تسيطر قضية البرنامج النووي الايراني على نقاشات المعنيين بالسياسة الخارجية للولايات المتحدة ليس فقط في الولايات المتحدة وانما على الساحة الدولية بأكملها، ذلك ان هذه القضية تتحول بسرعة الى ملف يعد بتصعيد متزايد الى نقطة الازمة وربما العمل العسكري، بما يصاحب ذلك من تفاعلات إقليمية ودولية•

والحديث عن ان العمل العسكري هو خيار مستبعد يعيد الى الذاكرة آراء من كانوا يستبعدون ايضا العمل العسكري في العراق سواء في مطلع التسعينيات او قبيل الحرب الاخيرة• فقد تبين آنذاك ان العمل العسكري لم يكن بعيدا كما توقعوا، والأحرى ان يكون اقرب الآن بعد ان تكررت السوابق على نحو جعل الامر ’’مألوفا’’ ان جاز ان تكون الحرب مألوفة على أي نحو•

ويعتقد الباحث الاميركي ’’روبين كانزو’’ الذي يدير قسم الدراسات الايرانية في مركز دراسات منع انتشار الاسلحة المحظورة بالولايات المتحدة ان الملف الايراني سينتهي ’’حتما’’ باستخدام القوة إذا ما أصرت ايران على مواصلة منحاها الراهن الذي يتسم حسب قوله بالتعنت والمراوغة• ويضع كانزو فارقا بين ما يسميه ’’الخطب العاطفية’’ المتعلقة بما يراه هذا او ذاك حقا او عدم انصاف وبين حقائق الجيولوجيا السياسية التي لا تتعاطى تعريفات من هذا النوع وانما تضع في اعتبارها فقط حسابات باردة للتوازنات الاقليمية والدولية• ويعتقد كانزو بالتالي ان حصول طهران على سلاح نووي هو امر ’’يقع بأكمله في دائرة المحظورات الدولية ولذا فإن ايران لن تحصل على هذا السلاح في أي ظرف من الظروف’’•• ويعرض كانزو في الحوار التالي تصوره عن السيناريوهات المختلفة لمسار الملف النووي الايراني في ضوء التطورات الاخيرة المتمثلة في قرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية بهذا الشأن وما يمكن ان يحدث في المرحلة المقبلة:

- كيف تقيمون قرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأيام الماضية ؟ هل كان حقا انتصارا لواشنطن رغم نتائج التصويت؟•

- أعتقد انه كان كذلك• فقد كان افضل ما يمكن الحصول عليه في الظروف الراهنة• ولا ينبغي ان نتجاهل أهمية اشارة القرار الى ان الملف النووي الايراني وأي خروقات تقوم بها طهران لالتزاماتها لا سيما في البروتوكول التكميلي تدخل في اختصاصات مجلس الامن• أي أن القرار بهذا النص يفتح الطريق نحو المجلس وإن لم يكن قد حول الملف الى المجلس بالفعل•

- لكن لماذا لم يحول القرار الملف الى المجلس؟ ألا يعد ذلك هزيمة لادارة الرئيس بوش؟

- كلا لان الادارة لم تكن تريد من الاصل ان يذهب القرار الى المجلس في اللحظة الحالية• فذهاب القرار الى المجلس سيستدعى اقتراح خطوات عقابية• ورأت الادارة ان ذلك قد يؤثر سلبا على اسواق النفط في وقت وصول الاسعار الى مستويات غير مسبوقة تنعكس على معدلات النمو في الولايات المتحدة والدول الصناعية• فضلا عن ذلك فإن مواقف روسيا والصين لم تصل بعد الى نقطة القبول بفرض عقوبات• لقد حصلت الادارة من القرار على ما تريد اذ انه وضع الكرة في ملعب الايرانيين• ففي البداية كان الايرانيون قد نجحوا الى حد ما في جعل النقاش يتمحور حول قضية حقوقهم• اما الآن فان النقاش يتمحور حول قضية التزاماتهم• وهذا امر مهم من زاوية انه نزع زمام المبادرة من طهران• ومن ناحية المحتوى فإن المادة الاولى للقرار تقول ان ايران لم تف بتعهداتها المحددة في اتفاقية منع الانتشار ثم انه في مادته الرابعة ينص على ضرورة احترام ايران لتعهداتها بما في ذلك البروتوكولات التكميلية• فضلا عما اشرت اليه من ان المادة الثانية تنص على ان القضية تقع في دائرة اختصاصات مجلس الامن• وفي تقديري ان هذا هو ما ارادته الادارة من القرار وليس أكثر• فالباب مفتوح الآن لتحويل الامر الى المجلس في مرحلة ملائمة اذا رأت الإدارة ذلك•

- لكن ماذا عن الرفض الصيني والروسي؟

- دعني هنا اخبرك عن موقف دولة ثالثة كانت ترفض تحويل الامر الى المجلس ايضا• وتلك الدولة هي الهند، اذ قال الهنود انهم يعارضون ذلك• الا ان الادارة وفي خطوة استثنائية للغاية سمحت لعدد محدود من المسؤولين الهنود بالاطلاع على وثائق سرية حول البرنامج النووي الايراني وحول ما يقوله المسؤولون الايرانيون فيما بينهم بهذا الشأن وغير الهنود موقفهم بعد ذلك•

الدول تغير مواقفها إذن• وإذا افترضنا ان الصين وروسيا لن يغيرا موقفيهما فإن بالامكان فرض عقوبات اقتصادية من قبل دول الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة• فليس ضروريا ان تكون العقوبات من مجلس الامن، ولا ينبغي تجاهل مغزى ترك واشنطن لملف المفاوضات مع طهران للدول الاوروبية اذ ان ذلك يلزمها باتخاذ موقف اذا فشلت المفاوضات•

