كشفت المحامية اللبنانية مي الخنساء التي تتولى اقامة الدعاوى والمرافعات بشأن ضحايا المجازر الاسرائيلية في لبنان انها تمكنت من الحصول على قرار من محكمة دوليـة ’’لم تذكر اسمها مؤقتاً لضرورات القضية’’ يقضي بإنزال عقوبة الاعدام بحق كل من رئيس الوزراء الاسرائيلي الحالي ارييل شارون والسابق شيمون بيريز على خلفية الجرائم التي ارتكباها وبينها مجزرة صبرا وشاتيلا عام 1982 ومجازر قانا عام 1996 ومجازر عام 1998 في النبطية وعربصاليم• وقالت الخنساء ان القرار وهو الاول من نوعه في العالم وجه الى كل من شارون وبيريز تهم الارهاب والقتل العمد والتدمير، لكنها رفضت اعطاء أي ايضاحات او تفاصيل اخرى، ووعدت بكشف حقائق مذهلة عن القرار الذي اصدرته المحكمة خلال مؤتمر صحافي يوم الثلاثاء المقبل في مقر نقابة الصحافة اللبنانية في بيروت، مشيرة الى انها ستوزع نسخاً من القرار القضائي الدولي باللغات العربية والفرنسية والانجليزية• ويشارك في المؤتمر الصحافي المقبل المنظمة العالمية لحقوق الانسان وجمعيات حقوق الانسان والناشطون في مجال حقوق الانسان وممثلون عن اهالي ضحايا المجازر الاسرائيلية وشهود احياء نجوا من المجازر• فيما توقعت مصادر سياسية ان يفتح الحكم ابواب المحاكم الدولية على مصراعيها، خصوصاً محكمة العدل لمحاكمات مماثلة لقادة اسرائيل الذين ارتكبوا مجازر في لبنان•

مصادر
الاتحاد (الإمارات العربية المتحدة)