخليج بالإضافة إلى طرق نقل النفط منها إلى مهام البنتاغون (وزارة الدفاع الأميركية). من أجل ذلك قامت واشنطن بإنشاء القيادة المركزية وباشرت بتطويع حليفها العراقي. اليوم في الوقت الذي بدأت فيه موارد هذه المنطقة تنبض وباتت القوات العسكرية الأميركية منتشرة بشكلٍ موّسع يفوق طاقتها بدأ حلف شمال الأطلسي يحلّ مكانها. وسعّ التحالف مهامه لتشمل أمن مصادر الطاقة لدى الدول الأعضاء فيه وذلك منذ العام 2006 وضاعف قواعده على حدود الآبار في حوض بحر قزوين.

في جميع الأحوال بدأ الإستراتيجيون يتجهون نحو احتياط النفط في خليج غينيا واحتياط الزيوت الثقيلة في فنزويلا والبرازيل التي ستحل مكان النفط بعد انقطاعه. تحسباً لذلك خلق البنتاغون "أفريكوم" وباشر بعسكرة منطقة الجزر الكريبية بعد أن أعاد بعث الأسطول الرابع. كما ستساهم التقنيات الجديدة لنقل الغاز بنشر استخدام هذا الأخير. حينها سنشهد انقلاباً من الجيوسياسة القائمة على النفط إلى جيوسياسة قائمة على الغاز وهذه المرحلة ستضع في الواجهة كل من روسيا وإيران وقطر.

روسيا تبيع 19.5% من روسنيفت لغلينكور وقطر 9 كانون الأول (ديسمبر) 2016
الاتحاد الروسي الذي يملك 50% من رأسمال روسنيفت، تنازل عن 19.5% من حصته لغلنكور وقطر.
ليس لدينا معلومات عن توزيع هذه الحصص. روسنيف هي أول شركة نفط عالمية .
يأتي هذا القرار في الوقت الذي يتوقع فيه، عقب انتخاب دونالد ترامب لرئاسة الولايات المتحدة، رفع العقوبات الاقتصادية عن موسكو، في حين أن اتفاق تخفيض إنتاج النفط المتخذ في منظمة أوبك، ينبغي أن يسمح لارتفاع الأسعار بالاستمرار ببطء.
كانت روسنيفت قد اشترت شركة باشنيف البترولية قبل عملية الخصخصة.
بالمناسبة، وفقا للجنة تحقيق روسية، يعتقد أن وزير الاقتصاد، أليكسي أوليوكاييف، قد تقاضى بشكل غير مشروع مبلغ 1.8 (...)
 
قصف من قبل قوات التحالف من البنية التحتية للنفط السورية نيويورك (الولايات المتحدة) | 12 تشرين الأول (أكتوبر) 2016
بناء على تعليمات من حكومتي، ولاحقا لرسائلنا السابقة بشأن الإبلاغ عن الاعتداءات التي يُنفذها ما يُسمى بـ ”التحالف الدولي“ بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية على أراضي الجمهورية العربية السورية وضد منشآتها النفطية والغازية وبُناها التحتية الاقتصادية، أود إعلامكم بقيام هذا التحالف باعتداءات جديدة متعمدة على البنى التحتية الخدمية من خلال قصفها للمنشآت التالية:
• حقل التنك للنفط والمنشآت التابعة له في محافظة دير الزور بتاريخ 13 آب/ أغسطس 2016
• محيط آبار حقل الجفرا للنفط في محافظة دير الزور بتاريخ 31 آب/أغسطس
• محيط آبار حقل الجفرا للنفط في محافظة دير الزور (...)
 
روسنفت واكسون موبيل تكتشفان احتياطيات نفطية ضخمة 18 حزيران (يونيو) 2016
اكتشف كل من روسنفت واكسون موبيل احتياطيات من النفط مماثلة لتلك التي كانت في المملكة العربية السعودية في القرن العشرين.
تقع هذه الحقول الضخمة في بحر كارا (أي إلى الشمال من سيبيريا الغربية، التي تطل على المحيط المتجمد الشمالي). وقد تم اكتشاف حقل بوبيدا في نهاية عام 2014 لدى الشركتان الآن خارطة ثلاثية الأبعاد.
استخراج النفط في هذه المنطقة صعب بشكل خاص، لأنها في حالة تجمد لمدة عشرة أشهر في السنة.
تضاف هذه الاحتياطيات إلى تلك التي اكتشفت في السنوات الثلاث الماضية في فنزويلا، وخليج المكسيك ،وتحت البحر الأبيض (...)
 
