شبكة فولتير
غزّة ..خيار واحد
بقلم رشاد أبوشاور
غزّة ..خيار واحد 24 كانون الأول (ديسمبر) 2008
الحلم بدولة، أو الوعد بدولة، أو توهّم بروز دولة من تراب، وعلم، وسيادة، ونشيد ..تبدّد، كسرته المستوطنات، والحواجز، والجدار الناهب للأرض، الممزّق للتواصل بين الأرض وأصحابها، وتحويلهم غرباء في أوطانهم، في عملية ترانسفير مبتكر أشّد لؤما وقسوةً من معازل الهنود الحمر في أمريكا. غزّة - أريحا (أولاً) أُعلنتا بشارة من ( أوسلو)، ووعدا بأن لهما ثانيا، وثالثا، ورابعا و..ختاما المسك، وهو ما تلهّف عليه شعب فلسطين داخلاً وخارجا: الدولة الفلسطينيّة المستقلّة.
 
عندما تصمت أفواه الدخلاء .. تنطق أحذية الشرفاء 18 كانون الأول (ديسمبر) 2008
في كثير من الاحيان والحالات تطغى المشاعر الوطنية وتتقدم على المعايير المهنية والوظيفية، خصوصا في ظل أوضاع سياسية طارئة واستثنائية يحتدم فيها الصراع بين الحق والباطل، بين الحرية والاضطهاد، بين الكفاح الشعبي العادل وقوى الاستعمار والاحتلال، وهذا ما تجسد في موقف الصحافي الشاب منتظر الزيدي وهو يقذف فردتي حذائه على الرئيس الامريكي المنتهية ولايته جورج دبليو بوش الذي تسلل الى بغداد كعادته في كل زيارة يقوم بها الى سيدة المدن وعاصمة العباسيين وحاضرة الدنيا، وهي تعيش تحت وطأة التنكيل والخراب وديمقراطية المارينز وسلطة الملالي والشعوبيين والتقسيميين والانفصاليين وأعداء العروبة والاسلام.
 
 
 
مواعظ ’الحاخام’ بيريس
بقلم عبد الباري عطوان
مواعظ 'الحاخام' بيريس 13 تشرين الثاني (نوفمبر) 2008
مارس الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس ابشع انواع الكذب والخداع اثناء القائه خطابا امام المشاركين في مؤتمر ’حوار الاديان’ الذي ينعقد بمبادرة سعودية ورعاية الامم المتحدة وامينها العام في نيويورك حاليا. فقد صوّر اسرائيل على انها حمامة سلام لا تقتل ولا تجوّع ولا تحاصر ولا تحتل اراضي الآخرين، وسرد انجازاتها في توقيع معاهدات سلام مع جيرانها العرب، واظهر هؤلاء، اي العرب، كما لو انهم هم الذين يقتلون الاطفال، ويحرمون الأجيال المقبلة من الاستقرار والعيش الكريم.
 
'الإستثناء الأمريكي': عود زائف على بدء كاذب 27 تشرين الأول (أكتوبر) 2008
في المواسم الإنتخابية، كما في مناسبات الغليان الشعبوي وإذكاء نار الحميّة الوطنية، يطيب للساسة الأمريكيين أن يلهجوا، ليل نهار، بمصطلح عتيق أكل الدهر عليه وشرب، دهر الولايات المتحدة مثل دهور سائر المعمورة ما وراء المحيط. ورغم أنّه ليس بضاعة أمريكية المنشأ أو الصنع، إذْ سنّه للمرّة الأولى المفكّر السياسي الفرنسي ألكسيس دو توكفيل في مطلع العقد الثالث من القرن التاسع عشر، فإنّ مصطلح ’الإستثناء الأمريكي’، أو ’الإستثنائية الأمريكية’ كما يردّد البعض، لا يكاد يغيب عن ألسنة أهل السياسة في الولايات المتحدة، على اختلاف عقائدهم ومشاربهم، سواء قصدوا به الداخل (إبقاء جذوة ’الحلم الأمريكي’ متقدة عارمة)، أو لوّحوا به للخارج (’واجب’ الولايات المتحدة تجاه الإنسانية جمعاء، و’الدور الخاصّ’ الذي ألقاه التاريخ على عاتقها...).
 
