مصادر إماراتية تقلل من شأن المزاعم الإسرائيلية

زعمت مصادر في وزارة الخارجية الاسرائيلية أمس ان هناك عشر دول عربية واسلامية مرشحة لاقامة علاقات مع اسرائيل، على اثر العلاقات التي أعلنت مع باكستان. ونشرت الصحف الاسرائيلية أمس معلومات عن الاتصالات بين اسرائيل وبين الدول العربية والاسلامية، وادعت ان كلاً من اندونيسيا والامارات العربية المتحدة وتونس والمغرب وليبيا وسلطنة عمان وقطر والبحرين واليمن وتشاد، بدأت اتصالات مع اسرائيل منذ سنوات، وتبادلت زيارات عدة بينها. ونقلت صحف عبرية عن مصادر اسرائيلية زعمها ان هناك اتصالات بين الامارات واسرائيل منذ خمس سنوات، بدأت بالسماح لخبراء اسرائيليين في شتى المجالات بالمشاركة في مؤتمرات دولية تقام في الإمارات. وبحسب صحيفة «يديعوت أحرونوت» الاسرائيلية أمس، فان مسؤولاً كبيراً في وزارة الخارجية الاسرائيلية زار دبي في الأيام الأخيرة وفتح بسرية مكتباً للمصالح الاسرائيلية فيها. ولكن المصادر الاماراتية قللت من شأن التفارير الاسرائيلية وقالت «ان هذه التقارير ليست جديدة وسبق للصحافة الاسرائيلية ان تناولت هذه المسألة تكراراً». وقال مصدر إماراتي، رفض الكشف عن اسمه، ان الحديث عن «علاقة ما بين الامارات واسرائيل» ربما تكون له علاقة باللقاء الذي جمع وزيري خارجية باكستان واسرائيل في اسطنبول اخيراً، وذلك للايحاء بأن «اسرائيل تحقق اختراقات دبلوماسية في اكثر من اتجاه». واشار المصدر في تصريح لـ«الشرق الأوسط» الى ان ما اوردته الصحف الاسرائيلية عن مكتب تمثيل سري لاسرائيل في دبي فيه اكثر من اساءة للامارات، فهي تحاول الانتقاص من الدور المركزي الذي تلعبه الحكومة الاتحادية في صياغة وتوجيه السياسة الخارجية. ورأى المصدر أن النبأ يوحي بأن «الدبلوماسية الاماراتية لها وجه سري لا ينضبط بالثوابت المعروفة للسياسه الخارجية الاماراتية والتي من ابرزها الالتزام بقرارات القمم العربية» التي تربط اي تطبيع للعلاقات باسرائيل باعتراف الدولة العبرية بالحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني بما في ذلك حقه في اقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس. واكد المصدر انه لا يوجد في نظم تسجيل مكاتب التمثيل او المكاتب التجارية في دبي أي اطار يسمح بتسجيل مكاتب تمثيل سرية، مشيراً الى الاستغراب من الفكرة لان «وجود مكاتب التمثيل في اي دولة او اي مدينة يكتسب مبرراته وفاعليته من قدرته على تكوين حضور فاعل له في بيئته ومحيطه، وهو امر لا يمكن تصوره اذا كان المكتب يعمل باسلوب سري».

واشارت الصحف الاسرائيلية الى اصرار اندونيسيا على ابقاء اتصالاتها مع اسرائيل سرية منذ سنوات. ولكن في الأشهر الأخيرة وعدت الأولى ان تلحق بركب باكستان وتقيم علاقات علنية معها. وتدعي مصادر اسرائيلية ان هناك مباحثات بين اسرائيل وكل من المغرب وتونس وليبيا وسلطنة عمان لتفعيل مكاتب لتبادل المصالح .

مصادر
الشرق الأوسط (المملكة المتحدة)