Shabakat Voltaire
دول ومنظمات دولية

مالي

فرنسا تخفي الأضرار الجانبية لغاراتها الجوية على مالي 9 شباط (فبراير) 2013
تسببت أعمال القصف التي نفذتها الطائرات الفرنسية على منطقة كونا بإيقاع ضحايا في صفوف المدنيين تزيد كثيرا عن عدد القتلى الإسلاميين في الوقت الذي التزمت فيه وسائل الاعلام الفرنسية الصمت إزاء " الأضرار الجانبية" مفضلة "خطاب النصر والعسكرتاريا" الذي تعتمده باريس. هذا ما أشار إليه مراسل قناة "روسيا اليوم" غونزالو فانشا, الذي أفاد من أرض الميدان في كونا بأن الاسلاميين لم يهزموا, بل ببساطة, تم دحرهم.
وفيما يخص أعداد الضحايا فقد ذكر مراسل "روسيا اليوم" حالة 25 قرية تشكل منطقة كونا على سبيل المثال. يقول : " الحصيلة النهائية لعملية التحرير يرثى لها على كل حال. فبحسب (...)
 
إدانة للحرب في مالي وشجب لمؤامرة الاستعمار الغربي الجديد بروكسيل (بلجيكا) | 3 شباط (فبراير) 2013
أطلقت فرنسا في 11 يناير 2013 عملياتها العسكرية في مالي, البلد الأفريقي الذي يعيش نصف سكانه على أقل من 1,25 دولارا في اليوم.
أما الأسباب التي دفعت باريس لتبرير عمليتها فتعود إلى لازمة "الحرب على الارهاب" العزيزة على قلب ادارة بوش ج.ر.
في السابع عشر من شهر يناير, قام النائب المستقل لوران لوي بادانة الأهداف الفعلية لهذه العمليات العسكرية تحت قبة البرلمان البلجيكي. وبهذا يكون لوران لوي, النائب البلجيكي الوحيد الذي يعترض على تأييد بلجيكا للعمليات الفرنسية في مالي.
لقد أعاد لوران لوي إلى الأذهان أيضا أن الدول الغربية, بما فيها فرنسا, قد دعموا في ليبيا, ولايزالون يدعمون في سورية مجموعات جهادية, تؤكد باريس أنها تقاتلهم الآن في مالي.
 
«فن الحرب»
استراتيجية الضغط
بقلم مانيلو دينوتشي
استراتيجية الضغط روما | 23 كانون الثاني (يناير) 2013
جابت الصور الدرامية عن هجوم منشأة للغاز بالجزائر، على يد الكوموندوس الذي يقدم نفسه بأنه جهادي، جميع أنحاء العالم. تقنيون من شركة "بي.بي" –بريتيش بتروليوم- و"سستايت أويل" مقيدون الى متفجرات بلاستيكية، قتلهم أولئك الذين يحرسونهم أو أثناء الاشتباكات.
أثر مضمون. وزير الخارجية الفرنسي فابيوس يطلق جرس الانذار بخصوص الوضع الجزائري المأساوي. رئيس الوزراء البريطاني كاميرون يستدعي " لجنة كوبرا" لحالات الطوارئ. والرئيس أوباما يصرح أن الهجوم يذكرنا مرة أخرى بالتهديد الذي يشكله تنظيم القاعدة في إفريقية، وأن الولايات المتحدة ستعمل للحؤول دون تكرر حوادث مماثلة. وحسب (...)
 
"تحت أعيننا"
حرب قد تخفي أخرى
بقلم تييري ميسان
حرب قد تخفي أخرى دمشق | 21 كانون الثاني (يناير) 2013
من الطعام تأتي الشهية يقول المثل. فبعد أن أعادت فرنسا استعمار شاطئ العاج وليبيا ومحاولتها السيطرة على سورية تتطلع فرنسا مجدداً نحو مالي وتستعيد الجزائر.
إبان الهجوم على ليبيا استخدم الفرنسيون والبريطانيون الإسلاميين على نطاق واسع للإطاحة بالسلطة في طرابلس، فلم يكن انفصاليو برقة مهتمين بقلب نظام معمر القذافي بعد أن أعلنت بنغازي استقلالها. وعند سقوط الجماهيرية وكنت شخصيا شاهدا على استقبال ولقاء أعضاء المجلس الوطني الانتقالي لقيادات من تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي في فندق كورينثيا الذي أصبح تحت الحماية الأمنية لفرقة بريطانية أتت خصيصا من العراق. كان واضحاً (...)
 
الوالي ومالي استنساخ الانكشارية والاستعمار 19 كانون الثاني (يناير) 2013
بين والي السوريين العثماني الجديد والانكشارية الجدد ثمة علاقة لا يمكن إنكارها حتى ولو لم يعلن الباب العالي وجودها وحتى لو كان فرمان تعيينه غامض المعالم غموض الوضع الداخلي في تركيا وغموض الوضع الداخلي عند الذين أرادوا استنساخ الماضي الاستعماري سواء في الباب العالي أو في العواصم الغربية وخاصة باريس.
بالتأكيد لن يستطيع الذين استنسخوا الماضي كالاستعمار الجديد الذي تستنسخه فرنسا من ماضيها القريب والبعيد في شاطئ العاج وليبيا واليوم في مالي والذين استنسخوا الإمبراطورية والخلافة البائدة في اسطنبول أن يفرضوا ثقافتهم على العالم من جديد ولا على سورية. كل ما يستطيعونه (...)
 
أجتماع مجلس الأمن حول الوضع في مالي نيويورك | 20 كانون الأول (ديسمبر) 2012
القرار 2085 (2012)
الذي اتخذه مجلس الأمن في جلسته 6898، المعقودة في 20 كانون الأول/ديسمبر 2012
إن مجلس الأمن،
إذ يشير إلى قراريه 2056 (2012) و 2071 (2012)، وإلى بياني رئيسه المؤرخين 26 آذار/مارس 2012 (S/PRST/2012/7) و 4 نيسان/أبريل 2012 (S/PRST/2012/9) وإلى بياناته الصحفية عن مالي المؤرخة 22 آذار/مارس 2012 و 9 نيسان/أبريل 2012 و 18 حزيران/يونيه 2012 و 10 آب/أغسطس 2012 و 21 أيلول/سبتمبر 2012 و 11 كانون الأول/ديسمبر 2012،
وإذ يؤكد من جديد التزامه القوي بسيادة مالي ووحدتها وسلامتها الإقليمية،
وإذ يؤكد أن الحالة في شمال مالي وتخندق الجماعات (...)