قصة لقاءي به في احد فنادق جنيف
وجها لوجه مع شارون
بقلم يحيى الصوفي
وجها لوجه مع شارون 11 تشرين الأول (أكتوبر) 2008
كنت قد أخذت لنفسي مكانا على احد المقاعد الوثيرة في إحدى صالات الفندق الفخم المطل على بحيرة جنيف وكما جرت بي الأحوال كلما أحببت في تغير المشهد اليومي العام والاقتراب أكثر من أجواء كبار النجوم والمشاهير والسياسيين في العالم -حيث تعج بهم جنيف كحال بقية المدن السويسرية الصغيرة منها أو الكبيرة- والذين لا يتوانوا من مفاجئتك هكذا ووجها لوجه في الأماكن العامة أو في المتاجر أو وأنت تتنزه في الحدائق أو تتسكع في البلدة القديمة ( حيث تتركز فيها المتاحف الصغيرة وحوانيت التحف النادرة والسجاد الفاخر ومراسم وصالات عرض اللوحات الفنية لكبار الفنانين. )...
 
حرب ضد الإرهاب
القصة الغريبة ليوسف ندا
بقلم سيلفيا كاتوري
القصة الغريبة ليوسف ندا جنيف | 29 تموز (يوليو) 2008
تحت غطاء الحملة ضد الإرهاب ، خولت الولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي صلاحيات واسعة وغير محصورة لمصالح شرطتها واستخباراتها .إجراءات إستثنائية خارجة عن كل ميزة عدلية تم التأسيس لها بشكل مؤقت سنة 2001 ، أصبحت اليوم دائمة .منذ سبتمبر 2001، تم إختطاف 80000 شخص على الأقل ، من معتنقي الديانة الإسلامية بالخصوص واحتجازهم داخل سجون سرية، وتعذيبهم من طرف رجال وكالة الإستخبارات الأمريكية . مآت الآخرين تم إدراجهم ضمن > لمنظمة الأمم المتحدة. هذا ما حدث مع رجل الأعمال يوسف ندا ،77 سنة ، المواطن الإيطالي من أصل مصري .بعد إتهامه من طرف جورج بوش بتمويل القاعدة ، وبعد إجراء تحقيقين أجريا في غير ما مكان، لم يتمكن السيد ندا من إزالة إسمه من على >. ممتلكاته بقيت مجمدة ، وتم منعه من كل تنقل خارج الحدود الوطنية .لا يستطيع الخروج من كامبيون - أرض إيطالية محصورة داخل الأراضي السويسرية – حيث ذهبت سيلفيا كاتوري لمقابلته .
 
سكتت الصواريخ.. فتكلمت الجرافات
بقلم عبد الباري عطوان
 
 
إخفاق معلن
الإتحاد المتوسطي : الفصاحة الساركوزية في اختبار الحقيقة
بقلم تييري ميسان رئيس تحرير شبكة فولتير
 
 
تسوية الدوحة لا نتيجة ولا أسباب...باريس تنتظر دفتر شروط بوتين... لقبوله طبعاً باريس (فرنسا) | 31 أيار (مايو) 2008
هل كانت تسوية الدوحة سبباً في التغيرات والتطورات المهمة في العلاقات الدولية والإقليمية أم إنها نتيجة لها؟. إنه سؤال يولد أسئلة أكثر مما يجد أجوبة. هذه الأسئلة تطرح في العالم أجمع وليس فقط في لبنان، رغم أن اللبنانيين هم من حصد الأسباب والنتائج، ففي أوروبا والولايات المتحدة ترتفع أصوات المراقبين لمعرفة حقيقة الأمر. فهذا الموضوع يعنيهم أيضاً اً بشكل مباشر. فالتصريحات الفرنسية الخجولة عن التغييرات في الموقف من العلاقات مع كل من سورية وإيران ودول الخليج والعلاقات مع روسيا تعني للأوروبيين الكثير اقتصادياً وسياسياً ومستقبلاً.
 
الحرب الباردة
تناقضات" أمنستي إنترناشيونال"
بقلم سليم العمراني
تناقضات" أمنستي إنترناشيونال" 19 أيار (مايو) 2008
هل يتوجب علينا إعتبار الأشخاص الصادرة في حقهم أحكام سجنية بسبب تلقيهم الدعم من طرف قوة خارجية لغاية زعزعة إستقرار بلادهم ك>؟ الجواب البديهي،لا. ومع ذلك، تقبل أمنستي إنترناشيونال بنعت عملاء الولايات المتحدة ،الموكولة إليهم مهمة قلب نظام إشتراكي، ب>. في هذا الصدد، يتساءل سليم العمراني حول هذا التصور الغريب الذي يقضي بكون كل دولة لها الحق في حماية نفسها من التدخلات الأجنبية، إلا إذا كانت، هذه الأخيرة، من طرف الولايات المتحدة وتهدف إلى فرض إديولوجيتها ونمطها الإقتصادي
 
