ذكرت الصحف الإسرائيلية أمس أن النائبين الليكوديين بنيامين نتانياهو وعوزي لانداو اتفقا على إقامة هيئة مشتركة تمهيدا للتصويت الذي سيجريه مركز حزب الليكود حول الاقتراح القاضي بتقديم موعد الانتخابات التمهيدية لاختيار رئيس للحزب•ودعا نتانياهو ولانداو أعضاء المركز الى دعم الاقتراح الخاص بتقديم موعد الانتخابات التمهيدية الى شهر تشرين الثاني نوفمبر المقبل• ويسعى النائبان المذكور ان حسب هذه الصحف الى اسقاط شارون وتنحيته عن منصبه وحلول أحدهما مكانه•

وأفاد استطلاعان للرأي نشر أمس في إسرائيل إن شارون مهدد بخسارة زعامة حزبه الليكود (يمين) لمصلحة منافسه نتانياهو رغم ان الفرق بينهما ليس كبيراً•

وتدعم غالبية ضئيلة من أعضاء اللجنة المركزية لليكود دعيت الى اجتماع في 25 ،26 ايلول/سبتمبر الجاري، الجناح المتشدد في الحزب برئاسة نتانياهو الذي يرغب في تقديم موعد الانتخابات التمهيدية في الحزب في حين يعارض شارون ذلك•وأفاد استطلاع للرأي نشرت صحيفة معاريف نتائجه أن 48 في المئة من الأعضاء الثلاثة آلاف في اللجنة المركزية لليكود يؤيدون تقديم موعد هذه الانتخابات الداخلية، بينما يعارضها 42 في المئة والبقية لم تقرر بعد•

وأشار استطلاع آخر نشرته صحيفة يديعوت احرونوت الى أن الفرق بين الجانبين ضئيل، ففي حين يؤيد 47 في المئة تقديم الانتخابات يعارضه 48 في المئة•ويختار أعضاء الليكود الــ 130 ألفا في الانتخابات التمهيدية رئيس الحزب الذي سيترشح بعدها لمعركة رئاسة الوزراء• ثم ينتخب أعضاء اللجنة المركزية المرشحين الآخرين للانتخابات التشريعية وفق النظام النسبي المعمول به في إسرائيل• وقبل أن يستقل شارون الطائرة عائداً إلى اسرائيل الليلة قبل الماضية شن رئيس الوزراء الإسرائيلي أعنف هجوم على معارضيه بقيادة نتانياهو وزير المالية السابق الذي استقال احتجاجا على الانسحاب والذي يسعى للاطاحة بشارون من زعامة حزب ليكود الذي شارك في تأسيسه•

وقال شارون (77 عاما) خلال كلمة ألقاها أمام الزعماء اليهود الأميركيين فقدت الأغلبية في حزبي•

وقال شارون إن متطرفين راديكاليين في الليكود معارضين للانسحاب من غزة بعد 30 عاماً من الاحتلال يحاولون ادخال البلاد في انتخابات برلمانية مع أن حزب الليكود غير مرغم على دخول هدا الاختيار حتى أواخر عام •2007 ووصف يمينيون عارضوا إزالة أول مستوطنات يهودية من أراض فلسطينية يطالب بها الفلسطينيون لإقامة دولتهم عليها، الانسحاب من غزة الذي استكمل قبل اسبوع بأنه استسلام للعنف الفلسطيني•وقال شارون بالانجليزية هناك صراع سياسي معقد يشهد تحريضا مروعا في اسرائيل لأن قلة في الأمة تعمل ضد فك الارتباط مشيراً إلى خطته للانسحاب من كل مستوطنات غزة وعددها 21 وأربع من بين 120 مستوطنة في الضفة الغربية•

مصادر
الاتحاد (الإمارات العربية المتحدة)