رفض عبدالله الدردي نائب رئيس الوزراء السوري الاتهامات الموجهة لدمشق بأنها تسعى لزعزعة استقرار العراق، مؤكدا انه لا مصلحة لسوريا في ذلك.

ووصف الدردي في مقابلة مع قناة “الجزيرة” الفضائية اثناء زيارة يقوم بها لانقرة الاتهامات الموجهة لسوريا بهذا الخصوص بانها غير منطقية، وقال ان الاتهامات الموجهة لنا باننا نريد اضطرابا في العراق غير صحيحة وغير منطقية حتى من وجهة النظر الاقتصادية البحتة.

واوضح انه عندما تراهن سوريا على مستقبلها برخاء المنطقة الشرقية فيها وهذا مرتبط باستقرار ورخاء العراق فهي آخر من يريد اضطرابا وخلخلة في هذا البلد.

مصادر
الخليج (الإمارات العربية المتحدة)