انقلاب جيوسياسي
بقلم تييري ميسان
انقلاب جيوسياسي دمشق (سوريا) | 14 حزيران (يونيو) 2016
دحضَ هبوط أسعار النفط نظرية "ذروة هوبرت". ما كان ينبغي أن يكون هناك أي نقص في امدادات الطاقة، في القرن القادم.
ربما بدأ انخفاض أسعار النفط أيضا بتفكيك نظرية "ظاهرة الاحتباس الحراري الناجم عن الانسان". كما حرم انخفاض الأسعار مصادر الطاقة البديلة من الربح والاستثمار في الصخر الزيتي، والتنقيب في المياه العميقة.
عكس هبوط الأسعار أيضاً رقعة الشطرنج الجيوسياسية، فصار من المرجح استدعاء عسكر الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، وإجبار وزارة الدفاع الأمريكية على التخلي نهائيا عن نظرية "الفوضى الخلاقة".
 
السعر المنخفض للنفط يؤثر على الولايات المتحدة 8 حزيران (يونيو) 2016
سعر برميل النفط الذي وصل إلى 110 دولاراً في حزيران-يونيو 2014، انخفض الآن إلى 20 دولارا .
يٌعزى هذا الانخفاض أولاً، إلى تحول رؤوس أموال المضاربات إلى منتجات أخرى، وثانيا إلى الرغبة السعودية في تدمير الاستثمارات في مصادر أخرى للطاقة، والقضاء على الجهود الرامية إلى الحد من الاستهلاك.
في كل الأحوال، فقد أتت هذه الاجراءات بتشجيع من واشنطن، في سياق حربها الاقتصادية ضد روسيا.
لكن بعد مضي عامين، بلغت آثار هذا الانخفاض الولايات المتحدة نفسها. فقد انخفض عدد منصات النفط العاملة في الولايات المتحدة إلى 78% ( هبط عددها من 1600 إلى 380). أضف إلى ذلك إلغاء أكثر (...)
 
"فن الحرب"
مـُفترِسو ليبيا
بقلم مانيلو دينوتشي
مـُفترِسو ليبيا روما (إيطاليا) | 8 نيسان (أبريل) 2016
 
الاتجار غير المشروع بالمواد الهيدروكربونية من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام موسكو (روسيا) | 29 كانون الثاني (يناير) 2016
يتم عبر تركيا توجيه معظم المواد الهيدروكربونية المستخرجة من المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام. ويُورَّد النفط والمنتجات النفطية أساسا إلى الأراضي التركية بواسطة شاحنات الوقود التي تمر من المعابر الحدودية كركاميش (الواقعة في محافظة غازي عنتاب على بعد 570 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من أنقرة) وأكشاكالي (الواقعة في محافظة شانلي أورفة على بعد 640 كيلومترا إلى الجنوب الشرقي من أنقرة) وسيلفيجوزو (الواقعة في محافظة هطاي على بعد 530 كيلومتراً إلى الجنوب الشرقي من أنقرة)، وأونكوبينار (الواقعة في محافظة كلس على بعد 520 كيلومترا إلى الجنوب (...)
 
من يٌسوِق نفط داعش المسروق ؟ 16 كانون الأول (ديسمبر) 2015
لاحقا للأدلة التي قدمتها قيادة الأركان الروسية, التي تثبت تورط الحكومة التركية في تسويق بترول داعش المسروق, شرعت السلطات المالطية بتفتيش السفن التابعة لشركة BMZ، العائدة لنجم الدين بلال أردوغان, والتي ترفع جميعها العلم المالطي.
يبدو أن هذه السفن (مجيد أصلانوف, بيغيم أصلانوفا, بويت كابيل, أرمادا بريز, وشوكت الكبيروفا) قد تم شراؤها من واحدة من العديد من الشركات المالطية التابعة لشركة Palmali Shipping & Agency JSC, والتي مقرها الرئيسي في اسطنبول (تركيا).
في مقال نشر في شهر حزيران - يونيو 2014, في شبكة فولتير, وفي تعليق لميخايل ليونتييف لصالح القناة (...)
 
