قال وزير الاتصالات الفلسطيني، صبري صيدم، امس ان هناك مشاورات مع سورية من اجل فتح الاتصال الهاتفي من دمشق الى فلسطين. وأضاف ان فريقا فنيا فلسطينيا سوف يتوجه في الأيام القليلة القادمة لدمشق «بغرض فتح الاتصال الهاتفي من سورية الى فلسطين». ويأتي ذلك في اعقاب اجتماع عقد قبل عدة ايام في دمشق بين الوزير الفلسطيني ونظيره السوري محمد بشير المنجد. ويستطيع الفلسطينيون في الضفة الغربية وقطاع غزة الاتصال مباشرة مع سورية، الا ان دمشق تمنع الاتصال الهاتفي من اراضيها بفلسطين. واضاف صبري ان الفلسطينيين يسعون الى تفعيل الهاتف الخلوي الفلسطيني في سورية.

مصادر
الشرق الأوسط (المملكة المتحدة)