علمت «الديار» من مصادر وثيقة وقريبة من أهل وزير الداخلية السوري السابق اللواء ‏غازي كنعان أنهم يبحثون عن محام كفوء بصدد إقامة دعوى على رئيس لجنة التحقيق الدولية في ‏اغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري القاضي ديتليف ميليس بسبب التسريبات ‏المتكررة المغلوطة لوسائل الإعلام والتي دفعت بالوزير كنعان إلى الانتحار دفاعاً عن كبريائه ‏وكرامته كضابط وكمسؤول.‏ وكانت وكالة الانباء السورية «سانا» قد أعلنت عن وفاة اللواء كنعان مشيرة الى ان ‏اللواء كنعان وجد في مكتبه ظهر اليوم - الأربعاء - منتحراً. واشارت الوكالة الى ان ‏السلطات المختصة باشرت بإجراء التحقيقات اللازمة في الحادث. وقد نعى مجلس الوزراء السوري ‏وفاة اللواء كنعان.‏

وكان اللواء كنعان قد تسلم مهام منصبه وزيرا للداخلية في الرابع من تشرين الاول الماضي ‏خلفا للواء علي حمود. كما شغل عدة مناصب منها رئيس فرع مخابرات المنطقة الوسطى ورئيسا ‏لفرع الأمن والاستطلاع للقوات العربية السورية العاملة في لبنان حتى عام 2002. ثم رئيسا ‏لشعبة الأمن السياسي.‏

واللواء كنعان من مواليد عام 1942 وله ستة أولاد أربعة ذكور وابنتان.‏

مصادر
الديار (لبنان)