حذرت صحيفة «الثورة» السورية، امس، من «اضفاء الطابع السياسي» على التحقيق الذي تجريه اللجنة الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري. وكتبت انه «رغم كل محاولات الاساءة المتعمدة لسورية والبحث الحثيث عن الصاق التهم بها وبدورها في المنطقة، ليس لدينا اي شك في ان اللجنة وتقريرها سيثبتان نقاء هذا الدور», غير ان الصحيفة عبرت عن «الخشية من ان تنجح ضغوط بعض الاطراف ذات المصلحة في اضفاء الطابع السياسي على تقرير اللجنة» التي يرأسها قاضي التحرير الالماني ديتليف ميليس. ورأت انه «لا يمكن لسورية ان تكون على صلة ما، اي صلة، بالاغتيال طالما انها وبحكم العلاقة بينها وبين لبنان، هي المتضرر الاكبر من عمل كهذا».

مصادر
الرأي العام (الكويت)