رفضت الولايات المتحدة منح تأشيرة دخول لرفعت الأسد، ونقلت صحيفة الخليج عما أسمته مصادر أمريكية مهمة أن مسؤولاً بوزارة الخارجية الأمريكية بصدد القيام رسمياً وإعلامياً، وخلال فترة قريبة بنفي هذه الأنباء.

وكانت أنباء ترددت عن أن رفعت الأسد سيزور واشنطن لعقد اتفاقيات مع الإدارة الأمريكية ليطرح نفسه كبديل عن النظام السوري الحالي كما أفادت أنباء أخرى أنه سيشارك في مؤتمر المعارضة السورية المزمع عقده خلال الأيام المقبلة .

و قال محمد الجبيلي رئيس حزب التجمع من أجل سوريا أن مؤتمر المعارضة السورية في الخارج سيعلن قيام تحالفات جديدة للمعارضة السورية في الولايات المتحدة، إضافة لوضع خطة عمل للسير قدماً من أجل تغيير النظام، نافيا مشاركة رفعت الأسد في المؤتمر.

وقال الجبيلي لصحيفة الخليج" أن رفعت أحد أعضاء قائمة تضم أربعة أسماء، وهم إضافة إليه بهجت سليمان ورستم غزالة وغازي كنعان، كانت قد رفعت للكونجرس الأمريكي أخيراً لإضافتهم إلى بنود جديدة ستضاف قريباً جداً على مشروع قانون (تحرير لبنان وسوريا) باعتبارهم ارتكبوا جرائم بحق الشعب السوري مضيفا "ان رفعت الأسد تحديداً من المتهمين بجرائم القتل في مذبحتي حماة وتدمر". ولفت رئيس حزب التجمع إلى اجتماعهم في واشنطن المزمع الأسبوع المقبل سيبحث إقامة مجلس حكم انتقالي في الخارج.

مصادر
الخليج (الإمارات العربية المتحدة)