تعليق مشروع ستريم التركي 3 آب (أغسطس) 2015
مشروع خط أنابيب الغاز "ستريم التركي" الذي اقترحه الرئيس فلاديمير بوتين في 1 ديسمبر 2014, ووافق عليه نظيره التركي رجب طيب أردوغان, تم تعليقه إلى أجل غير مسمى.
أما سبب تعليق المشروع, نقلا عن مصادر تركية, فيعود إلى خلاف حول مقدار التخفيضات الجمركية المقدمة من الجانب الروسي.
كنا نشرنا بأن الرئيس باراك أوباما قد أمر نظيره التركي, عبر مكالمة هاتفية في 22 تموز-يوليو 2015 , بالكف فورا عن المضي في مشروع يضع هيمنة الولايات المتحدة على أوروبا الغربية موضع شك.
ستريم التركي, كان مشروعا بديلا بعد تراجع بلغاريا وفشل مشروع "ساوث ستريم" .
ذكر (...)
 
ساوث ستريم معرقلاً، "صفعة" الولايات المتحدة لأوروبا روما (إيطاليا) | 11 كانون الأول (ديسمبر) 2014
"إن روسيا مضطرة حاليا الى الانسحاب من مشروع ساوث ستريم، بسبب غياب إرادة الاتحاد الأوروبي في دعمه، ولأنها لم تتلق أبدا ترخيصا من بلغاريا لتمرير أنابيب الغاز على أراضيها"هكذا أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إيقاف مشروع ساوث ستريم، خط الغاز الذي كان منتظرا منه نقل الغاز الروسي إلى الاتحاد الأوروبي من خلال ممر طاقوي جنوبي يتجنب أوكرانيا. بهذه الطريقة، كتبت آنسا (وكالة الأنباء الإيطالية الرئيسية/المترجم)، تصفع موسكو أروبا". إن واشنطن -في الواقع- هي من سدد صفعة قوية أخرى لأروبا، بعرقلتها مشروعا بـ16 مليار أورو، كان بإمكانه أن يحمل أهمية اقتصادية كبرى لبلدان (...)
 
في العراق، التحالف يدافع عن مصالحها النفطية 23 تشرين الأول (أكتوبر) 2014
حسب الوكالة الدولية للطاقة,عضو في ال( OCDE ),أعاقت ضربات التحالف الأمريكي ضد الامارة الاسلامية استخراج النفط العراقي, ولكن لم يكن لها تأثير على النفط السوري. .
وحددت الوكالة الدولية للطاقة,في تقريرها الشهري أن الامارة الاسلامية كانت تبيع في 15/آب70000برميل باليوم10000منها من سوريا و060000من العراق.ولا تبيع منها سوى 20000باليوم,وتٌسرق بالتساوي في كلا البلدين 0
وحسب الوكالة,فإن النفط المسروق كان يٌصدر بشكل رئيسي عبر أنابيب تمتد من الدورة في العراق الى ميناء سيهلان في تركيا, وبالصهاريج من عجيل العراقية نحو كردستان العراق. وربما انخفض عدد الصهاريج من 120 (...)
 
واشنطن تنفي أنها تقاتل في الشرق الأوسط من أجل النفط 22 تشرين الأول (أكتوبر) 2014
صرح الرئيس رجب طيب أردوغان يوم الثلاثاء 13 أكتوبر بالقول " هؤلاء الذين يشاركون في الضربات الجوية في الشرق الأوسط, لايسعون للسلام, بل للنفط".
ولدى سؤاله في 14 أكتوبر, خلال المؤتمر الصحفي اليومي لوزارة الخارجية الأمريكية, أكدت المتحدثة الرسمية, جين باسكيس, بأن الهدف الوحيد للتحالف وشركاءهم هو محاربة التهديد الذي تشكله الدولة الاسلامية.
غير أن الواقع على الأرض يقول غير ذلك, إذن أن الدولة الاسلامية تزداد قوة, بدلا من أن تضعفها الضربات الجوية.
ففي حين يشير التقرير الشهري لوكالة الطاقة الدولية إلى ضربات جوية للمنشآت البترولية,وانخفاض بنسبة 75% لعمليات التهريب (...)
 