الاستئصال واجب اللبنانيين
حتى لا يكون الغد كالأمس في لبنان
بقلم الأمير عيسى الأيوبي
حتى لا يكون الغد كالأمس في لبنان باريس (فرنسا) | 17 أيار (مايو) 2008
الكل في لبنان يؤكد أن اليوم ليس كالأمس ووزعوا الاتهامات فيما بينهم و خلطوا كالعادة الأسباب بالنتائج. الأمر يبدو طبيعيا في حالات كحالات الوضع اللبناني المعقد داخليا ودوليا. داخليا لأن اللبنانيين لم ينهوا مرة حربا ولم يقفلوا ملفا. بالتأكيد أن اليوم لا يشبه الأمس في بيروت ولكن السؤال الذي يطرح نفسه كيف يمكن أن لا يكون الغد كالأمس وأن لا يكون العد كما كان مرسوما ليصير كان يجب أن يكون.أسئلة يطرحها الكثيرون في لبنان حتى لا تعود المآسي لهذا الشعب اللبناني الذي يستحق أفضل مما حصل عليه حتى الآن من قادته الذين ينتجون بأنفسهم سلطة لهم.
 
اسرائيل تقترب من نهايتها
بقلم سركيس أبو زيد
 
سمكة ابريل وحلم جميل وأمل مستحيل
بقلم محمد محمود بن أمن
سمكة ابريل وحلم جميل وأمل مستحيل 3 أيار (مايو) 2008
دعا بشار الأسد الي انعقاد قمة عربية استثنائية بدمشق حضرها جميع الملوك والأمراء والرؤساء العرب. لم يتخلف عنها أحد هذه المرة. وكل ألقي خطابا ارتجاليا بالعربية الفصحي، حرص علي سلامة أسلوبه وتركيبه. لم يلاحظ المراقبون أبسط خطأ لغوي في أي من خطابات زعمائنا الكرام. أعلن أمير قطر، والرئيس المصري، وملك الأردن، والرئيس الموريتاني قطع علاقاتهم الدبلوماسية المشينة مع الكيان الصهيوني فورا وبدون تردد!!! وأجمع كل القادة علي حشد جيوشهم الجرارة علي حدود فلسطين بقيادة موحدة، لطرد الصهاينة منهما ومن كل الأراضي العربية المغتصبة عام 1948 و1967.
 
 
سامحوني ... لم أكن أصلاً يهودية!! 22 نيسان (أبريل) 2008
قبل أحد عشر عاماً وبالتحديد في عام 1997م نشرتْ الكاتبة البلجيكية "ميشا ديفونسيكا" كتابا لاقى رواجا واسعا ، وترجم إلى 18 لغة مختلفة ، وألقى في خزينتها 19 مليون و 88 ألف دولار ؛ أثارت شجون قرائها وهي تحكي من خلاله قصة هروبها عندما كانت طفلة ذات ثماني سنوات من "محارق النازية التي طاردت اليهود" في الحرب العالمية الثانية أو ما يعرف "بالهولوكوست" ، وفقدانها لوالديها خلال اجتياح النازيين لعدة بلدان في أوروبا ، وتنقلها وحيدة بين الحدود تقتفي أثر أبويها !! وتجربتها في العيش لمدة شتاءين قارسين بين مجموعة من الذئاب !!
 
 
الثورة مستمرة
فيديل كاسترو ومستقبل كوبا
بقلم سليم العمراني
فيديل كاسترو ومستقبل كوبا 7 نيسان (أبريل) 2008
استقبل الانسحاب السياسي لفديل كاسترو بردود أفعال مختلفة حسب الصورة التي أخذت عن شخصيته وحصيلة فترة حكمه: وصف بالديكتاتور في الولايات المتحدة، وبالرجل المنتهية مدة صلاحيته في أوروبا، فيما نال الاعجاب في أمريكا اللاثينية و العالم الثالث. اذا أمكننا أن ننتقد مشوارا طويلا، فانه من الخطأ الاعتقاد بأن الدعم الشعبي لانجازاته سوف يتأثر بمرور الوقت وبأن مواطنيه سوف يرتمون بعده في أحضان واشنطن ويعودون الى اقتصاد استعماري جديد.فالكوبيون مصرون على مواصلة الطريق الذي رسمه، وإن أدركوا صعوبة مزاجه.
 
