أكدت مصادر صحفية أن النائب السابق للرئيس بشار الأسد عبد الحليم خدام سيعود خلال الأيام القادمة إلى دمشق لافتة إلى أن هذا التصرف سيكذب كل ما أشيع عن انضمامه إلى المعارضة السورية في الخارج.

ونقلت نشرة كلنا شركاء الالكترونية عن أحد أعضاء القيادة القومية وهو زميل لخدام التقاه في باريس منذ أيام بأن خدام سيعود إلى دمشق خلال الأيام القادمة بعد أن أنتهى من كتابة فصل من كتابه الجديد الذي يعكف على تأليفه حالياً، واعتبرت كلنا شركاء أنه و بهذا التصرف يكون خدام قد انضم إلى العماد أول حكمت الشهابي في تكذيب ما كانت تشيعه صحيفة عربية يومياً من أنهما انضما إلى المعارضة السورية. وكانت صحف عربية وعالمية أثارت العديد من الشائعات عن انضمام خدام والشهابي إلى المعارضة السورية في الخارج وأنه يتم اعدادهما كأحد الخيارات أمام الإدارة الأمريكية للتغيير في سوريا . يشار إلى رئيس أركان الجيش والقوات المسلحة السابق العماد حكمت الشهابي كان نفى ما نشرته صحيفة السياسية الكويتية من أنه قدم معلومات للإدارة الأمريكية "عن أمن وطني وقواته المسلحة " وقال إن هذه "افتراءات لا أساس لها من الصحة إطلاقا حيث أنني موجود في باريس منذ أشهر عدة للعلاج " .