وراء الإرهاب.. حرب الغاز
بقلم تييري ميسان
وراء الإرهاب.. حرب الغاز دمشق (سوريا) | 6 تشرين الأول (أكتوبر) 2014
الحملة الجوية التي تقودها الولايات المتحدة محيرة: من المستحيل القضاء على جماعة إرهابية عبر القصف الجوي فقط، كما أشار إلى ذلك الجنرال وليام مايفيل، قائد العمليات في هيئة الأركان الأميركية.
مع ذلك، وعلى الرغم من كل التصريحات الرسمية، تبقى داعش صنيعة الولايات المتحدة لتحقق لها إعادة تشكيل «الشرق الأوسط الكبير»، ومن وجهة النظر هذه، لم تقصر داعش في أداء واجبها.
نحن لانعرف الشيء الكثير عن هذا القصف حتى الآن. أكثر ما يمكن قوله إن الولايات المتحدة دمرت مباني فارغة في الرقة-سبق للدولة الإسلامية أن أخلتها قبل يومين- ودزينة من المصافي النفطية شرق سورية، هدفوا من خلال (...)
 
 
فن الحرب
غزة، عين على الغاز
بقلم مانيلو دينوتشي
غزة، عين على الغاز روما (إيطاليا) | 18 تموز (يوليو) 2014
لفهم أنه أحد اسباب للهجوم الاسرائيلي على غزة، يجب التعمق بعيدا، بالضبط 600 مترا تحت مستوى سطح البحر، بعرض 30 كيلومترا من سواحلها. ثمة، في المياه الإقليمية الفلسطينية، بئر غاز طبيعي كبير، بغزة البحرية، يقدر بحوالي 30 مليار متر مكعب، بقيمة مليارات من الدولارات. آبار نفط وغاز أخرى –حسب خريطة أعدتها "يو.أس. جيولوجيكل سيرفي (وكالة حكومية أمريكية)- تقع على أرض صلبة في غزة والضفة الغربية.
في عام 1999، بموجب اتفاق أمضاه ياسر عرفات، عهدت السلطة الفلسطينية باستثمار غزة البحرية الى تجمع شركات مكون من بريتيش غروب وكونسوليدايت كونتراكترز (شركة فلسطينية خاصة)، حصصها (...)
 
 
أولئك الذين أفسدوا خط انبوب الغاز ساوث ستريم
بقلم مانيلو دينوتشي, توماسو دي فرانشيسكو
أولئك الذين أفسدوا خط انبوب الغاز ساوث ستريم 16 حزيران (يونيو) 2014
أعلنت الحكومة البلغارية الاحد انها أوقفت بناء خط أنابيب ساوث ستريم، الخط الذي يتوقع أن ينقل الغاز الروسي الى الاتحاد الأوروبي دون المرور على أوكرانيا. "لقد أمرت بوقف الأشغال –حسب ما أعلم رئيس الوزراء بلامن أوريسارسكي- سنقرر تطورات الوضع بعد مشاورات سنجريها مع بروكسل". في الأيام الأخيرة، أعلن رئيس المفوضية الأوروبية، خوسي مانويل باروسو، افتتاح إجراء أروبي ضد بلغاريا لمخالفة مزعومة في مناقصات ساوث ستريم.
بالكاد قبل ثلاثة أيام، في 5 جوان، أكدت مديرية الحزب الاشتراكي البلغاري، الذي يدعم حكومة اوريسارسكي، على أن القسم البلغاري من خط الأنابيب قد أنجز رغم طلب (...)
 
