أكدت الوكالة الوطنية اللبنانية أن لجنة التحقيق الدولية استمرت في تحقيقاتها ليلا مع المسؤولين الأمنيين الذين استدعتهم أمس للاستماع الى افاداتهم ونقلت الوكالة عن مصدر أمني أنه يتوقع تسليمهم الى القضاء اللبناني مع محاضر افاداتهم غدا لاجراء المقتضى.

فيما أوردت صحيفة السفير اللبنانية بانه سيتم تحويل المشتبه بهم اليوم الى النيابة العامة التمييزية التي سوف تحيلهم مع ملف التحقيقات الى المحقق العدلي الياس عيد ليجري تحقيقات واسعة معهم " قبل اتخاذ الإجراء القانوني المقتضى بين إخلاء السبيل أو إصدار مذكرات توقيف وجاهية بحقهم". وكانت قوى الأمن اللبنانية اصطحبت المدير العام للأمن العام السابق اللواء جميل السيد والمدير العام لقوى الامن الداخلي السابق اللواء علي الحاج ومدير المخابرات السابق في الجيش العميد ريمون عازار، إضافة إلى مطالبتها للنائب السابق ناصر قنديل بالحضور من دمشق لمثل أمام لجنة التحقيق بعد قرار حصلت عليه لجنة التحقيق الدولية المستقلة من السلطات اللبنانية للاستعانة بقوى الامن الداخلي لتنفيذ مداهمات وتفتيشات واصطحاب أشخاص الى التحقيق في قضية اغتيال الحريري. وقال رئيس كتلة "المستقبل" النيابية النائب سعد الحريري وصف ، "توقيف" لجنة التحقيق الدولية في بيروت 3 من قادة الأجهزة الأمنية السابقين وقائد لواء الحرس الجمهوري والنائب السابق ناصر قنديل، بأنه "خطوة مهمة على طريق بداية تحقيق العدالة لكشف الحقيقة في هذه الجريمة النكراء".

بينما أكد الرئيس اللبناني اميل لحود أكد ان لجنة التحقيق الدولية فى جريمة اغتيال رفيق الحريرى رئيس الحكومة اللبنانى الاسبق لم توقف احدا من القادة الأمنيين مشيرا خلال استقباله اليوم وفد الكونغرس الامريكى إلى أن ما جرى اليوم فهو يدخل فى اطار التحقيقات التى تجريها اللجنة الدولية .

لحود الذي أكد للوفد الأمريكي ان وحدة اللبنانيين كفيلة بمواجهة الضغوط التي تمارس على لبنان وتمكين لبنان من تحقيق ما يصبو اليه من عودة الامن والاستقرار الى ربوعه قال إن اعداء لبنان سعوا الى ضرب مقومات الاستقرار الامنى والسياسى من خلال الجرائم التى ارتكبوها مشددا بحسب ما نقلت الوكالة السورية للأنباء على حرص لبنان على علاقات الاخوة والتعاون مع سورية.

إلى ذلك أعلن الناطق باسم الأمم المتحدة في لبنان نجيب فريجي، "ان رئيس اللجنة الدولية المستقلة ميليس سيعقد ضمن إجراءات أمنية مؤتمرا صحافيا في الحادية عشرة من قبل ظهر الخميس المقبل في فندق كورال بيتش - الجناح".

مصادر
سيريا نيوز (سوريا)