كشفت وسائل الإعلام التركية نقلا عن مصادر موثوق بها أمس، أن الحكومة الإسرائيلية تخطط لافتتاح مكاتب مصالح لها في العاصمة الباكستانية اسلام أباد وعدد من الدول الإسلامية الأخرى، على أن تعمل هذه المكاتب من خلال سفارات تركيا في هذه الدول.

وأوضحت المصادر ان الفكرة طرحت في أعقاب تولي أنقرة دور الوساطة في الشرق الأوسط، واستضافتها اجتماع وزيري خارجية إسرائيل وباكستان مؤخرا، في وقت ترى فيه إسرائيل أن من الصعب عليها افتتاح سفارات لها في دول إسلامية مثل باكستان واندونيسيا وماليزيا.

وأضافت المصادر أن تركيا لا تنظر سلبيا إلى موضوع خطط افتتاح مكاتب مصالح إسرائيلية لها طابع تجاري أو ثقافي في دول العالم الإسلامي تحت رعاية سفاراتها.

من جهة أخرى، دعا رئيس الوزراء الباكستاني شوكت عزيز نظراءه في الأردن وسوريا ومصر إلى اتباع نهج بلاده وعدم الاعتراف بدولة إسرائيل حتى إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس. وأجرى عزيز اتصالا هاتفيا بالأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى، أبلغه فيه أنه لم يكن القصد من لقاء اسطنبول اعتراف باكستان بإسرائيل، بل ان الاجتماع كان يهدف إلى تشجيع الإسرائيليين على العمل من أجل تسوية القضية الفلسطينية.

مصادر
السفير (لبنان)