يغادر رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة اليوم الى القاهرة لاجراء محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك ونظيره احمد نظيف. ونصح السنيورة، الرئيس اميل لحود بعدم القيام بزيارة نيويورك للمشاركة في القمة العالمية وافتتاح الجمعية العمومية للامم المتحدة، في ظل الظروف القائمة، مشيراً الى انه شخصياً لن يكون في عداد الوفد اللبناني اذا اصر الرئيس لحود على ترؤسه واوضح السنيورة ان موقفه هذا لا يتصل بموقف خاص من العلاقة مع لحود، وهو يتصرف معه وفق ما يقتضيه الدستور والقوانين والاصول، ولكنه يعتقد انه من الافضل للرئيس لحود ولمقام رئاسة الجمهورية وللبنان ان لا يتوجه الى نيويورك في هذه المرحلة، حتى لا تؤثر مشاركته على موقف لبنان وعلى موقع رئيس الجمهورية نفسه, وقال السنيورة: «سأكمل جولتي العربية التي شملت حتى الآن السعودية والكويت، كما سأبدأ قريباً جولة خارجية»، مشيراً الى انه لا يمكن ان «نترك البلد معاً في هذا الظرف».

وعن مصير المواعيد التي حددت له للقاء مرجعيات دولية، قال: «يمكن ان تعقد في اي وقت آخر».

وعشية زيارته الى مصر، زار السنيورة، بطريرك الروم الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام وحضر اللقاء الوزيرين ميشال فرعون ونعمة طعمة وعدد من نواب الطائفة الكاثوليكية ومطارنتها. وقال السنيورة: «مع تقديرنا جميعاً لدقة المرحلة التي نعيشها ورغبتنا الشديدة في كشف الحقيقة وازالة ما يعيق كشف من ارتكبوا جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري النكراء في حق لبنان والعرب والدولة اللبنانية، فإن الحقيقة هي التي تعزز الاستقرار وتؤدي الى الرضى، واي محاولة للتعمية على الحقيقة لا تعزز الاستقرار، ولا نخاف على الاطلاق من ان نظهر الحقيقة، لأن عدم اظهارها هو الامر الذي لا يرغب فيه اللبنانيون، ومع ادراكي لأهمية ودقة هذه المرحلة وضرورة تعزيز التكاتف والتعاون في ما بين اللبنانيين، لدي الايمان والارادة، كما هو لدى جميع اللبنانيين، بأن نبذل كل جهد، لأن لبنان كما هو في ضميري وعقلي هو في ضمير اللبنانيين». اما لحام فأكد ان «لا شيء فوق لبنان ومعرفة الحقيقة كل الحقيقة لاجل لبنان», وقال: «لا يجوز ان تجر معرفة الحقيقة الى تقسيم اللبنانيين، ولا يجوز ان نسمح للتفرقة الداخلية ان تدمر هذا البلد الرسالة».

واعتبر ان القرارات في لبنان ولاجله يجب ان تكون منسجمة مع قناعات اللبنانيين وثوابتهم، مع احترام القانون الدولي وقال: «لا احد يقسمنا الا نحن ولا احد يوحدنا الا نحن».

مصادر
الرأي العام (الكويت)