أذربيجان تنسحب من مشروع نابوكو 28 حزيران (يونيو) 2013
أعلنت أذربيجان في 26 حزيران-يونيو 2013 عن انسحابها من مشروع خط أنابيب غاز نابوكو-غرب الذي يضم كلا من ( تركيا, بلغاريا, رومانيا, هنغاريا). وقد قرر البلد تصدير منتجاته النفطية إلى أوروبا من خلال خط أنابيب عبر البحر الأدرياتيكي الذي يشمل ( اليونان, ألبانيا, ايطاليا).
عبر البحر الأدرياتو يكي, هو مشروع آكسبو حصة (سويسرا منه 42,5%), ستات أويل (النرويج 42,5%) اي أون رورغاز (ألمانيا 15%).
أصبح منذ شهر ديسمبر 2011 من المستبعد إلى حد كبير بناء الجزء الشرقي من من خط أنابيب نابوكو. وقد أتى انسحاب أذربيجان من الجزء الغربي ليغلق, على ما يبدو, بشكل نهائي المشروع (...)
 
شركة البترول البريطانية.. يمكن أن تكون هي الأخرى ضحية العقوبات ضد ايران 2 نيسان (أبريل) 2013
أشارت صحيفة وول ستريت جورنال إلى أن شركة البترول البريطانية "ب.ب" قد تضطر قريبا إلى ايقاف استغلال العديد من الآبار النفطية في بحر الشمال. الأمر الذي سيكون بمثابة كارثة مالية بالنسبة لشركة البترول البريطانية وللمملكة المتحدة في آن واحد.
فقد سبق لشركة البترول البريطانية أن اضطرت عام 2010 إلى ايقاف استثمار حقل بترول "روم" تطبيقا لعقوبات الأمم المتحدة ضد ايران.
ونظرا إلى أن شركة ايران الوطنية هي واحدة من شركاء "ب.ب". لذا فمن المتعذر كما يبدو من الناحية التقنية الآن الاستمرار في استثمار حقل "بروس" بسبب اغلاق حقل "روم".
وهكذا أصبحت العديد من الشركات الأوروبية (...)
 
اسرائيل تسطو على باطن الجولان السوري المحتل 23 شباط (فبراير) 2013
عشية الزيارة الرسمية التي من المزمع أن يقوم بها باراك أوباما إلى اسرائيل, منح وزير الطاقة والمياه الاسرائيلي أوزي لاندو رخصة لشركة "جيني انرجي" تتيح لها استغلال احتياطيات الغاز والنفط الواقعة ضمن أراضي الجولان السوري المحتل من قبل اسرائيل عام 1967.
المقصود بهذا الاستفزاز الجديد كل من إدارة أوباما الثانية وحكومة بشار الأسد في نفس الوقت. ففي عام 2008, حاول جون كيري وزير الخارجية الجديد, بالتنسيق مع زميله تشوك هاغل, المسمى مؤخرا كوزير للدفاع, تنظيم مفاوضات غير مباشرة بين اسرائيل وسورية, ترمي إلى إعادة مرتفعات الجولان لدمشق.
الجدير بالذكر أن القانون الدولي (...)
 
التسابق على الغاز في البحر المتوسط (الجزء الأول)
حوض المشرق وإسرائيل..... هل هناك توزيع جغرافي سياسي جديد؟
بقلم ف. ويليام إنغداهل
حوض المشرق وإسرائيل..... هل هناك توزيع جغرافي سياسي جديد؟ فرانكفورت (ألمانيا) | 7 حزيران (يونيو) 2012
إن الاكتشاف المؤخر لطبقات كبيرة من الغاز والبترول في البحر الأبيض المتوسط الشرقي, قد غير بشكل جذري المعادلة الجيو سياسية في المنطقة وفي ماوراء البحار على السواء. فالفرصة متاحة لإسرائيل من أجل الانتقال من التبعية إلى السيادة في مجال الطاقة في الوقت الذي تطالب لبنان بدعم من واشنطن بجزء من هذا الغاز الموجود في مياهها الإقليمية. يبحث ويليام انغدال تعقيدات هذا التطور المفتاحي الذي هو بمثابة أحد الأسباب الأساسية لزعزعة الاستقرار في سورية من قبل قطر والدول الغربية.
 
