شبكة فولتير
 
 
 
 
 
الفيتو المزدوج لمنع حرب الإمبراطوريات على سوريا
مجلس التعاون الخليجي والناتو يفقدان زمام القيادة
بقلم تييري ميسان
مجلس التعاون الخليجي والناتو يفقدان زمام القيادة دمشق (سوريا) | 13 شباط (فبراير) 2012
على خلاف ما حصل في حالة العراق لم تدافع فرنسا عن مبادئ القانون الدولي في المسألة السورية بل انضمّت إلى تحالف الإمبراطوريات ودعمت أكاذيبه. ومُنيت بالتالي بمعية المملكة المتحدة والولايات المتحدة بهزيمة دبلوماسية تاريخية في حين باتت كل من روسيا والصين بطلا حرّية الشعوب والسلام العالمي. لم ينتج التوازن الدولي الجديد عن الانحدار العسكري للولايات المتحدة فحسب بل هو مؤشر على بدء أفول نجم هيبتها. فقد الغربيون اليوم موقع القيادة الذي تقاسموه على امتداد القرن العشرين لأنهم فقدوا أية شرعية لهم حين تخلّوا عن المبادئ التي وضعوها بأنفسهم.
 
 
رسالة أوباما إلى طهران، الحرب على إيران على نارٍ هادئة... في الوقت الحالي؟ 6 شباط (فبراير) 2012
تبدو محاولة الرئيس أوباما الأخيرة لفتح صفحة جديدة مع إيران أشبه بالوهم الظاهر في صورة هذا المقال. طهران التي تعاني منذ زمنٍ بعيد من شبح التهديدات الأميركية بالحرب تبقى مشككة بمبادرة الرئيس أوباما. من جهة ثانية تخضع مقاربة واشنطن للعلاقة مع إيران، كما يقول نازيمروايا، لمبدأ تقسيم وتحييد كتلة المقاومة انطلاقاً من سوريا. لكن تمتّع بشار الأسد بشعبية كبيرة ثابتة ووقوف روسيا لحراسة القلعة قد يجعلان الطريق إلى دمشق محفوفة بالأخطار!
 
 
 
تقرير مهم حول المفاوضات الليبية-الأمريكية طرابلس (ليبيا) | 25 تموز (يوليو) 2011
وهكذا تم وضع فرنسا على الهامش في ليبيا. الرئيس (الفرنسي) الحالي لم يعد يُحسب له أي حساب. العقود المأمولة سيتم منحها للاتحاد الأوروبي (لن تكون هناك نسب من العقود لتمويل الانتخابات الرئاسية القادمة في فرنسا عام 2012).
هذه سرقات وتكالب سلطات الاتحاد الأوروبي في ليبيا.
واشنطن لا تعترف بهزيمتها وهي تستعد بكل قواها للانتقام والانقضاض على فريستها كما فعلت في العراق.
هذه العمليات ستكون تحت غطاء العمليات الإنسانية والنشاطات السرية والثورات الملونة. (تساؤلات في صفوف القبائل).
 
 
 
 
سور الكراهية في ذكرى العدوان
بقلم عبد الباري عطوان
 
تيري ميسان يكتب ل "البناء" ثلاث حلقات عن 11 أيلول 2001
الحادي عشر من أيلول، رؤية هادئة
بقلم تييري ميسان
الحادي عشر من أيلول، رؤية هادئة بيروت (لبنان) | 20 أيلول (سبتمبر) 2009
في السابع من تشرين الأول 2001 أرسل كل من سفير الولايات المتحدة وبريطانيا رسالة إلى مجلس الأمن يعلماه فيها بدخول قوات بلديهما إلى أفغانستان. وتبرير ذلك، حسب الرسالتين، الحقّ الشرعي في الدفاع عن النفس بعد الهجمات التي وقعت قبل شهر من ذلك التاريخ وأغرقت الولايات المتحدة في الحزن. وأكّد السفير جون نيغروبونتي في رسالته المذكورة أن حكومته حصلت على معلومات أكيدة تفيد أن تنظيم القاعدة، المدعوم من نظام طالبان في أفغانستان، هو المسؤول عن هجمات 11 أيلول. غير أن الكاتب الصحافي تيري ميسان، ابرز من قرأ الأحجية وأشهر من رد على الرواية الرسمية لادارة بوش، له رأي وقراءة أخرى...
 