خلايا أوروبية لمتابعة القمة وما بعدها...تخوفات من مغامرة أميركية جديدة لتغطية فشلها باريس (فرنسا) | 28 آذار (مارس) 2008
لم تكن مفاجأة أن يقوم الرئيس الفرنسي بتشكيل (خلية متخصصة للقمة العربية) التي تعمل مع خلية أخرى أنشأها المنسق العام للسياسة والأمن الأوروبي، خافيير سولانا. ومن مهمات هذه الخلية رصد العالم العربي والدول المحيطة به حول القمة العربية وتداعيات انعقادها على الوضع العام. يبرر الأوروبيون والفرنسيون ذلك بالقول إن القمة العشرين ليست كسابقاتها على الإطلاق وإن نتائج انعقادها وشكل وطبيعة المشاركة بها والظروف المحيطة تشير إلى تغيرات جيو-بوليتيكية خطيرة على الوضع العام في المنطقة كلها. لذا لا بد من متابعة دقيقة
 
 
حتى لاننسى...
حـرب علـى الأبريـاء
بقلم سليم الحص
حـرب علـى الأبريـاء بيروت (لبنان) | 11 آذار (مارس) 2008
حرب الصهيونية على فلسطين منذ ولادة الكيان الغاصب هي حرب على الأبرياء العزّل. فالشعب الفلسطيني ما كان يوماً معتدياً أو غاصباً، بل كان دوماً هو المعتدى عليه في أرضه وحريته وكرامته لا بل ومصيره. المشروع الصهيوني، منذ ولادته، ما كان إلا مشروع عدوان على شعب آمن، يرمي إلى اقتلاعه من أرضه وإحلال مستوطنين يهود محله من الوافدين من شتى أصقاع العالم. فكان الحصاد ما يسمى دولة إسرائيل فوق الأرض العربية التي أُخليت من معظم سكانها فإذا من بقي منهم على قيد الحياة، مشردون في أقطار الجوار العربي، يأهلون مخيمات للاجئين، وكثير منهم عادوا فتفرقوا في سائر أرجاء الدنيا.
 
 
حوار مع اهارون شبتائي
إسرائيل، "ضيفة الشرف" في تورينو وباريس... غير جديرة بالدعوة
بقلم سيلفيا كاتوري
إسرائيل، "ضيفة الشرف" في تورينو وباريس... غير جديرة بالدعوة 3 آذار (مارس) 2008
عندما أعلن عن حضور اسرائيل في "معرض الكتاب" بتورينو ، تعالت ، وعلى الفور، موجة من الاحتجاجات في ايطاليا. كما أيدت عديد من الشخصيات دعوة المقاطعة التي نادت إليها جمعيات الكتاب الفلسطينيين والاردنيين والمصريين. ومن عجائب الأمور، أن الدعوة الفرنسية إلى "صالون الكتاب" في باريس، لم يكن لها أي أثر ذي بال. وحده ، الشاعر الإسرائيلي اهارون شبتائي (Aharon Shabtaï) رفض المشاركة في الصالون، بينما قبل 39 كاتبا إسرائيليا ان يكونوا من بين الوفد الاسرائيلي في هذا المعرض. خلال هذا الحوار يبين اهارون سبتائي (Aharon Shabtaï) الدواعي التي أدت به إلى مقاطعة هذا الحدث – الذي يعتبره عملية "ترويج دعائية" لاسرائيل - وكل حدث ثقافي يتم فيه الاحتفال بهذه الدولة العنصرية.
 
مختلفان حول التزامهما بدعم إسرائيل
أوباما وكلينتون: طلاق «ديموقراطي»
 
بعد اغتيال عماد مغنية.. القطيعة Rabat (Maroc) | 27 شباط (فبراير) 2008
اغتالوا باتريس لومومبا وتشي غيفارا وأليندي، وأطاحوا بمصدق، وغيرهم كثيرون من زعماء الدول الديمقرطية، ثم قالوا إن العالم، بعد ذلك، «سيكون في حال أفضل». إنهم الحكام الأمريكيون. اليوم، لومومبا وتشي غيفارا وأليندي أحياء بيننا أكثر من أي وقت مضى، بل إنهم جزء لا يتجزأ من ذاكرة جميع الديمقراطيين أينما كانوا عبر العالم. وبطبيعة الحال، فإنه، بالنسبة إلى الأمريكيين، «العالم» الذي يتحدثون عنه هو ذلك العالم الذي يريدون السيطرة عليه إلى الأبد، وهو الذي يستطيعون إخضاع شعوبه ونهب ثرواته. وها هي ذي أمريكا اللاتينية، اليوم، وقد تحررت من نير القيد الأمريكي، وأرسلت المستبدين من عينة بينوشي وثلته إلى غياهب التاريخ كدكتاتوريين أراقوا من الدماء أنهارا.
 