حرب الغاز
الصراع على الشرق الأوسط: الغاز أولاً
بقلم عماد فوزي شعيبي 
الصراع على الشرق الأوسط: الغاز أولاً دمشق (سوريا) | 17 نيسان (أبريل) 2012
لم يكن استهداف سورية بعيداً من الصراع على الغاز في العالم والشرق الأوسط.
ففي وقت بدا فيه أن ثمة تداعٍ في دول اليورو وسط أزمة اقتصادية أمريكية بالغة الدقة أوصلت أمريكا إلى حجم دين عام مقداره 14.94 تريليون دولار، أي بنسبة 99.6% من الناتج الإجمالي في وقت وصل فيه النفوذ الأمريكي إلى حد ضعيف جداً في مواجهة قوى صاعدة كالصين والهند والبرازيل بات واضحاً أن البحث عن مكمن القوة لم يعد في الترسانات العسكرية النووية وغير النووية، إنما هناك ... حيث توجد الطاقة. وهنا بدأ الصراع الروسي – الأمريكي يتجلى في أبرز عناصره.
 
« فن الحرب »
إيران، حرب خطوط الأنابيب
بقلم مانيلو دينوتشي
إيران، حرب خطوط الأنابيب روما (إيطاليا) | 21 آذار (مارس) 2012
مشروعان كبيران لمد خطوط الأنابيب يتنافسان اليوم لتأمين مستقبل كل من باكستان والهند والصين. أحدهما ينطلق من إيران في حين يستمد الآخر "فيوله" من تركمنستان. تموّل الأخير مجموعة إسرائيلية وتدعمه وزيرة الخارجية الأميركية كلينتون. يعتبر دينوتشي أن هجوماً على إيران يمكن أن يوقف المشروع الإيراني الذي لديه حتى هذه اللحظة فرص أكبر في التنفيذ. يبقى أن نعلم هل ما زال القادة في الولايات المتحدة في مرحلة التناغم مع هذه الاستراتيجية كما تظهر المواقف الأخيرة لوزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا.
 
تغيير النظام في إيران و سوريا في الانتظار حاليا 6 شباط (فبراير) 2012
التجهيزات المطولة و الاستثمارات الضخمة المتطلبة للبدء بمشروع أنابيب النفط المصمم ليلاقي طلب أوروبا الكبير و تنويع مصادر تزودها تكشف و بشكل كبير ما يتعلق بأطماع الأطلسيين في المنطقة.
إن مشروع نبوخذ - الهادف إلى وصل تركيا بأوروبا الوسطى و الذي تتوقف مكاسبه على تغيير النظام في إيران (كون هذا البلد مصدر التزويد الأساسي للمشروع) - يختفي تحت شاشة الرادار.
فبالواقع أن إيران و العراق و سوريا قد وافقوا في آب 2011 على طريق ممتد على طول هذه البلاد الثلاثة إلى شاطئ البحر المتوسط ، ملتف حول تركيا . و آخذين بعين الأعتبار، تركيا و أذربيجان كمصدر ثانوي في مشروع نبوخذ ، (...)
 
الأوروبيون... أول ضحايا العقوبات على إيران 6 شباط (فبراير) 2012
أعلن أمين عام إتحاد شركات التكرير الإيطالية، بييرو دي سيموني أن إيطاليا ستقوم بإقفال خمسة مراكز تكرير نتيجة تداعيات العقوبات من جانب واحد التي اتخذها الاتحاد الأوروبي بحقّ إيران والمقاطعة للمنتجات النفطية لهذه الأخيرة. قام وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعهم الأخير في بروكسل في 23 يناير 2012 بفرض عقوبات جديدة على إيران من بينها منع شراء النفط منها بالإضافة إلى تجميد الإيداعات المصرفية لمصرف إيران المركزي لدى الاتحاد الأوروبي وكذلك تحظير بيع الألماس والمعادن الثمينة إلى إيران. يبدو وفقاً للسيد سيموني أنه سيتمّ إقفال 70 مركزاً للتكرير على المستوى (...)
 