 مقاضاة إسرائيل: حقيقة أم سراب؟ 18 أيار (مايو) 2009
إن فكرة مقاضاة إسرائيل أمام المراجع الدولية من أجل إدانة ما ارتكبته من جرائم ومطالبتها بالتعويض عما تسببت به من ضحايا بشرية وأضرار مادية، ليست وليدة عدوانها الأخير على غزة، ولا هي وليدة حرب تموز في العام 2006. فقد أثير الموضوع لأول مرة في لبنان بمناسبة مجزرة قانا الأولى عام 1996 التي ذهب ضحيتها أكثر من مئة شهيد أغلبهم من النساء والأطفال الذين لجأوا، بقصد الحماية، الى مركز تابع للأمم المتحدة. وبنتيجة دراسة مستفيضة قامت بها وزارة العدل في العام 1996، وُضع تقرير بقصد تعيين المرجع الصالح للنظر في القضية، وتحديد المرتكز القانوني الذي يمكن أن تقوم عليه مسؤولية إسرائيل. هذا مع العلم انه، في العام 1996، لم تكن المحكمة الجنائية الدولية قد أنشئت بعد.
 
لابيفيير: كيف خطط الموساد الاسرائيلي لاغتيال طوني فرنجية 10 نيسان (أبريل) 2009
ريشار لابيفيير كاتب فرنسي مهتم بشؤون منطقتنا وشجونها، يكتب التاريخ من زاوية ربط الاحداث ببعضها مستنداً الى اثباتات ووقائع، ومن خلال قراءته للواقع واعادة صياغته يلقي ضوءاً فيتح نافذة على الماضي من شأنها ان تجعل الرؤية اكثر انقشاعاً في الحاضر لتتسع بقعة الضوء في المستقبل اكثر. مجزرة اهدن في 1978 محطة مفصلية في تاريخ لبنان الحديث لا تزال تداعياتها لليوم لان اتخاذ القرار بشأنها كان قرار ضرب المسيحيين للنفاذ الى مشاريع ضرب لبنان كياناً ودولة ونظاماً. ريشار لابيفيير كتب "المجزرة" وكتابه سيصدر هذا الشهر في فرنسا وفي لبنان الشهر المقبل ليكون وثيقة هامة وهو كان قد صدر له كتاب قيّم عن اسرار القرار 1559 تحت عنوان "الانقلاب الكبير - بغداد - بيروت"
 
مقاطعة القمة والذريعة نجاد
بقلم عبد الباري عطوان
 
 
 العرب وصناديق الاقتراع الإسرائيلية 16 شباط (فبراير) 2009
إسرائيل كيان مبني على أساس العنف، استخدم العنف وسيلة لبنائه في كل الاتجاهات وحتى اليهود أنفسهم لم يسلموا منه أثناء عمليات تهجيرهم من كل العالم إلى فلسطين، ومن المعروف بأن العنف يرتبط بالخوف، لذلك فإن نظرية الأمن عند الإسرائيليين شكلت الحامل الرئيسي للتيارات السياسية الإسرائيلية وأصبح كل تيار يسعى لكسب الشارع الإسرائيلي عن طريق اللعب بالورقة الأمنية، وهذا ما جعل الانتخابات الإسرائيلية تتلازم مع العنف ضد الآخر لإثبات حالة التفوق بالقوة وتوفير الأمن للشارع الذي يؤّمن المقاعد الانتخابية لهذا السفاح أو ذاك.
 
