ذكرت معلومات ان عناصر فلسطينية تابعة لحركة فتح الانتفاضة التي يتزعمها ابو موسى اتخذت موقعاً لها عند المرتفعات الصخرية بالقرب من بلدة حلوى القريبة من الحدود اللبنانية السورية اي في الموقع الذي كان يشغله سابقاً حزب العمال الكردستاني والذي يتزعمه عبد الله اوجلان المعتقل في تركيا. وتضيف المعلومات ان شاحنتين دخلتا هذا الموقع وهي من دون لوحات يمكن ان تكون محملة بكميات من السلاح وكانت هاتان الشاحنتان قد سلكتا طرقاً ومسالك جبلية وعرة تربط بين لبنان وسوريا. ورغم الاجراءات الامنية المشددة التي اتخذتها وحدات من الجيش اللبناني لإقفال المعابر على الحدود اللبنانية السورية لجهة البقاع، لا تزال تشهد بعض هذه المعابر حركة تهريب واسعة. وقد لوحظ ذلك من خلال معبر يتجه من عيحا ـ بركة المحفورة باتجاه رخلة السورية وكذلك عن طريق راشيا ـ اليابسة جبل الشيخ حيث يتم تهريب المشروبات الروحية والادوات الكهربائية من لبنان باتجاه الاراضي السورية وادخال الالبسة الجاهزة والمازوت والبنزين وبعض المواد الغذائية من سوريا الى لبنان. وتقوم وحدات من الجيش اللبناني المنتشرة في تلك المنطقة بدوريات ليلية ونهارية مكثفة لضبط تلك المعابر ووقف كل عمليات التسلل والتهريب.

مصادر
المستقبل (لبنان)