: بعد ايام من الاخذ والعطاء ومباحثات ماراثونية تدخلت فيها الولايات المتحدة الاميركية قبلت تركيا النص الخاص باطار محادثات الانضمام الى الاتحاد الاوروبي حيث سيتوجه وزير الخارجية عبد الله جول الى لوكسمبوج لحضور مراسم بدء المفاوضات•وقال مسؤول في مكتب رئيس الوزراء التركي ’’تم التوصل الى اتفاق بخصوص المسائل المتنازع عليها (في اتفاق الاطار)•وسيتوجه جول الى لوكسمبورج هذا المساء•وافادت مصادر دبلوماسية متطابقة ان النمسا رفعت العقبات التي كانت تضعها في وجه التوصل الى اتفاق بين دول الاتحاد الاوروبي يسمح ببدء مفاوضات انضمام تركيا الى الاتحاد• وكانت بريطانيا التي ترأس حاليا الاتحاد الاوروبي قد طرحت على كل من تركيا والنمسا مسودة معدلة لتفويض بدء محادثات العضوية مع انقرة في مسعى للخروج من مأزق دبلوماسي يحول دون بدء المحادثات في موعدها كما هو مقرر • واكد رئيس الوزراء التركي طيب رجب اردوجان ان تركيا لن تغير موقفها في مواجهة الاتحاد الاوروبي بشأن اطار المفاوضات للانضمام اليه•

وقال ’’اود التشديد خصوصا على اننا نحافظ وسنواصل المحافظة على موقفنا اتجاه لاتحاد الاوروبي بما يتوافق مع مبادئنا السياسية و•مصالحنا’’•واوضح امام تجمع لنواب من حزب العدالة والتنمية الحاكم في انقرة ’’الاتحاد الاوروبي بحاجة الى تركيا بقدر حاجة تركيا الى الاتحاد الاوروبي’’•وقد دخلت الولايات المتحدة على خط الوساطة حيث قال دبلوماسيون ان كوندوليزا رايس وزيرة الخارجية تدخلت لانقاذ مساعي تركيا لبدء محادثات العضوية مع الاتحاد الاوروبي•

وصرحوا بان رايس تحدثت هاتفيا مع اردوجان وطمأنته الى ان اطار المفاوضات المقترح مع الاتحاد الاوروبي لن يؤثر على حلف شمال الاطلسي•وأجرت رايس الاتصال بعد ان رفضت تركيا فقرة تلزمها بعدم تعطيل انضمام اعضاء الاتحاد الاوروبي للمنظمات والمعاهدات الدولية والتي يقول متشددون اتراك انها قد تمنع انقرة من تعطيل انضمام قبرص المقسمة الى حلف الاطلسي•وقال دبلوماسي اوروبي ’’رايس اتصلت باردوجان هذا الصباح لاعطاء الاتراك ضمانات بان الفقرة الخامسة لن تنطبق على حلف شمال الاطلسي•

مصادر
الاتحاد (الإمارات العربية المتحدة)