اوردت صحيفة «سودويتشي تسايتونغ» الالمانية امس، ان تقرير لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الحكومة اللبناني السابق رفيق الحريري، لن يتضمن اشارة الى تورط مباشر لدمشق في القضية. وقال مصدر مقرب من الامم المتحدة في بيروت للصحيفة ان التقرير «لن يؤدي الى الزلزال المنتظر» ولن يتضمن اي مآخذ علنية على الرئيس السوري بشار الاسد, الا ان المصدر افاد ان التقرير الذي سيصيغه رئيس اللجنة القاضي الالماني ديتليف ميليس، سيشير الى ضلوع مسؤولين امنيين لبنانيين عدة في عملية الاغتيال التي اودت بحياة الحريري وعشرين شخصا اخر في 14 فبراير في بيروت. وفي بيروت ادت التحقيقات الى اعتقال اربعة من رؤساء الاجهزة الامنية اللبنانية مقربين من سورية. وحسب الصحيفة، فان اللجنة مقتنعة بان التحقيق يتضمن ادلة اتهام للمسؤولين اللبنانيين الاربعة. لكن المصدر اكد ان «التوقعات من هذا التقرير اكثر من اللازم» والتحقيق سيستمر لان «جريمة بهذا الحجم لا تحل في ظرف بضعة اسابيع».

مصادر
الرأي العام (الكويت)