أكدت السعودية أمس الأول أنها ستتعامل مع كل الدول الأعضاء في منظمة التجارة العالمية بعد انضمامها إلى هذه المنظمة. وكان بيان اميركي أفاد أن المملكة وافقت على السماح بالتجارة مع إسرائيل، بعد توقيعها اتفاقا ثنائيا مع الولايات المتحدة للانضمام إلى منظمة التجارة العالمية.

وقال وزير التجارة والصناعة السعودي هاشم يماني في تصريح بثته وكالة الأنباء السعودية (واس) إن <<المملكة عند انضمامها للمنظمة ستتعامل مع جميع الدول الأعضاء في المنظمة، طبقا لما ورد في اتفاقيات منظمة التجارة العالمية>>.

ولم يذكر يماني، الذي يرأس الفريق السعودي المفاوض للانضمام إلى المنظمة، إسرائيل بالاسم، إلا انه أوضح أن <<المقاطعة من الدرجة الثانية والدرجة الثالثة انقضت>> بقرار أصدره مجلس الوزراء السعودي في بداية العام الحالي <<مبني على قرار المجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الصادر في دورته الرابعة عشرة التي عقدت في كانون الأول 1993>>. وتوقع انضمام الرياض إلى منظمة التجارة العالمية نهاية العام الحالي.

مصادر
السفير (لبنان)