اتهمت كوريا الشمالية الولايات المتحدة في بيان امس بأنها تستخدم المحادثات الدبلوماسية في محاولة لنزع سلاحها النووي حتى يتسنى لواشنطن تدميرها بهجوم بالاسلحة النووية•

ويأتي البيان في اعقاب بيان آخر اصدرته كوريا الشمالية امس الاول ألقى بالشكوك حول أهمية اتفاق المحادثات السداسية الخاص بتخلي بيونج يانج عن اسلحتها النووية بعد يوم واحد من التوصل اليه• وفي ذلك البيان تعهدت كوريا الشمالية بالابقاء على اسلحتها حتى تزودها واشنطن بمفاعلات نووية مدنية• وقالت بيونج يانج امس في تعليق رسمي نشر في الصحيفة الرسمية للحزب الشيوعي ان واشنطن تتحين الفرصة لمهاجمتها• وقالت الصحيفة وفقا لتقرير نشرته وكالة الانباء المركزية الكورية ’’تتضح النية المستترة للولايات المتحدة في حديثها عن تسوية للمسألة النووية من خلال الحوار تحت مسمى المحادثات السداسية• والخلاصة انها (النية) مبيتة لنزع اسلحة كوريا الشمالية واخماد أنفاسها بالاسلحة النووية’’• وقال التعليق ان الشمال ’’سيزيد بانتظام من رادعه الحربي من اجل الدفاع عن السيادة والامن القومي بيقظة فائقة’’•

وكانت الدول الست يوم الاثنين الماضي قد اتفقت على مجموعة من المبادئ خاصة بالتخلص من برامج بيونج يانج النووية مقابل معونات اقتصادية والاعتراف بحقها في برنامج نووي مدني• ووجهت المقالات الافتتاحية في صحف كوريا الجنوبية اتهامات لكوريا الشمالية امس بأنها تتراجع عن اتفاق انهاء طموحاتها النووية قائلة ان بيونج يانج قوضت الثقة وألقت بالشكوك على الاتفاق عن طريق سعيها للمفاعلات المدنية اولا•

الى ذلك أعلنت وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس أن الولايات المتحدة لن ’’تتوقف ’’ حول مطلب اللحظة الاخيرة لكوريا الشمالية لمفاعل نووي قبل تفكيكها لبرنامج الاسلحة الذرية الخاص بها• غير أن رايس قللت من أهمية القضية وقالت للصحفيين في الامم المتحدة إن إصرار كوريا الشمالية لن يخرج المفاوضات المقرر استئنافها في نوفمبر المقبل عن مسارها• وأوضحت رايس ’’اعتقد أننا لن نتوقف حول هذا البيان• سنلتزم بنص بيان بكين واعتقد انه يمكننا تحقيق تقدم إذا التزم الجميع بما اتفق عليه بالفعل’’• وأضافت رايس ’’يقول نص الاتفاقية إننا سنناقش مسألة مفاعل يعمل بالماء الخفيف في الوقت المناسب• يوجد عدد من البيانات بعد ذلك توضح ما هي العواقب’’•

مصادر
الاتحاد (الإمارات العربية المتحدة)