دمشق تحقق في «الخرق الأمني»: مَن كشف شخصية «الحاج رضوان» ورصد حركته ونفّذ؟
عماد مغنية: «صانع البطولات الأسطورية» يسقط شهيداً
عماد مغنية: «صانع البطولات الأسطورية» يسقط شهيداً دمشق (سوريا) | 15 شباط (فبراير) 2008
أصيب «حزب الله» بضربة كبيرة وقاسية جداً، بسقوط أحد أبرز قادته الحاج عماد مغنية شهيداً. ربع قرن من الزمن، من التخفي، من الاحتياطات والتدابير الوقائية، لم تفلح كلها، في الحيلولة دون تنفيذ «قرار القتل الأميركي الاسرائيلي المبرم»، فإذا بـ«الحاج رضوان»، «أسطورة» المقاومة و«حزب الله» وصانع أساطيرهما يسقط بعبوة صغيرة ولكن موجهة، وفي ليلة دمشقية باردة، ومن دون رفقة تلملم أشلاءه أو أصدقاء يبلغون حزبه إلا بعد نحو نصف ساعة من الزمن.
 
المشروع الأميركي: لا حباً بلبنان بل حرب على سورية أما المشروع الفرنسي فلا هذا ولا ذاك ولا كارلا بروني باريس (فرنسا) | 8 شباط (فبراير) 2008
سألني سياسي فرنسي سيزور بيروت هذا الأسبوع، في إطار لملمة آراء لمتابعين لبنانيين، مجموعة من الأسئلة وعادة ما تكون هذه الأسئلة مطروحة للتحليل والتدقيق في الأروقة والأقبية الفرنسية كما أن مجرد طرحها يفيد السائل والمسؤول. كثيرة هي الأسئلة المثيرة التي يطرحها السياسيون الفرنسيون المعنيون بالشأن اللبناني والشرق أوسطي وبعضهم ينقل أسئلة مطروحة من خارج فرنسا، لكن ما أثار فضولي، عدد محدود منها يأتي في طليعتها السؤال التالي بالحرف الواحد: هل ستقبل المعارضة والجنرال عون بأن يكون الجنرال ميشال عون رئيساً للبنان والتخلي عن شروطها بالثلث المعطل أو الضامن أو....؟ وبدا لي أن هذا السياسي الفرنسي، المرموق جداً والذي يعتبر أحد أهم أصدقاء لبنان والمتخصص بشؤونه في (الإدارة) الفرنسية، لم يعرف بعد الأزمة اللبنانية الحالية، فسألته أولا هل المطروح أميركيا وفرنسيا أن تقبلوا بالجنرال عون؟ فأجاب لم لا إذا توافق عليه اللبنانيون
 
المقالات الأكثر شعبية
هذه الصور التي تتفادى الولايات المتحدة رؤيتها
هذه الصور التي تتفادى الولايات المتحدة رؤيتها
حوالي 17,000 أمريكي أجدع في حرب العراق
 
 صور بربرية تشهد على طغيان قوات الإحتلال في بلاد الرافدين
صور بربرية تشهد على طغيان قوات الإحتلال في بلاد الرافدين
من أجل تعبأة عامة لإرساء دعائم السلام في العراق
 
من يقف وراء أحداث 11 سبتمبر؟ ومن المدبر الحقيقي لها؟
من يقف وراء أحداث 11 سبتمبر؟ ومن المدبر الحقيقي لها؟
المجتمع المدني الأوروبي تظاهر يوم 9 سبتمبر في بروكسل للمطالبة بمعرفة حقيقة أحداث 11 سبتمبر
 
مبدأ فولتير وسقف الحريات
مبدأ فولتير وسقف الحريات
على هامش محور السلام
 
أبو مصعب الزرقاوي: بطل للشر بامتياز
أبو مصعب الزرقاوي: بطل للشر بامتياز
كيف صنعت الدعاية الأمريكية الأساطير
 
من الذي دبر اٍنفجارات الحادي عشر من سبتمبر؟
كذبـــــــــــة القــــــــرن
 
أسطورة حرية الصحافة في فرنسا
أسطورة حرية الصحافة في فرنسا
وسائل الإعلام تخضع لرقابة الدولة
 
صراع الحضارات
صراع الحضارات
خطة لتكريس النفوذ النمطي الأمريكي