اكد المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين في مصر، محمد مهدي عاكف، امس، ان الضغوط على سوريا تستهدف تركيعها لتتماشى مع المخططات الاميركية للمنطقة. وقال عاكف، خلال الافطار السنوي للاخوان وقيادات الاحزاب المصرية في القاهرة، <<اننا نطالب النظام في سوريا، كما نطالب كل الأنظمة العربية والاسلامية بالتصالح مع شعوبها، ورفع القيود عنها ليتم رص الصفوف لمواجهة الاخطار المحدقة بنا جميعا>>. وادان عاكف التهديدات الاميركية لسوريا. وقال <<ان سياستها (واشنطن) القائمة على تهديد سوريا وحصارها بهدف تركيعها لتتماشى مع المخططات الاميركية في المنطقة، انما تؤكد السياسة العدوانية تجاه الدول العربية والانحياز السافر لمصلحة الدولة الصهيونية>>

مصادر
السفير (لبنان)