- طهران تقول ان من حقها امتلاك برنامج نووي مدني وتتعهد بعدم انتاج قنبلة نووية••لماذا تعارض واشنطن ذلك؟ اليس حقا مشروعا طبقا لاتفاقية منع الانتشار؟

- نعم، يقول الايرانيون ان من حقهم طبقا للاتفاقية ان يحصلوا على تكنولوجيا نووية مدنية،الا انهم يتجاهلون انهم خرقوا بنود هذه الاتفاقية من الاصل• ان البرنامج الايراني بدأ منذ اكثر من عقدين دون احاطة الوكالة الدولية بذلك كما تنص الاتفاقية، وحتى بعد ابلاغ الوكالة فإن طهران أخفت جوانب من برنامجها عن الوكالة كما تنص الاتفاقية، بعد هذا تتحدث طهران عن حقوقها طبقا للاتفاقية التي خالفتها مرارا•

مع ذلك فان المجتمع الدولي لا يجادل في حق ايران في امتلاك برناج نووي مدني• المشكلة في الضمانات التي تحول دون استخدام ذلك البرنامج لاغراض عسكرية• وتكمن الخطورة في دورة تخصيب اليورانيوم على وجه التحديد• وقد قالت الوكالة لطهران انه في حالة قبولها بالتخلي عن هذا الشق فان الباقي مسموح بافتراض اخضاعه للرقابة المناسبة• ولكن ايران ترفض•

هراوة نووية

- أليس من حقها طبقا للاتفاقية ان تمتلك ايضا دورة انتاج الوقود؟

- لا اعتقد ان من حقها الحديث عن الاتفاقية من الاصل• فحين تضبط متلبسا بخرق هذه الاتفاقية ثم تصيح بأن لك حقوقا بموجبها فان الامر يحتاج الى سذاجة استثنائية لتصديقك• وفي كل الاحوال فان وجهة نظر العواصم الدولية الاساسية هي انه لا ينبغي السماح لايران بالتحول الى دولة نووية• الامر ليس امر حقوق او حتى واجبات• انه امر توازنات اقليمية ودولية• وهذه التوازنات لا تسمح بسلاح نووي ايراني وهكذا فان ايران لن تمتلك سلاحا نوويا• واذا حدث وتمكنت من انتاج سلاح نووي فان ذلك سيكون بداية لحصار وعزل دولي وضغوط لا يمكن تحملها• ان انتاج سلاح نووي لن يكون خبرا طيبا للايرانيين انفسهم اذ انه سيعني بدء مرحلة شاقة وعسيرة للغاية على كل الاصعدة لا سيما على الصعيد الاقتصادي اذ ان اسعار النفط والحجم الحالي للامدادات ليسا عنصرين جامدين، ان الاوضاع ستتغير وستجد ايران نفسها معزولة تماما•

-هل هناك احتمال لاستخدام القوة؟

- استخدام القوة يجب ان يكون امرا محسوبا جيدا قبل تطبيقه• ولكن دعني اولا اوضح امرا هنا• ان الحصول على سلاح نووي ليس نهاية المطاف• لقد كان لدى صدام حسين كمية هائلة من الاسلحة الكيماوية والبيولوجية اثناء حرب 1991 وقد قلنا له الا يستخدمها والا فانه سيجلب دمارا هائلا لبلده ولشعبه• ولم يستخدمها صدام آنذاك• وبامكان الايرانيين امتلاك قنبلة ولكن التلويح باستخدامها امر آخر• ان ذلك سيضعهم تحت هراوة نووية ساحقة تقابل سلاحهم الذي سيكون بدائيا في كل الاحوال•

اما من ناحية استخدام القوة في هذه المرحلة فانه غير وارد بسبب ظروف العراق واوضاع سوق النفط• وفي كل الاحوال فان امامنا بعد قدر من الوقت قبل ان ندخل في مساحة العد التنازلي لامتلاك ايران لسلاح نووي•

جدول زمني

- متى ستبدأ هذه المساحة؟

- في تقديري الشخصي انها لن تبدأ قبل خمس سنوات، هناك من يقولون انها ستبدأ قبل ذلك الا انني غير مقتنع بهذا الرأي•

- هل هناك احتمال لفرض عقوبات على ايران قبل ذلك؟

- انه ليس احتمالا، بل أمر مؤكد اذا واصلت ايران منحاها الراهن في تحدي إرادة المجتمع الدولي•

- ألا يعني ذلك ان طهران ستوقف امدادات النفط؟

- وكيف يعيشون؟ الاقتصاد الايراني يعتمد على النفط اعتمادا كاملا• وإذا اوقفوه فإنهم لن يستطيعوا وقفه طويلا•

- ما هو التصور الزمني لمسار الاحداث في الفترة المقبلة؟

- سيواصل الاوروبيون مفاوضاتهم وسنواصل نحن اتصالاتنا ببكين وموسكو• وأعتقد انه في نهاية المطاف فإن ايران ستواجه عقوبات اقتصادية بالغة القسوة ولكن من الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة بصورة اساسية وفي هذا ما يكفي اذ ان هذه العقوبات ستنال اي شركات من بلدان اخرى سواء كانت روسيا او الصين تتعامل مع طهران• وفي كل الاحوال فان هناك اتفاقا من الجميع بما في ذلك روسيا والصين على رفض حصول ايران على سلاح نووي• ولا أعتقد بالتالي ان ايران ستحصل على سلاح نووي الا اذا كانت على استعداد لقبول دفع ثمن هذا السلاح• وسيكون الثمن باهظا للغاية اذ قد يهدد النظام واستقرار الاوضاع في ايران•

مصادر
الاتحاد (الإمارات العربية المتحدة)