 أوباما يعيد إحياءها بعد أن حاول بوش تهميشها...«القوة الناعمة» سبيل أميركا لإنقاذ دورها المتهالك 8 شباط (فبراير) 2009
منذ الربع الأخير للقرن التاسع عشر - وتحديداً منذ انتهاء الحرب الأهلية الأميركية - بدا جلياً أن الولايات المتحدة بما تملكه من ثروات طبيعية وإمكانات اقتصادية وصناعية تتجه نحو احتلال مكانة مهمة بين القوى العظمى على الساحة الدولية. وكانت الحرب الأميركية - الإسبانية التي جرت عام 1898 أوضح دليل على تنامي قدرات الولايات المتحدة العسكرية وبروزها قوة عظمى عالمية. إلا أن الانطلاق الأميركي خلال هذه الفترة تأثر بالصراع بين دعاة الانغلاق والعزلة وتيار الانفتاح والهيمنة. واستقرت المعادلة مؤقتاً على أن تنأى أميركا بنفسها عن ساحة الصراعات الأوروبية في حين تعزز قبضتها على مجالها الحيوي في النصف الغربي من الكرة الأرضية والذي أخذت تطرد منه الدول الأوروبية تباعاً (مبدأ مونرو).
 
 
غزّة ..خيار واحد
بقلم رشاد أبوشاور
غزّة ..خيار واحد 24 كانون الأول (ديسمبر) 2008
الحلم بدولة، أو الوعد بدولة، أو توهّم بروز دولة من تراب، وعلم، وسيادة، ونشيد ..تبدّد، كسرته المستوطنات، والحواجز، والجدار الناهب للأرض، الممزّق للتواصل بين الأرض وأصحابها، وتحويلهم غرباء في أوطانهم، في عملية ترانسفير مبتكر أشّد لؤما وقسوةً من معازل الهنود الحمر في أمريكا. غزّة - أريحا (أولاً) أُعلنتا بشارة من ( أوسلو)، ووعدا بأن لهما ثانيا، وثالثا، ورابعا و..ختاما المسك، وهو ما تلهّف عليه شعب فلسطين داخلاً وخارجا: الدولة الفلسطينيّة المستقلّة.
 
عندما تصمت أفواه الدخلاء .. تنطق أحذية الشرفاء 18 كانون الأول (ديسمبر) 2008
في كثير من الاحيان والحالات تطغى المشاعر الوطنية وتتقدم على المعايير المهنية والوظيفية، خصوصا في ظل أوضاع سياسية طارئة واستثنائية يحتدم فيها الصراع بين الحق والباطل، بين الحرية والاضطهاد، بين الكفاح الشعبي العادل وقوى الاستعمار والاحتلال، وهذا ما تجسد في موقف الصحافي الشاب منتظر الزيدي وهو يقذف فردتي حذائه على الرئيس الامريكي المنتهية ولايته جورج دبليو بوش الذي تسلل الى بغداد كعادته في كل زيارة يقوم بها الى سيدة المدن وعاصمة العباسيين وحاضرة الدنيا، وهي تعيش تحت وطأة التنكيل والخراب وديمقراطية المارينز وسلطة الملالي والشعوبيين والتقسيميين والانفصاليين وأعداء العروبة والاسلام.
 
 
 
مواعظ ’الحاخام’ بيريس
بقلم عبد الباري عطوان
مواعظ 'الحاخام' بيريس 13 تشرين الثاني (نوفمبر) 2008
مارس الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس ابشع انواع الكذب والخداع اثناء القائه خطابا امام المشاركين في مؤتمر ’حوار الاديان’ الذي ينعقد بمبادرة سعودية ورعاية الامم المتحدة وامينها العام في نيويورك حاليا. فقد صوّر اسرائيل على انها حمامة سلام لا تقتل ولا تجوّع ولا تحاصر ولا تحتل اراضي الآخرين، وسرد انجازاتها في توقيع معاهدات سلام مع جيرانها العرب، واظهر هؤلاء، اي العرب، كما لو انهم هم الذين يقتلون الاطفال، ويحرمون الأجيال المقبلة من الاستقرار والعيش الكريم.
 