8 آذار (مارس) 2008
في ظل غمرة ارتفاع أسعار النفط التي كسرت حاجز الـ 103 دولارات للبرميل، وصيحات الدول الصناعية (المستهلك الرئيس للنفط) انعقد مؤتمر وزراء النفط في منظمة الأقطار المصدرة للبترول (أوبك) الأربعاء الماضي في فيينا، للنظر في أوضاع سوق النفط الدولية حاضرها ومستقبلها، من وجهة نظر المنظمة التي أثبتت في تاريخها الحديث تغلبها على بعض الصعاب والضغوط، خصوصاً ضغوط وكالة الطاقة الدولية بشأن رفع إنتاجها.
الاجتماع جاء وأسعار النفط ترفع رأسها عالياً من جديد، ما يجعل الاطمئنان يغطي قلوب أعضاء المنظمة، التي يتوقع ان يحقق أعضاؤها هذا العام دخلاً من إيرادات نفوطها يصل الى نحو 700 (...)
 
28 كانون الثاني (يناير) 2008
عندما كان عبدالله بدوي رئيس الوزراء الماليزي يتحدث في مدريد في «المنتدى الأول لحوار الحضارات» في منتصف الشهر الجاري عن القيم السامية المشتركة بين الأديان، وتقارب الحضارات، وضرورة سيطرة التسامح والانفتاح على الآخر، كان يحدث في ماليزيا شيء آخر. كانت احتجاجات قيادات المسيحيين والسيخ والهندوس والبوذيين الذين يبلغون 40 في المئة من سكان البلاد تتصاعد ضد قرار للحكومة الماليزية يحظر استخدام لفظة الجلالة «الله» على غير المسلمين. نصّ القرار الذي تزامن صدوره، للمفارقة الساخرة، مع إنعقاد المنتدى المذكور على أن تلك اللفظة هي من حق المسلمين وأن استخدامها في صلوات غير (...)
 
19 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
بين أول قمة عقدتها منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) في الجزائر عام 1975 والثانية في كاراكاس عام 2000، 25 عاما، جرت مياه كثيرة في السوق البترولية في العالم، وخلال السنوات الخمس التي مضت على القمة الثالثة للدول التي تتحكم في نحو 40 من امدادات الطاقة العالمية والقمة الثالثة التي تستضيفها الرياض ويفتتحها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله عبد العزيز مساء اليوم السبت، تغيرت بشكل شامل ملامح سوق النفط، اذ يجتمع قادة الدول الأعضاء على وقع اسعار تقترب من حاجز الـ 100 دولار ودعوات من مستهلكين كبار ابرزهم الولايات المتحدة التي تطالب المنتجين بضخ امدادات اضافية الى (...)
 
18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
بدأ مساء امس قادة الدول الاعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط "اوبيك" في الرياض قمة نادرة هي الثالثة منذ تأسيس المنظمة قبل 47 سنة، في ظل ارتفاع قياسي لاسعار النفط الخام وخلاف بين الاعضاء في شأن الموقف من سعر صرف الدولار الضعيف الذي يقضم عائدات المجموعة.
وشددت مسودة الاعلان الختامي التي تسربت قبل اختتام القمة اليوم على ان المنظمة ستدعم مكافحة ارتفاع درجة حرارة الارض وتؤكد التزامها أسعار نفط "مستقرة وتنافسية".
ورأس العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز اجتماع القمة واعطى الكلمة الاولى للرئيس السابق للقمة الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز الذي حذر من ان سعر (...)
 
15 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
اقرأ هذين الرقمين والتاريخين ثم أبكي على ما كان يمكن فعله: كان سعر نفط سلة أوبك يوم 11 سبتمبر 2001 يساوي 25.50 دولار للبرميل الواحد، وفي يوم 13 نوفمبر 2007 وصل إلى حوالي 90 دولارا للبرميل الواحد.
بعد هجمات 11 سبتمبر طالب بعضنا بفرض «ضريبة المواطنة» التي تساوي دولارا واحدا على كل برميل لتقليص ما يتحول من ثروات للبلدان التي تمول بشكل غير مباشر أيديولوجيات التعصب وعدم التسامح والتي شاركت في قتل الأميركيين ومن أجل تحفيز روح الابتكار في مجال كفاءة الطاقة لدى المُصنِّعين الأميركيين.
لكن كانت لجورج بوش وديك تشيني فكرة أفضل. والديمقراطيون اتبعوا خطاهما. فكلهم (...)