'الإستثناء الأمريكي': عود زائف على بدء كاذب 27 تشرين الأول (أكتوبر) 2008
في المواسم الإنتخابية، كما في مناسبات الغليان الشعبوي وإذكاء نار الحميّة الوطنية، يطيب للساسة الأمريكيين أن يلهجوا، ليل نهار، بمصطلح عتيق أكل الدهر عليه وشرب، دهر الولايات المتحدة مثل دهور سائر المعمورة ما وراء المحيط. ورغم أنّه ليس بضاعة أمريكية المنشأ أو الصنع، إذْ سنّه للمرّة الأولى المفكّر السياسي الفرنسي ألكسيس دو توكفيل في مطلع العقد الثالث من القرن التاسع عشر، فإنّ مصطلح ’الإستثناء الأمريكي’، أو ’الإستثنائية الأمريكية’ كما يردّد البعض، لا يكاد يغيب عن ألسنة أهل السياسة في الولايات المتحدة، على اختلاف عقائدهم ومشاربهم، سواء قصدوا به الداخل (إبقاء جذوة ’الحلم الأمريكي’ متقدة عارمة)، أو لوّحوا به للخارج (’واجب’ الولايات المتحدة تجاه الإنسانية جمعاء، و’الدور الخاصّ’ الذي ألقاه التاريخ على عاتقها...).
 
قصة لقاءي به في احد فنادق جنيف
وجها لوجه مع شارون
بقلم يحيى الصوفي
وجها لوجه مع شارون 11 تشرين الأول (أكتوبر) 2008
كنت قد أخذت لنفسي مكانا على احد المقاعد الوثيرة في إحدى صالات الفندق الفخم المطل على بحيرة جنيف وكما جرت بي الأحوال كلما أحببت في تغير المشهد اليومي العام والاقتراب أكثر من أجواء كبار النجوم والمشاهير والسياسيين في العالم -حيث تعج بهم جنيف كحال بقية المدن السويسرية الصغيرة منها أو الكبيرة- والذين لا يتوانوا من مفاجئتك هكذا ووجها لوجه في الأماكن العامة أو في المتاجر أو وأنت تتنزه في الحدائق أو تتسكع في البلدة القديمة ( حيث تتركز فيها المتاحف الصغيرة وحوانيت التحف النادرة والسجاد الفاخر ومراسم وصالات عرض اللوحات الفنية لكبار الفنانين. )...
 
المقالات الأكثر شعبية
هذه الصور التي تتفادى الولايات المتحدة رؤيتها
هذه الصور التي تتفادى الولايات المتحدة رؤيتها
حوالي 17,000 أمريكي أجدع في حرب العراق
 
 صور بربرية تشهد على طغيان قوات الإحتلال في بلاد الرافدين
صور بربرية تشهد على طغيان قوات الإحتلال في بلاد الرافدين
من أجل تعبأة عامة لإرساء دعائم السلام في العراق
 
من يقف وراء أحداث 11 سبتمبر؟ ومن المدبر الحقيقي لها؟
من يقف وراء أحداث 11 سبتمبر؟ ومن المدبر الحقيقي لها؟
المجتمع المدني الأوروبي تظاهر يوم 9 سبتمبر في بروكسل للمطالبة بمعرفة حقيقة أحداث 11 سبتمبر
 
مبدأ فولتير وسقف الحريات
مبدأ فولتير وسقف الحريات
على هامش محور السلام
 
أبو مصعب الزرقاوي: بطل للشر بامتياز
أبو مصعب الزرقاوي: بطل للشر بامتياز
كيف صنعت الدعاية الأمريكية الأساطير
 
من الذي دبر اٍنفجارات الحادي عشر من سبتمبر؟
كذبـــــــــــة القــــــــرن
 
صراع الحضارات
صراع الحضارات
خطة لتكريس النفوذ النمطي الأمريكي
 
أسطورة حرية الصحافة في فرنسا
أسطورة حرية الصحافة في فرنسا
وسائل الإعلام تخضع لرقابة الدولة